أخفاء الاعلان
2020-06-16T07:58:57Z

الحياة في المنزل.. LG تستخدم أفضل الحلول لخدمة العملاء

طقس العرب- يتكيّف الناس حول العالم مع واقع جديد، يكون فيه "المنزل" تحت دائرة الضوء، فعلى مدى الأشهر الماضية، اضطر كثير من الأشخاص إلى أن يلوذوا في بيوتهم، حيث أظهرت التقارير الإعلامية أن كثير من الناس يستثمرون في ما يعرف بـ" pandecorating"  وهو مفهوم يعبّر عن التحسينات التي يقوم بها الناس في منازلهم لجعلها أكثر راحة، ملاءمة، وترابطاً ما يسهّل حياتهم اليومية. وهو ما سلّط الضوء على أهمية البيئة المحيطة، وكيف لها أن تؤثر على جودة الحياة العامة.

 

يوضح فراس شبانة مدير العلامة التجارية والتسويق في شركة "LG" إلكترونيكس المشرق العربي: "نشهد جميعاً نقلة نوعية في الطريقة التي ندرك بها، نتفاعل معها، ونعتني من خلالها بمنازلنا والتي تخلق فرصاً جديدة ومثيرة". مضيفاً: "بينما كانت المنازل في الماضي، على الأقل بالنسبة لعدد كبير منا، بمثابة الأماكن التي نعود اليها بعد نهاية يوم طويل، أصبحت الآن تشكل واقعنا اليومي كاملاً بما في ذلك العمل، اللعب، والراحة، وكلها مكونات أساسية لنوعية الحياة المتناغمة".

 

وضع المصممين والمهندسين في شركة LG، تصوّر "المنزل كملاذ" دائماً نصب أعينهم وكان جوهر استراتيجية تطوير المنتجات. ولعقود، كانت الشركة مستمرة وثابتة في جهودها لدفع التصميم الإبداعي للوصول الى فكرة التناغم، ويمكن رؤية ثمار هذه الجهود بوضوح في مجموعة منتجاتها المتنامية التي تضم التلفزيونات، الهواتف الذكية، أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة المنزلية، بالإضافة إلى منتجات أخرى. حيث تسيطر أهمية القدرة على التكيّف، الترابط، والراحة كمزايا للمنتجات، مع الاهتمام بعرض يعالج كافة جوانب سير العمل والروتين.

 

في حين أن الارتباك الناجم عن هذا الواقع الجديد مزعجاً، إلا أنه يجب أن يكون حاضراً - وهذا ما يعتقده مصمموLG  كما يوضح شبانة: "في هذه الحالة، لديك خيار وحيد وهو أن تكون إنساناً.  عليك التكيّف في وقتك الخاص، بالسرعة التي تناسبك، واستجابة لتحدياتك الخاصة. هكذا نرى دور التصميم والتكنولوجيا خلال هذه الأوقات الانتقالية إنها مفاهيم وأدوات موجودة بهدف تسهيل العملية وتوفير البيئة الأكثر قابلية للتكيّف".

 

لم تكن شركة LG بعيدة عن تبني التقنيات المتطورة للاستخدام المنزلي الجدير بالثقة والمريح.  حيث انها اتخذت نهجاً جريئاً تجاه تكنولوجيا OLED، على سبيل المثال: قادت الشركة عملية تعميم التكنولوجيا الحائزة على جوائز، وذلك قبل وقت طويل من استخدامها من قبل الآخرين في الصناعة - وهي استراتيجية نابعة من الاعتقاد المثبت حالياً أنها الوسيلة المثالية لاستهلاك المحتوى المرئي في المنزل خلال الاحتفاظ بدقة الألوان، التباين وحركة الصور كما أراد منتجوها. ولم تتوقف الشركة عند الأجهزة فقط، بل اختارت بدلاً من ذلك إعطاء تجربة المستخدم تركيز متواز من خلال اتاحة منصة WebOS المبتكرة للغاية، والتي حددت بشكل أساسي ما يجب أن يكون عليه نظام تشغيل التلفزيون الحديث.

 

وامتداداً لنفس النهج تم تصميم وتطويرLG Gram -  وهو مركز قوة للكمبيوترات المحمولة وبوزن خفيف يبلغ 1.35 كيلوغرام، مع توفير طاقة أكثر من كافية، حتى لتسيير العمل الكثيف والأكثر تطلبا. بالاضافة للعديد من الأجهزة المنزلية، مثل مجموعة أجهزة تنقية الهواء والمكيفات التي يكثر الطلب عليها، وأنظمة التنظيف المنزلية الذكية، وعليه فإن التركيز على الراحة والموثوقية لكافة المنتجات يحتل مركز الصدارة.

 

ويضيف شبانة: "بشكل عام، ينصبّ التركيز حالياً، على الراحة، التناغم، والترابط. كما يتطلع العملاء بشكل متزايد إلى نظم بيئية غير تقييدية للمنتجات التي تعمل بسلاسة معاً لتبسيط الحياة اليومية دون الحاجة إلى تعلّم أو صيانة كبيرة".

 

لقد أثبت هذا النهج فعاليته لدى LG، بالتزامن مع ثورة المنتجات الناجحة المتاحة حالياً للمستهلكين الذين يتطلعون إلى تطوير بيئتهم المنزلية. حيث لاقت تشكيلة الشركة من تلفزيونات OLED للعام 2020 اشادة من المختصين في جميع أنحاء العالم، وبالمثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة وشاشات الكمبيوتر والأجهزة المنزلية المختلفة - وكلها تتسم بأنها تجمع بين التصميم المعاصر الذي يركز على البساطة وواجهات المستخدم غير المتداخلة، وموثوقية طويلة المدى. علاوة على ذلك، تصميمها بناء على التنوع الديموغرافي للمستخدمين واخذهم بعين الاعتبار، حتى عند تصميم خطوط المنتجات الفردية. فمثلاً تلفزيونات NVIDIA G-SYNC الخاصة بـLG  التي تتضمن تقنيات معدلة التحديث بحيث يتم حجزها تاريخيا لشاشات الألعاب وأصبحت متاحة الآن للعائلات التي تبحث عن تجربة الألعاب الحديثة والأكثر تطوراً على شاشة كبيرة.  كما تم بذل جهود مماثلة في تقديم شاشة كمبيوتر 49 بوصة فائقة الاتساع والتي تعيد ببساطة تعريف مفهوم العمل للكثيرين، مما يوفر قائمة واسعة للقيام بالمهام المتعددة بشكل فعال.

 

واختتم شبانة تصريحه بالقول: "العالم يتغير، لكن هذا لا يجب أن يكون هو الفكرة الطاغية او المسيطرة" وتابع بالقول: "سنواصل دفع التكنولوجيا إلى أقصى ما يمكن لمساعدة العملاء على الاستفادة القصوى من أوقاتهم، ونحن على يقين أنها ستكون فرصة ازدهار لنا جميعاً، بما في ذلك عملائنا".

تطبيق طقس العرب
play storeapp store