إخفاء الإعلان

"الكهرباء الاردنية "تسجل 1543 عطلا خلال الحالة الجوية

2019/01/17

طقس العرب- تلقت مراكز الاتصال المركزية والفرعية في محافظات الوسط الاربع نحو 1543 شكوى حول اعطال غالبيتها العظمى محدودة الاثر أو فردية تم انجاز 99 % منها.

وذكرت الشركة في بيان اليوم الخميس ان الفرق الهندسية والفنية تمكنت من إنجاز اصلاح الاعطال بسرعة وإعادة التيار الكهربائي خلال الـ 24 ساعة الماضية ، وتوزعت الشكاوى في العاصمة 1087 شكوى، و216 شكوى في الزرقاء، و71 شكوى في السلط، و178 شكوى في مأدبا، وكانت إستجابة مراكز الاتصال وفرق الطوارئ فعالة، وساهم في ذلك تزويد فرق الطوارئ بتجهيزات متطورة.

وقال مدير الشبكة الكهربائية والتطوير الاستراتيجي المهندس حسن عبد الله ان الشركة اعلنت مبكرا خطة الطوارئ القصوى لمواجهة المنخفض الجوي الذي وصل الى المملكة مساء امس الاربعاء، وقامت بافتتاح عدة غرف للطوارئ وتوزيع فرق الطوارئ على اماكن عمل الشركة، وباشرت التعامل مع الاعطال التي تحدث في مثل هذه الظروف غير العادية، واستمرت مراكز الاتصال الاربعة في عمان والزرقاء ومأدبا والسلط بتلقي اتصالات المشتركين التي تم تحويلها اليا الى غرف الطوارئ حسب التخصص الجغرافي، ومن ثم الى فرق الطوارئ المنتشرة في الميدان.

وأضاف المهندس عبد الله ان الشركة تستند الى تجربة عريقة تمتد الى ثمانية عقود، وموارد بشرية هندسية وفنية مدربة وتوظيف التقنيات الحديثة والاليات المناسبة حيث ادخلت الشركة عشرات المركبات الحديثة المزودة بالرافعات واليات الكشف الميداني عن الاعطال وإصلاحها بسرعة فائقة.

واكد ان الشبكة الكهربائية لشركة الكهرباء الاردنية هي في افضل حالاتها برغم الرياح وكثافة الامطار والثلوج، واستمرت الشركة في توصيل التيار الكهربائي للمشتركين لكافة الاستخدامات كالمعتاد، واثنى على تعاون جميع المؤسسات الرسمية في تسهيل مهمة فرق الطوارئ التابعة للشركة في مقدمتها المركز الوطني لامن وادارة الازمات ووزارة الداخلية و وزارة الطاقة والثروة المعدنية وهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن والدفاع المدني والقوى الامنية وامانة عمان والبلديات، حيث تناغمت بشكل مميز لتقديم الخدمات الفضلى للمواطنين.

وناشد المشتركين الابلاغ عن اي عطل كهربائي على رقم هاتف مركز الاتصال المركزي( 4696000-06)، والابتعاد عن الشبكة الكهربائية والقواطع واي اجزاء منها توخيا للسلامة والاتصال بالشركة للحصول على الخدمات وإصلاح الاعطال مهما كانت، فالسلامة غاية مهمة في التعامل مع الطاقة الكهربائية.

 

بترا