أخفاء الاعلان
2020-09-07T10:06:53Z

الموجة الحارة التي تؤثر على المملكة "الأقوى والأطول" منذ نحو قرن

طقس العرب- يستمر تأثُر المملكة بالموجة الحارة التي تتصف بأنها "الأقوى والأطول" منذ نحو قرن  وبشدة مُتفاوتة من يوم لآخر و حتى نهاية الأسبوع ، والذي بدأت بالتأثير على المملكة يوم السبت 29 آب 2020.

 

ويأتي تأثير الموجة الحارة؛ بسبب سيطرة كُتلة هوائية شديدة الحرارة مصدرها منطقة شبه الجزيرة العربية على أجواء بلاد الشام.

 

حرارة أعلى من المعدل بأكثر من 10 درجات مئوية

لذا تبقى درجات الحرارة أعلى بأكثر من 10 درجات مئوية من مُعدلاتها المُعتادة لمثل هذا الوقت من العام،  مع بقاء الطقس شديد الحرارة بشكل غير اعتيادي لمثل هذا الوقت من العام.

 

وتكون درجات الحرارة ما بين نهاية الثلاثينيات مئوية وبداية الأربعينيات مئوية في العديد من القرى والمُدن الأردنية بما فيها العاصمة عمان، فيما تُلامس درجات الحرارة أواخر الأربعينات مئوية في بعض مناطق الأغوار والبحر الميت ومحافظة العقبة.

 

حالة من عدم الاستقرار الجوي مع ساعات العصر والمساء

تظهر بعض السحب و الغيوم المُتوسطة و العالية في بعض الأيام مع ساعات العصر و المساء والليل مع فرصة لأن تهطل منها بعض الزخات المحلية الرعدية من الأمطار في بعض النطاقات الجغرافية الضيقة.

 

طقس حار وخانق ليلًا

يكون الطقس حارًا نسبيًا وخانقًا أثناء الليل ودرجات حرارة أعلى بكثير مما هو مُعتاد عليه في الليل.

 

موجات حر طويلة وقوية أثرت على المملكة في سنوات سابقة

 

موجة حر 2010

بالرجوع إلى البيانات الأرشيفية المتوفرة لدى كادر التنبؤات الجوية في "طقس العرب" نجد أن موجة حر 2010 والتي كانت خلال شهري آب وأيلول، كانت أقوى موجات الحر التي أثرت على المملكة في السجل المناخي الأردني الحديث.

 

 حيث تأثرت المملكة خلال شهر آب وبداية أيلول من عام 2010 (وتزامنت مع شهر رمضان المبارك) بعدّة كُتل هوائية حارة وقاسية نتجت بفعل تمدد واضح ومتكرر للمنخفض الموسمي الحار من الشرق والذي ينشط عادة منذ شهر حزيران وحتى أواخر أيلول من كل عام، جالباً الأجواء الحارة والجافة إلى كافة المناطق.

 

وكانت أقوى تلك الموجات في ذلك الصيف الحارق، في الحادي والعشرين من آب عندما لامست العُظمى في عمان 43.5 مئوية عصراً، في حين تجاوزت الـ40 مئوية في شرقي العاصمة على مدار أربعة أيام متواصلة!

 

موجة حر 2015

مع بداية شهر آب 2015، تأثرت المملكة بموجة حرّ قويّة،ترافقت مع أحوال جويّة غير مُستقرّة، وارتفعت الحرارة العُظمى إلى 42 درجة مئوية في العاصمة عمّان.

 

أهم الأحداث الجوية التي أثرت على الأردن عام 2015

 

ومع انتصاف شهر آب 2015 تأثّرت المملكة بموجة حارّة جديدة، استمرّت ما بين 14 إلى 20 آب، وارتفعت خلالها درجة الحرارة العُظمى في العاصمة عمّان لتتجاوز حاجز 40 مئوية، يومي 17 و 18-8-2015.

 

موجة حر 2017

تعرضت المملكة خلال صيف 2017 لعدد كبيرة من الموجات الحارّة، كما كانت درجات الحرارة أعلى من مُعدلاتها الطبيعية في 74% من أيام الصيف.

 

وبلغت أعلى درجة حرارة عظمى مسجلة في مدينة عمان  خلاله 40.2  درجة مئوية بتاريخ 14-9-2017، اما اعلى درجة حرارة عظمى على مستوى المملكة فقد سجلت في محطة رصد غور الصافي خلال صيف 2017 و بلغت 47.0 درجة مئوية بتاريخ 4-7-2017.

 

شهر  أيار 2019

تعتبر من الموجات الحارة الطويلة التي أثرت على الممكلة، بدأت في شهر مايو/ أيار 2019، والتي استمرت لمدة 19 يوماً وانتهت بتاريخ 8-6-2019.

 

موجو حر أيار 2020

 

أثرت المملكة خلال الفترة من 11- 22 مايو/ أيار الجاري بموجة حارة والتي تزامنت مع الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، وترافقت بارتفاع كبير وواضح على درجات الحرارة، حيث كانت أعلى من معدلاتها خلال هذة الفترة من العام بحوالي 10-12 درجات مئوية.

 

وأيضا تأثرت المملكة بالموجات الحارة التالية 

 

موجة حر 2000

نهاية شهر 7 وأول شهر 8 من سنة 2000 سجلت العاصمة عمان 43 مئوية،وسجلت المملكة أعلى درجة حرارة عظمى فيها سجلت في مزرعة الجامعةب تاريخ 09/06/2002 وبلغت 50 درجة مئوية أعلى من معدلها بمقدار 12 درجة مئوية.

 

موجة حر 2007

نهاية شهر 7 من سنة 2007، وصلت درجة الحرارة في العاصمة عمان 42 مئوية،  و46.7 مئوية في الضليل

 

وموجات حر حزيران وتموز  2012

بلغت  درجات الحرارة خلال موجة الحر بحزيران من العام 2012  في مناطق عدّة في العاصمة عمان والمدن الأردنية فوق 40 مئوية، وسجل مطار ماركا 41.2.

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store