أخفاء الاعلان
2020-05-26T11:14:25Z

بالتزامن مع بدء النشاط المداري في بحر العرب .. هذه أبرز الحالات المدارية التي أثرت على السعودية خلال السنوات الماضية

طقس العرب - سنان خلف- بالرغم من موقع المملكة العربية السعودية وبعُدها الجُغرافي عن المحيطات ومناطق تشكل الحالات المدارية والأعاصير، إلا أنها ليست بعيدة عن تأثيرتها المُباشرة وغير المباشرة، فقد تم تسجيل عددٍ من الحالات المدارية التي استطاعت اختراق اليابسة والدخول في عُمق الأراضي السعودية، وأثرت بشكل مٌباشر على الخرخير والربع الخالي، وبعضها نجح بالوصول نحو العاصمة الرياض! 

 

اعصار الربع الخالي الذي توغل في الأراضي السعودية عام 1992م 

 

وبالعودة للخرائط والبيانات الأرشيفية نجد نفسنا أمام واحدة من الحالات المدارية النادرة 1992 ، ففي الأول من شهر أكتوبر من ذلك العام تطورت عاصفة مدارية في مياه بحر العرب لتتحوّل إلى إعصارٍ مدمرٍ شقّ طريقه بشكلٍ مُباشر نحو سواحل سلطنة عُمان، ليضربها بكُل قوة ويُكمل طريقهُ بصورة نادرة و مُتطرفة نحو منطقة الربع الخالي في الأراضي السعودية، و استمر بالدوران حتى وصل بتأثيره نحو وسط السعودية شاملاً بذلك العاصمة الرياض، و يتجه لاحقاً إلى جنوبها الغربي و من ثم اليمن على شكل مُنخفض جوي عميق.

 

إليكم بعض صور الأقمار الإصطناعية لهذه الحالة التاريخية، و التي تُظهر عين الاعصار فوق الاراضي السعودية:

 

 

 

 

الخرخير و شرورة والربع الخالي تحت تأثير إعصار مكونو في مايو 2018م

 

أما حديثاً فلا يُمكن أن يغيب عن أذهاننا إعصار مكونو الذي تشكل في بحر العرب وضرب سواحل صلالة في سلطنة عُمان، قبل أن  يتراجع من الدرجة الثالثة إلى الأولى، ثم لعاصفة ومنخفض مداري تمكن من التوغل نحو الأراضي السعوية، وحمل معه الأمطار الغزيرة والسيول لشرورة والخرخير، وأجزاء من الربع الخالي، كما ترافق برياح قوية بغلت سرعتها قرابة الـ 80كم/ساعة.

 

 

واتخذت الجهات الأمنية قراراً مُسبقاً باجلاء 121 أسرة، بواقع 1481 شخصًا من المواقع التي تشكل خطورة إلى محافظة الخرخير وإيوائهم في مواقع آمنة احترازياً. 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store