أخفاء الاعلان
2019-10-28T14:09:42Z

تأثيرات محتملة جراء الاعصار كيار تشمل 4 دول عربية .. وحالة مدارية جديدة محتملة مطلع نوفمبر

طقس العرب – م. ناصر حداد – يستمر الاعصار كيار بالاقتراب من سلطنة عمان لتبدأ تأثيراته المباشرة مع نهاية الأسبوع، ويتوقع أن يتحرك الاعصار بالتزامن مع ضعفه بالاتجاه الجنوبي الغربي، ليشمل بذلك معظم سواحل الدول العربية المطلة على بحر العرب على شكل أمواج عالية ونشاط الرياح وهطول الأمطار بشدة متفاوتة.

 

المناطق المعرضة لتأثيرات الاعصار كيار

تشير التوقعات الى أن معظم الدول العربية المطلة على بحر العرب ستشهد تأثيرات مباشرة وغير مباشرة متفاوتة الشدة، ما بين هطول الأمطار ونشاط الرياح وارتفاع الأمواج، وهم سلطنة عمان واليمن والصومال وربما جيبوتي.

 

منتصف الأسبوع .. بدء تأثيرات الاعصار غير المباشرة على سلطنة عمان

يزداد مساء الاثنين وخلال منتصف الأسبوع الحالي اضطراب البحر وارتفاع الأمواج التي قد تصل الى حدود 2-4 أمتار، وتشمل جزيرة مصيرة وعموم سواحل الشرقية والوسطى وظفار بما فيها صلالة.

 

كما تنشط حركة الرياح الشمالية الشرقية بشكل تدريجي، لتصبح نشطة مع هبات قوية أحياناً بدءا من سواحل الشرقية ومصيرة، لتشمل سواحل الوسطى ولاحقا ظفار مع نهاية الأسبوع.

 

ويبدأ الجزء الفعال من الاعصار كيار بشكل تدريجي ما بين ليلة الأربعاء ويوم الخميس، من سواحل الشرقية والوسطى وجزيرة مصيرة، على شكل هطول زخات من الأمطار متفاوتة الغزارة مع استمرار هبوب رياح نشطة الى قوية السرعة، وخلال نهاية الأسبوع ومطلع الأسبوع القادم، تصل الأمطار نحو سواحل ظفار تشمل صلالة.

 

الاعصار كيار .. توقعات بمسار يشمل معظم سواحل الدول العربية المطلة على بحر العرب

وفي التفاصيل، فترتفع فرص تحرك الاعصار كيار عند اقترابه من سلطنة عمان، وذلك بالاتجاه الجنوبي الغربي مع نهاية الأسبوع، ويشمل المسار المحتمل للحالة المدارية سواحل اليمن وجزيرة سقطرة وشمال الصومال.

 

وبذلك المسار، من المحتمل أن تطال تأثير الحالة المدارية كيار معظم السواحل المطلة على بحر العرب، بما في ذلك خليج عدن، وذلك على شكل ارتفاع الأمواج ونشاط الرياح مع هطول الأمطار بشدة متفاوتة، ترتفع معها احتمالات تشكل السيول في بعض المناطق، الأمر الذي ينصح به طقس العرب لمتابعة اخر التقارير الصادرة بشكل يومي.

 

حالة مدارية جديدة محتملة نهاية الأسبوع وخلال الأسبوع الأول من نوفمبر

تشير الخرائط الجوية متوسطة المدى وبنسبة عالية الى تشكل حالة مدارية جديدة قبالة سواحل سيريلانكا، وفي حالة اندفاعها الى الجزء الغربي والشمالي من المحيط الهندي، فانه قد يتم تسميتها باسم (مها).

 

وتوضح الخريطة التالية من المركز الاوروبي، الى احتمال مرتفع يصل الى ما بين 90-100% وذلك لوصول منخفض مداري شرق بحر العرب مطلع نوفمبر بمشيئة الله، مع فرصة تصل الى 60% لتطوره الى عاصفة مدارية.

 

 

ويصعب تحديد المسار بشكل حتمي من الان، نظراً لكثرة المتغيرات الجوية التي تتحكم بعد مشيئة الله بمسار وشدة الحالة المدارية المحتملة.

 

ويتم مراقبة تشكل حالة جوية ماطرة في أجزاء من غرب وشمال السعودية منتصف الأسبوع الثاني من نوفمبر، وسيتم الحديث أكثر عن تلك التوقعات حال اقتراب الفترة.

تطبيق طقس العرب
play storeapp store