إخفاء الإعلان

تحت شعار " الشمس والأرض والطقس "... يحتفل العالم باليوم العالمي للأرصاد

2019/03/21

طقس العرب- تحتفل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية(  (“World Meteorological Organization – WMO”، ومرافق الارصاد الجوية في 23 آذار من كل عام باليوم العالمي للارصاد الجوية تخليداً لذكرى إنشاء المنظمة في هذا اليوم من عام 1950.

 

وفي كل عام تختار المنظمة شعاراً معينًا لهذا اليوم تسلط عليه الضوء للاحتفال، وكان شعار عام (2019) "الشمس والأرض والطقس"،  ومن هذا الشعار نلاحظ ونستنتج:

 

أهمية الشمس ومدى تأثيرها على الطقس وعلى الأرض وما عليها:

 

  • الشمس، تبعث الطاقة اللازمة لجميع أشكال الحياة على وجه الأرض.
  •  وهي تؤثر وتسيّر الطقس  وتيارات المحيطات والدورة الهيدرولوجية.
  • تؤثر على مزاجنا وأنشطتنا اليومية.
  •  مصدر إلهام الموسيقى والتصوير والفن.

وتقع الشمس على بعد 150 مليون كيلومتر عن الأرض، وهي تمنح الدفء للأرض؛ لعيش ونمو الكائنات الحية، وظلت هذه الكتلة المتوهجة على مدى 4.5  بليون سنة القوة المحركة والمسببة لحالات الطقس والمناخ والحياة على سطح الأرض.

 

تبين الدراسات خلال الثلاثين عاما الماضية أن الاحترار الذي لوحظ مؤخراً لايمكن أن يكون سببه تغيرات في نشاط الشمس، وإنما بسبب الزيادة  المطردة في انبعاث وتركيز الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي.

 

ومن المؤشرات الواضحة على ارتفاع درجات الحرارة على سطح اللارض:

  • ذوبان الثلوج وتسخين المحيطات
  • وإذا استمر الإتجاه الحالي في الزيادة المطردة في انبعاث وتركيز الغازات الدفيئة فقد نشهد زيادة في درجة الحرارة تتراوح بين 3 و 5 درجات مئوية بحلول نهاية هذا القرن.وهذا أعلى بكثير من هدف إتفاقية باريس بشأن تغير المناخ، الذي يهدف إلى الإبقاء على ارتفاع متوسط درجة الحرارة العالمية في حدود ما يقرب من 1.5 درجة مئوية قدر المستطاع.

 

وأدى تغير المناخ إلى ارتفاع درجات الحرارة القصوى، وبلوغ درجات حرارة قياسية جديدة على المستويات اليومية المحلية وكذلك الوطنية والإقليمية والعالمية. وبدأت موجات الحرارة تصبح أكثر تواتراً وشدة بسبب تغير المناخ.

 

وتتوقع النماذج المناخية حدوث:

ارتفاع في متوسط درجة الحرارة في معظم المناطق البرية ومناطق المحيطات، ينتج عنها:

  • حرارة متطرفة في معظم المناطق المأهولة.
  • وهطول غزير في عدة مناطق.
  • و حدوث جفاف وعجز في الهطول في بعض المناطق.
  •   مخاطر متصلة بالمناخ  تؤثرعلى الصحة وسبل العيش والأمن الغذائي والإمداد بالمياه.
  • وتؤثر أيضاً على أمن البشر والنمو الاقتصادي.

 

علماً بأن  الشمس توفر مصدراً بديلاً للطاقة، إذ يمكن تسخيرها حتى في حالة الطقس الغائم. وتُستخدم الطاقة الشمسية فعلياً في جميع أنحاء العالم وقد أصبحت شعبية بشكل متزايد لتوليد الطاقة أو التدفئة وتحلية المياه.

 

وحري بنا فهم الكيفية التي تؤثر بها الشمس على الظواهر الجوية والمناخية لأهميتها البالغة في بناء مجتمعات قادرة على الصمود.

 

هذا وأصدرت المنظمة العالمية للأرصاد بيان حول احتفال هذا العام تحت شعار  الشمس والأرض والطقس، يمكنكم متابعته من هنا