أخفاء الاعلان
2020-08-09T22:12:50Z

تسرب نفطي كبير يهدد جزر موريشيوس بكارثة بيئية حقيقية

طقس العرب - كارثة بيئية جديدة تُهدد الحياة البحرية في موريشيوس، حيث تترعض سواحلها لتسرب نفظي كبير في موريشيوس من سفينة شحن جنحت قبالة شواطئها بعد اصطدامها بالشعب المرجانية. 

 

السلطات في موريشيوس أعلنت حال الطوارئ البيئية، وناشدت فرنسا تقديم مساعدة عاجلة لوقف التسرب النفطي من السفينة «إم في واكاشيو» التي جنحت منذ أسبوعين، ويلوث التسرب المياه النقية في منطقة حساسة بيئياً، قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للجزيرة.

 

 

وبعثت فرنسا السبت «فرقاً ومعدات» من جزيرة لا ريونيون المجاورة في المحيط الهندي، لتقديم المساعدة لسلطات موريشيوس، بحسب تغريدة للرئيس إيمانويل ماكرون.

 

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط كتب ماكرون: «عندما يكون التنوع البيولوجي في خطر، فهناك حاجة ماسة للتحرك. فرنسا موجودة إلى جانب شعب موريشيوس»، وذلك غداة إعلان رئيس وزراء موريشيوس برافيند جوغنوث في ساعة متأخرة الجمعة «حال طوارئ بيئية».

 

والناقلة المملوكة من شركة يابانية لكنها ترفع علم بنما، كانت محملة بـ3800 طن من النفط، عندما ارتطمت بشعب في بوانت ديسني، الموقع المدرج على قائمة المحميات البحرية قرب المياه اللازوردية لحديقة بلو ري المائية.
 


 

وأظهرت مشاهد مصورة من الجو حجم الأضرار، مع مسافات طويلة من المياه الزرقاء الملوثة ببقع سوداء جراء التسرب.

 

ويخشى خبراء البيئة أن تتعرض السفينة لمزيد من التصدع والانشطار، ما يمكن أن يتسبب في تسرب أكبر، وإلحاق أضرار قد تكون كارثية بشواطئ الجزيرة التي تمثل دعامة اقتصاد موريشيوس.

 

ويعتمد قطاع السياحة في موريشيوس على الشواطئ والبحار التي تحتوي على بعض أجمل الشعب المرجانية في العالم.

تطبيق طقس العرب
play storeapp store