إخفاء الإعلان

توقعات "طقس العرب" الفصلية: فصل شتاء أبرد و أكثر مطراً من المُعدلات مُقبل على المملكة بإذن الله

2018/12/19

توقعات فصل الشتاء (بقية شهر 12 و الأشهر 1 و 2 و 3 )
توقعات "طقس العرب" الفصلية: فصل شتاء أبرد و أكثر مطراً من المُعدلات مُقبل على المملكة بإذن الله

 

مركز طقس العرب - تٌشير نتائج دراسات فريق "طقس العرب" الفصلية (توقعات طويلة المدى) و توقعات 2018 من المُتوقع أن يتميز / النمذجة العددية الخاصة بذلك النوع من التوقعات بأن فصل الشتاء الحالي 2019 بمشيئة لله بأنه أبرد من المُعدلات من ناحية درجات الحرارة، و أكثر أمطاراً عن المُعدلات السنوية.

 

 

و يعتمد إعداد مثل هكذا توقعات فصلية على عوامل عديدة من ضِمنها سلوك الغلاف الجوي في نصف الكرة الشمالي خلال ال 6 أشهر الماضية، بالإضافة إلى درجات حرارة سطح مياه المسطحات المائية المُختلفة في العالم، كما و يتم تشغيل برمجيات خاصة من تطوير "طقس العرب" على حواسيب فائقة القدرة للحصول على أكثر السنوات تشابهاً مع ما يجري هذا العام، عدا عن الأخذ بعين الاعتبار نواتج النمذجة العددية العالمية الفصلية ليتم الخروج بتوقعات فصلية مبنية على أسس احصائية و تحليلية تُعطي نظرة عامة للأوضاع الجوية المُتوقع أن تسود خلال الأشهر القادمة.

 

 

و تختلف هذه التوقعات الفصلية عن تلك اليومية بأنها تكون أقل تفصيلاً (أكثر شمولية)، و تحديثها يكون بشكل دوري و بشكل شهري، إضافة إلى أن دقتها في بعض الأحيان لا تكون في المستوى العالي و المأمول منها. و ينشغل العديد من عُلماء الأرصاد في العالم لمحاولة فك لغز إحراز توقعات فصلية دقيقة عبر إجراء العديد من الإبحاث في هذا الصدد و الذي يُشارك فريق "طقس العرب" في بعض منها.

 

 

و تكمن الفائدة المرجوة من مثل هكذا نشرات فصلية، في مساعدة مختلف القطاعات في التخطيط المُبكر لفصل الشتاء و لا سيما القطاع الزراعي الذي يبني مخططاته الزراعية على مثل هكذا مؤشرات و التي في بعض الأحيان تساعد على جني و تحقيق الأرباح عبر استغلال مثل هكذا معلومات، إضافة إلى العديد من القطاعات الأخرى التي تستفيد من مثل هكذا توقعات مثل القطاعات التجارية، قطاع الملبوسات، قطاع الطاقة و غيرها.

 

 

و بالرغم من انتشار آفة شائعات الطقس المُغرضة و السلبية في المجتمع مُؤخراً، و بالرغم من معرفة فريق "طقس العرب" المُسبقة بأن التوقعات الجوية طويلة المدى قد يتم تأويلها إلى غير مساقها المفيد إلا أن الفريق قرر الأخذ على عاتق المسؤولة نشر مثل هكذا نشرات فصلية مع تبرأه من أية تأويلات يُمكن أن يقوم بها البعض خارج النطاق المذكور أدناه، إيماناً من "طقس العرب" بأهمية هذه المعلومات الجوية لدى قطاعات مُختلفة ذُكرت أعلاه كما و أن مثل هكذا توقعات (توقعات فصلية) أصبحت جزءاً لا يتجزء من علم وخدمات الأرصاد الجوية في العالم لدورها في التحضير المُبكر و التأقلم مع ظواهر التغير و الدورات المناخية.

 

و نُقدم لكم تالياً التوقعات الفصلية لشتاء 2018/2019​
توقعات فصل الشتاء (بقية شهر 12 و الأشهر 1 و 2 و 3 )

 

2018/ أبرز النقاط العامة المُتعلقة بفصل شتاء هذا العام 2019: 
●شتاء أبرد و أكثر مطراً من المُعدلات بإذن لله
●مؤشرات على موجات برد خلال شهري كانون ثاني/يناير و شباط/فبراير.
●كميات الأمطار أعلى من المُعدلات بمشيئة لله.
●أفضل فرص للثلوج خلال شهري كانون ثاني/يناير و شباط/فبراير.

 

 

التوقعات الفصلية الخاصة بكل شهر:

بقية شهر كانون أول/ديسمبر 2018
●الأمطار : من المُتوقع أن ينتهي هذا الشهر بكميات أمطار أعلى من المُعدل. 
●درجات الحرارة خلال القسم الأخير: أقل من المُعدل. 
●وصف الأنظمة الجوية: من المُتوقع تزايد تأثر غرب القارة الأوروبية بمُرتفع جوي مما يؤدي بمشيئة لله إلى ازدياد تأثر المملكة و شرق البحر الأبيض المُتوسط بسلسلة من المُنخفضات الجوية الباردة والمُمطرة.

 


 

 

شهر كانون ثاني/يناير 2019
●الأمطار: أعلى من المُعدلات. 
●درجات الحرارة: أبرد من المعدلات. 
●فرصة الثلوج: هُناك فرصة للثلوج خلال هذا الشهر و بالأخص في نهاية الشهر.
●وصف الأنظمة الجوية: سيتميز هذا الشهر بإذن لله بتمركز مرتفعات جوية مُتتالية على غرب و شمال القارة الأوروبية و بالتالي تأثر الحوض الشرقي للبحر الأبيض المُتوسط بكُتل هوائية باردة عدة بعض منها جاف و الآخر منها ممطر بمشيئة لله.

 

 

شهر شباط/فبراير 2019
●الأمطار : أعلى من المُعدل. 
●درجات الحرارة: أبرد من المعدل. 
●فرصة الثلوج: هُناك فرصة للثلوج خلال هذا الشهر. الفرصة مُهيأة في بداية و نهاية الشهر. 
●وصف الأنظمة الجوية: سيكون هُناك تمركز لمُرتفع جوي وسط و شمال شرق أوروبا في أيام عديدة من هذا الشهر، مما يُهيأ الفرصة لتدفق المزيد من الكُتل الهوائية الباردة و لكن على فترات مُتباعدةإلى الحوض الشرقي للبحر الأبيض المُتوسط.

 

 

شهر آذار/مارس 2019
●الأمطار : حول المُعدل. 
●درجات الحرارة : حول إلى أعلى من المُعدل. 
●فرصة الثلوج: مُنخفضة. 
●وصف الأنظمة الجوية: الإشارات في هذا الشهر أقل ثقة إلا أنها تُشير إلى تواجد مرتفع جوي في أوقات عدة فوق أجواء شرق البحر الأبيض المُتوسط.