إخفاء الإعلان
2019-06-07T21:06:37Z

جزيرة أميليا في فلوريدا.. اكتشف معنا جمالها وتاريخها

طقس العرب - جزيرة أميليا هي جزيرة حاجزة قبالة الساحل الشرقي لولاية فلوريدا الأمريكية، تقع في اقصى شمال الولاية عند الحدود مع أتلانتا، وتعتبر في كثير من الأحيان واحدة من أكثر الوجهات السياحية زيارة في الولايات المتحدة.

 

تضم الجزيرة مجموعة من الشواطئ الجميلة وفرص الحياة البرية، وأشهر مدنها إميليا سيتي ومدينة فرناندينا بيتش، كما أنها وجهة مميزة لعشاق الغولف، بميادين مشهورة ممثل نادي الغولف أميليا ريفر، ونادي فيرنانديا بيتش، ونادي نورث هامبتون وغيرها.

 

تاريخ جزيرة أميليا

 

يتواجد المتحف في مدينة فرناندينا بيتش وهو يعرض تاريخ الجزيرة، مع عروض مؤقتة ودائمة حول الكثير من الموضوعات مثل هنود تيموكوان والبعثات الإسبانية ودور الجزيرة في الحرب الأهلية، كما أن المتحف ينظم جولات تاريخية للمشي حول الجزيرة.

 

تعد الجزيرة واحدة من أقدم وأعرق الأماكن التاريخية في ولاية فلوريدا، فقد حلق في سمائها ثمانية أعلام على مر التاريخ، في البداية استوطنها هنود التيموكووان، واكتشفت من قبل الفرنسي جان ريبو في عام 1562، ثم أخرجت القوات الإسبانية الفرنسيين وفرضت سيطرتها على شمال شرق فلوريدا في سنة 1565 وأطلقت عليها اسم جزيرة سانتا ماريا.

 

في أوائل القرن الثامن عشر، أطلق البريطانيون على الجزيرة اسم "جزيرة أميليا"، ثم حصلوا عليها من الإسبان على إثر عملية تبادل، ثم أعيدت ولاية فلوريدا إلى الإسبان في عام 1811 وتم تأسيس مدينة فرناندينا نسبة لملك إسبانيا. وفي عام 1817 قام الأمريكيون باسترجاع جزيرة أميليا.

 

جمال الطبيعة في أميليا فلوريدا

 

وبما أن إميليا فلوريدا هي جزيرة محاطة بمياه المحيط والمضائق المائية فلا شك أن ركوب القوارب وصيد الأسماك تمثل تجربة حقيقيةً لا غنى عنها، وفي هذا المجال تعمل العديد من شركات تأجير القوارب وصيد الأسماك، ويمكن إيجادها بسهولة.

 

تقع منطقة الاستجمام على على بعد 11 كيلومترا شمال حديقة جزيرة ليتل تالبوت الوطنية جنوب مدينة فيرناندينا بيتش، وهي تتكون من 200 فدان من الشواطئ والمستنقعات المالحة والغابات البحرية الساحلية، وتشمل الأنشطة فيها صيد الأسماك والمشي لمسافات طويلة والتشمس ومشاهدة الحياة البرية وركوب الخيل.

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store