أخفاء الاعلان
2019-09-16T09:29:57Z

جفاف الجلد .. تعرف على الأسباب وأهم النصائح لتجنبه هذا الموسم

طقس العرب - جفاف الجلد، يُعتبر من أكثر المشاكل الصحية انتشاراً في فصل الخريف، وتبدأ مشكلة جفاف الجلد بالظهور خاصًة في الأجزاء الظاهرة الأكثر عرضًة للتأثر بهذه التقلبات، حيث يمكن تفادي جفاف الجلد بالعناية والاهتمام الإضافي للحصول على بشرة ناعمة مشرقة وصحية.

 

لماذا يحتاج الجلد إلى مزيد من الترطيب في فصل الخريف؟

 

يؤدي التعرض للطقس البارد والجاف في فصل الخريف لجفاف البشرة وفقدان مرونتها، الأمر الذي يجعلها أكثر عرضًة للشيخوخة المبكرة، إضافًة لتأثره بحساسية الجلد الموسمية المرافقة لتبدّل الفصول.

 كما يسبب تعرّض البشرة لأشعة الشمس وحرارتها طوال فصل الصيف إلى فقدانها للكثير من الماء، حتى عند اهتمامنا بترطيبها بشكل دوريّ، حيث يظهر هذا الجفاف بشكل واضح أكثر مع انتهاء فصل الصيف، وتزداد حاجة الجلد للتعويض الرطوبة التي فقدها في فصل الصيف 

 

أسباب جفاف الجلد

 

  • عدم تجفيف البشرة بعد غسلها مباشرة
  • التعرض لتيارات هوائية باردة -
  • عدم إزالة المكياج عن سطح البشرة وقبل النوم
  • تكرار غسل اليدين والقدمين والوجه بالماء والصابون-
  • اتباع حمية غذائية قاسية عدم مراعاة نظام غذائي متوازن عن -
  • فقر الدم ونقص نسبة بعض المعادن والفيتامينات من الجسم بشكل كبير - 
  • استخدام  نوعية منظفات قوية أأثناء التنظيف    
  • غسل البشرة بأنواع رديئة أو غير مناسبة من الصابون أو سائل اليدين 

أهم النصائح لتفادي جفاف الجلد في الخريف

 

الترطيب اليوميّ

يعدّ الترطيب أحد أهم مراحل العناية بالبشرة والوقاية من جفاف الجلد ، وتحتاج البشرة في فصل الخريف لاختيار كريم مرطب غني وزيتيّ، الذي يضمن حصول الجسم على الترطيب اللازم. وتعتبر زبدة الشيا من أهم مرطبات البشرة الطبيعية للبشرة الجافة، وزيت جوز الهند للبشرة الدهنية.

 

ويُنصح بالترطيب اليومي والمستمرّ عبر استعمال كريم مرطّب على بشرة الوجه صباحاً، واختيار مستحضر يكون مرطباً ومغذياً في المساء، أما بالنسبة لبشرة الجسم فمن الضروري ترطيبها بعد الاستحمام جيدًا.

 

الاكثار من شرب المياه

يُنصح بشرب ما لا يقل عن ليترين من الماء يوميًا، للحفاظ على رطوبة البشرة وتخليص البشرة والجلد من السموم. 

 

ارتداء الثياب القطنية

بينما تتعرض البشرة للكثير من التقلبات، وتزداد حساسية الجلد بشكل ملحوظ، يُنصح بتجنب ارتداء الكنزات الصوفية على الجلد مباشرةً لكونها تسبب الجفاف والاحمرار للجلد، لذا يجب الحرص على نوعية الملابس الملامسة للجلد مباشرةً.

 

عدم المبالغة باستخدام المياه الساخنة للاستحمام

 حيث تزيد المياه الساخنة من جفاف الجلد عن طريق سحب الزيوت الطبيعية من البشرة.

 

اختيار منتجات العناية بالبشرة المناسبة

يؤدي استعمال مستحضرات العناية غير المناسبة على تفاقم مشكلة جفاف الجلد، ومن الضروري استخدام المرطبات المناسبة تبعًا لنوع البشرة واحتواءها على المكونات الكيميائية، حيث تزيد المرطبات ومزيل المكياج المحتوي على الكحول من جفاف الجلد. 

 

استهلاك الأطعمة المرطبّة للبشرة

يلعب نوع الغذاء عاملًا هامًا في الحفاظ على رطوبة البشرة وتغذيتها بالمرطبات التي تمنع جفافها، نذكر منها:

 

  • حليب جوز الهنديعدّ حليب جوز الهند غنيًا بالأملاح المعدنيّة والبوتاسيوم والماء، لذا يكون مثاليًا في ترطيب الجسم من الداخل.

 

  • الحليب النباتيحيث يتميز حليب اللوز أو الأرز أو الشعر بقدرته على ترطيب البشرة بعمق.

 

  • عصير الصبّار: يتميّز بقدرته الفائقة على الترطيب وتخليص الجسم من السموم، كما يساهم في التعويض عن النقص في شرب الماء.

 

  • الخيار: حيث يحتوي على نسبة مياه عالية، وبعض المعادن المهمة التي تعزز رطوبة الجلد ومرونته. 

 

 

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store