أخفاء الاعلان
2019-09-16T14:31:41Z

جورجيا... تعرف على أهم الوجهات السياحية فيها

طقس العرب - تتميز جورجيا الواقعة في أوروبا الشرقية على شواطئ البحر الأسود، بمناخ معتدل وممطر على الساحل والسهل الغربي، بينما يكون جافًا في المناطق الداخلية الوسطى والشرقية، وباردًا في الجبال.

 

وتتمتع جورجيا بثقافة مميزة وتاريخ غني، يعود إلى العصور الكلاسيكية القديمة وما بعدها، حيث اكتشف علماء الآثار في جورجيا أقدم آثار معروفة لإنتاج النبيذ، والتي يرجع تاريخها إلى 8000 سنة قبل الميلاد.

 

ويعدّ العنب أحد الرموز الوطنية في جورجيا، نظرًا لهذا التاريخ الطويل من زراعة الكروم، حيث يزين العنب زخارف القرون الوسطى والمنحوتات واللوحات، وحتى الأبجدية الجورجية الحالية بأشكالها المميزة المنحنية تبدو شبيهًة بانحناءات حبات العنب.

 

يعدّ الشعب الجورجي شعبًا ذا ثقافة مميزة، لا تربطه أي علاقات عرقية أو لغوية بأمم أخرى تحيط به، وحتى خلال خوضهم لصراعات كثيرة ضد أكبر إمبراطوريات العالم عبر القرون، تمكن الجورجيون من الحفاظ على هويتهم، ويشهد لهذا التاريخ الطويل والحافل بالنزاعات وجود الحصون القديمة والأديرة في الريف ومواقع التراث العالمي لليونسكو.

 

 

أفضل الأوقات لزيارة جورجيا

تمثل الفترة الواقعة ما بين شهريّ يونيو/حزيران وأكتوبر/كانون الأول أفضل وقت لزيارة جورجيا، يجلب شهر يونيو/حزيران روحًا صيفية لجورجيا، تتمثل في القيام بالأنشطة الخارجية مثل: المشي لمسافات طويلة، وتسلق الجبال والطيران المظلي وصيد الأسماك وقطف الفاكهة.  بينما تجمع الفترة ما بين يونيو/حزيران – سبتمبر/أيلول بين الرحلات الجبلية والعطلة على الشاطئ.

 

ويعدّ شهر سبتمبر/أيلول شهرًا ذهبيًا، حيث يكون الجو ما زال دافئًا بدرجة كافية لممارسة الأنشطة الصيفية، إضافًة لعطلة حصاد تقليدية وريفية في جورجيا تسمى ب يرافقها الأعياد والمناسبات الموسيقية وغيرها من الاحتفالات، تحدث عادةً في أواخر سبتمبر/أيلول في شرق جورجيا، وفي منتصف أكتوبر/كانون الأول في غرب جورجيا، وتتميز أشهر الشتاء كذلك في جورجيا بأجواء ساحرة.

 

 

أهم الوجهات السياحية في جورجيا

 

  • تبليسي (Tblisi)

 

تقع عاصمة جورجيا القديمة النابضة بالحياة على ضفتي نهر كورا، وتحيط الجبال بالمدينة من ثلاث جهات. تعدّ المدينة من أكبر المدن في جورجيا، وتشير الدراسات الأثرية إلى قدم الاستيطان البشري في المدينة، يتمثل ذلك في الهندسة المدينة المعمارية المتنوعة الشاهدة على تاريخها الطويل، ويعتبر التجول في شوارعها من أجمل النشاطات التي يمكن القيام بها، خاصًة في المدينة القديمة الملونة.

 

 

  • تسخيتا (Mtskheta)

 

 

 تعتبر مدينة تسخيتا العاصمة الدينية والقلب الروحي، وبالتالي أهم مدينة في جورجيا، كانت تسخيتا عاصمة جورجيا قديمًا قبل تغييرها لتبليسي.

 

إضافًة لكونها واحدة من أقدم المدن في جورجيا، حيث تمّ العثور على آثار لمستوطنات بشرية يقارب عمرها ال 4000 عام، وموطنًا لأهم الكنائس في جورجيا.

 

 

  •  باتومي

 

 

تقع المدينة الساحلية الحديثة على حدود ساحل البحر الأسود وتلقب بلؤلؤة البحر الأسود، وهي ثاني أكبر مدينة في جورجيا، اتُخذت عاصمةً لـ "آدجارا" وهي جمهورية ذات حكم ذاتي تقع جنوب غرب جورجيا. 

 

تتنوع أساليب الهندسة المعمارية فيها ما بين الأساليب الأوروبية والآسيوية، تمّ تشييد العديد من المشاريع فيها من بداية القرن الـ 20، ومنذ عام 2010 اهتمت الحكومة بترميم المدينة القديمة وتجديد معالمها بإقامة المباني الشاهقة الجديدة.

 

وتعدّ المدينة مركزاً تجارياً هاماً، ساهم موقعها الجغرافي المتميز في جعلها أرضاً خصبةً لزراعة الشاي والحمضيات، بينما تشمل منتجات الصناعة بناء السفن، والصناعات الغذائية، ويقوم معظم اقتصادها على السياحة.

 

  • عامود كاتسكي

 

 

تتنوع الوجهات الفريدة في جورجيا وعامود كاتسكي من أغربها، وهو عبارة عن كتلة صخرية متراصة من الحجر الجيري بارتفاع 40 مترًا، تُعرف باسم "عامود الحياة".

 

كانت هذه الصخرة العملاقة مكانًا منعزلًا لمجموعة دينية تمارس طقوسها في التقرب من الله حوالي القرن الرابع، وما زال لغز بناء الكنسية أعلى الصخرة محيّرًا.

 

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store