إخفاء الإعلان
2019-07-13T21:25:16Z

حرارة الصيف والتغير المناخي يزيدان عدد مرضى حصى الكلى حول العالم!

طقس العرب - مع ارتفاع درجات الحرارة، تتوجه أفكارنا إلى رمال الشاطئ والنوم تحت أشعة الشمس والمشروبات الباردة والإجازات الصيفية. أما بالنسبة إلى أطباء المسالك البولية، فإن قدوم الصيف يعني لهم المزيد من مرضى حصى الكلى!

 

ترتبط حصى الكلى بالطقس الأكثر دفئاً في جميع أنحاء العالم. يزداد موسم حصى الكلى طولاً مع آثار تغير المناخ و الاحترار العالمي وخاصة في المناخات الدافئة. يحدث هذا، على الأقل جزئياً، بسبب الجفاف الناتج عن زيادة درجات الحرارة.

 

كان العام الماضي رابع أكثر عام دفئاً في سجل الطقس في العالم. وظهر هذا الأثر على الولايات المتحدة الأمريكية؛ فقد سجلت أجزاء من الغرب الأوسط درجات حرارة مرتفعة خلال العام الماضي. ومن المتوقع أن تستمر درجات الحرارة في الارتفاع.

 

على الرغم من وجود علاقة بين ارتفاع درجات الحرارة ومخاطر حصى الكلى، إلا أن جميع الأسباب ليست واضحة. لكن الباحثين يتوقعون أن ارتفاع درجات الحرارة يعني ارتفاع عدد مرضى حصى الكلى.

 

في الولايات المتحدة الأمريكية، يلجأ نصف مليون مريض إلى غرف الطوارئ كل عام بسبب حصوات الكلى. وقد ازدادت هذه الأرقام في العقود الثلاثة الماضية. وينطبق الشيء نفسه على أوروبا. كما زاد عدد الأطفال المصابين بهذه الحالة.

 

مشاركة من حلا طه

تطبيق طقس العرب
play storeapp store