أخفاء الاعلان
2019-02-27T13:34:55Z

دورة حياة العاصفة الرعدية

طقس العرب - دورة حياة العاصفة الرعدية

 

مراحل تكون ونمو العواصف الرعدية: 

قد تستمر العواصف الرعدية نصف ساعة إلى ساعة عادة، وفي المناطق المدارية قد تصل إلى ساعتين، وتمر هذه العواصف الرعدية بثلاث مراحل خلال تشكلها:

  1. مرحلة النمو.
  2. مرحلة النضوج.
  3. مرحلة التلاشي.

 

مرحلة النمو - المرحلة الأولى في دورة حياة العواصف الرعدية:

تبدأ مرحلة النمو عندما يرتفع الهواء للأعلى نتيجة أحد العوامل التالية: 

  1.  التضاريس وخاصة الجبال.
  2. الجبهات.
  3. سخونة سطح الأرض.

وعندما يصل التيار الصاعد الرطب إلى نقطة معينة يحدث التكاثف، ونتيجة للحرارة الناتجة عن عملية التكاثف تنتج طاقة تسبب نمو السحابة الركامية بشكل عامودي.

وقد يصل ارتفاع الغيوم إلى حوالي 20 ألف قدم، أي حوالي 6كم، وبسبب شدة التيار الصاعد الذي تبلغ سرعته 3000 قدم/دقيقة لا  تسقط  قطرات الماء أو البلورات الثلجية إلى  الأرض  بل ترتفع وتعاود الهبوط داخل السحابة، وهكذا قد تتكرر العملية صعوداً وهبوطاً فيزداد حجم قطرة الماء أو بلورة الثلج (البَرَد) في كل دورة ارتفاع وهبوط، وبالمعدل تبقى هذه المرحلة لمدة 10 دقائق وقد يحدث البرق فيها أحياناً، ويحدث أثناء هذه المرحلة  هطول قليل.

 

مرحلة النضوج - المرحلة الثانية في دورة حياة العواصف الرعدية:

التيار الصاعد يقوم بمنع قطرات الماء وبلورات الثلج (البَرَد) من النزول ويرفعها إلى أعلى قمة السحابة ثم تعاود الهبوط ويقوم مرة أخرى برفعها، علماً بأن حجم قطرات الماء (البَرَد) يزداد مع كل دورة صعود وهبوط، وفي هذه الحالة يزداد حجمها لدرجة لا يستطيع التيار الصاعد حملها وبذلك تبدأ القطرات بالسقوط إلى الأرض، وينتج عن حركة القطرات إلى الأسفل تحرك الهواء المحيط باتجاه الأسفل، وقد تصل سرعة التيار الهابط 2500 قدم/دقيقة ونتيجة لسرعة التيار الهابط إلى السطح والذي ينتشر حول المنطقة المحيطة لهبوطها بالاتجاه الأفقي يحدث ما يلي: 

  1. انخفاض حاد على درجة الحرارة.
  2. ارتفاع في الضغط الجوي.
  3. رياح سطحية قوية متغيرة الاتجاه.

وفي هذه المرحلة قد يصل ارتفاع السحب إلى ما بين 40 ألف - 60 ألف قدم، وهذه أخطر مرحلة من حيث كبر حجم البرد، شدة الرياح، البرق، الفيضانات التي قد تحدث.

مدة هذه المرحلة 20-10 دقيقة أو أكثر في بعض العواصف.

 

مرحلة التلاشي - المرحلة الثالثة في دورة حياة العواصف الرعدية:

 

تقل شدة الأمطار في هذه المرحلة وتكون التيارات الهابطة هي المسيطرة والتي تؤدي إلى قطع الإمدادات من التيارات الرطبة. 

في هذه المرحلة تصبح التيارات الهوائية الصاعدة هامشية بالنسبة للتيارات الهوائية الهابطة وتعتبر هذه  المرحلة بداية ضعف السحابة، مع العلم أن بعض العواصف الرعدية تسبب في هذه المرحلة تيارات هوائية قوية على السطح.

 

المصدر: كتاب كوارث الطقس للدكتور جمال الموسى

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store