أخفاء الاعلان
2019-09-04T09:40:13Z

"دوريان" يخلّف وراءه جزر الباهاما... مسجلًا كارثة حقيقية في البلاد

طقس العرب - وُصف الإعصار دوريان بالمأساة التاريخية التي تستدعي دعوةً عالمية عاجلة لمساعدة جزر البهاما، التي بدأت أبعادها الكارثية والإنسانية في الظهور بعد ابتعاد "دوريان" عنها بعد ظهر أمس الثلاثاء، والذي استغرق عبوره لها حوالي  36 ساعة ليتجه نحو فلوريدا.

 

وغادر الآلاف من السكان بيوتهم الغارقة، والذين يُحتمل أن يواجهوا نقصًا في الغذاء والماء والدواء بعد هذه الكارثة، التي اجتاحت الجزر وتركت الكثير من الدمار الذي يصعُب التعافي منه بسهولة.

 

حيث يقبع الآلاف من سكان جزر الباهاما، خاصة جزيرة أباكو، بلا مأوى وتقطعت بهم السبل، بسبب الفيضانات العارمة ومداهمة مياه الأمطار للمنازل والملاجئ.

 

ووجّه المسؤولون الأمريكيون نداءً عاجلاً للمساعدة في جزر البهاما، التي ستزداد سوءًا دون التحرك السريع من المجتمع الدولي، وقال رئيس وزراء جزر البهاما هوبير مينيس ضمن مؤتمر صحفي:"نحن في خضم واحدة من أعظم الأزمات الوطنية في تاريخ البلاد وسنحتاج لكل الجهود والموارد الممكنة".

 

وكما أعلن "مينيس" في وقت متأخر من مساء أمس بأن عدد الوفيات ارتفع إلى سبعة أشخاص، في وسط توقعات للعثور على المزيد من الوفيات، وأضاف بأن إعادة بناء الجزر ستتطلب جهدًا واسعًا ومنظمًا.

 

حيث ضرب الإعصار جزيرة أباكو يوم الأحد كإعصار من الفئة الخامسة، رافقته رياح رياح وصلت سرعتها 220 ميلًا/  الساعة،  ما يجعله أقوى إعصار على الإطلاق يصل إلى اليابسة.

 

وحتى في بلد معتاد على مواجهات مع أعاصير عنيفة، سجّل "دوريان" كارثًة على نطاق مختلف تمامًا.

 

أخبار سارة لسكان الباهاما.."دوريان" بدأ بالابتعاد عنهم أخيرًا

 

 تبدو الحياة على الجزر وكأنه قد تم محوها تمامًا، حيث كانت النتائج الكارثية واضحة من أولى الرحلات الجوية بطائرات الهليكوبتر فوق جزيرة أباكو وجزر الباهاما يوم أمس، كما أظهرت لقطات الفيديو بحيرات من مياه البحر بدلاً من الشوارع، والكثير من الحطام والأشجار المتكسرة، وستستمر المياه بالانحسار تدريجيًا حتى تعاود اليابسة الظهور مجددًا.

61،000 شخص على الأقل سيحتاجون إلى مساعدات غذائية في جزر الباهاما عقب ابتعاد "دوريان"

تطبيق طقس العرب
play storeapp store