إخفاء الإعلان

سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي

2019/02/22

طقس العرب- سعد السعود هو ثالث السعود الأربعة التي ينزلها القمر وثالث خماسينية الشتاء،  ويأتي بعد "سعد بلع" وقبل "سعد الخبايا ".

 

بداية سعد السعود

 يبدأ من 24شباط/ فبراير إلى 08 آذار/ مارس ، ومدّته (12.5) يوما .

 

أمثال حول سعد السعود

من مأثور الحكايات في الموروث الجمعي في المشرق العربي، عدة أقول شعبية حول سعد السعود، منها: 

 

  • كان العرب يعتبرون أن طلوع سعد السعود هو ابتداء كمال النبت والزرع فيقول " الكميت":

       ولم يك (يكن ) نشؤك لي لذل نشأت .. كنوء الزباني عجاجا ومورا

      ولكن بنجمك سعد السعود .. طبقت ارضي غيثا درورا 

      ولقد أردا "الكميت" في البيت الثاني انه ببركة سعد السعود جادت السماء بالغيث.

 

  • يقول جرير في قصيدة له يهجو بها الفرزدق:- 

         أسقى المنازل بين الدم والادما ... عين تحلب بالسعدين مدارا. 

وربما أراد جرير في هذا البيت التفاؤل بسعد السعود ،ولم يرد نوء سعد السعود.

 

  •  وقالت العرب في سعد السعود ("إذا طلع سعد السعود،  نضر العود،  ولانت الجلود،  وذاب كل مجمود، وكره الناس في الشمس القعود"؛ ويراد بذلك أن المياه أصبحت تجري في عيدان الأشجار فأصبحت نضرة غضه وتلين الجلود بعد أن جفت في فصل الشتاء وتنصهر المجمدات.

 

  • ولا يزال عامة الناس في المشرق العربي يرددون " في سعد السعود بتدور الميه( الماء) بالعود وويدفاء كل مبرود " .