أخفاء الاعلان
2019-02-10T21:00:00Z

سعد بلع في الموروث الجمعي بالمشرق العربي

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

طقس العرب-  يعتبر سعد بلع، ثاني السعودات الأربعة التي ينزلها القمر، وثاني خماسينية  الشتاء.  " ويأتي بعد  "سعد الذابح"  وقبل "سعد السعود" .

 

وقد ورد في القران الكريمة في سورة هود ، آية 44 التي تدل على نفس المعنى حين قال تعالى ((وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ)) أي: تشرَّبي.

 

ويبدأ سعد بلع من 12 شباط / فبراير إلى 24 شباط/ فبراير، ومدّته (12.5) يوما .

 

ومن مأثور الحكايات في الموروث الجمعي في المشرق العربي عدة أقول شعبية حول سعد بلع

 

- يقول ساجع  العرب "إذا طلع سعد بلع، صار في الأرض لُمع، وصيد الُمرَع، واقتحم الرُبعْ، ولحق الهُبع"؛ وتعني كلمة لُمعَ أن الأرض تلمع من الكلأ ( العشب )، والُمرَع هو طائر الفرّي أو " المريعي"، والرُبعْ هو صغير الإبل  الذي لا يقوى في مشيته فلا يضبط، و الهُبع هو أول نتاج الإبل يكون ضعيفاً  لا يقوى على المشي فيهجع خلف أمه، بان يستعين بعنقه لضعفه.

 

- في سعد بلع الدنيا بتشتي والأرض بتبلع؛ كناية على سرعة تبخر مياه الأمطار وكان الأرض بلعت المياه.

 

من مقتطفات من كتاب د. أحمد الشريدة  تحت الطبع ( الفلك والمناخ في الموروث الجمعي الشفوي في المشرق العربي).

 

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store