أخفاء الاعلان
2019-02-07T21:00:00Z

شجرة سيدنا الخضر في بلدة كفركيفيا بلواء الكورة في اربد تحتضر... شاهد الصور

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

طقس العرب-  تقع شجرة " سيدنا  الخضر"  الشامخة على المدخل الجنوبي لبلدة كفركيفيا في  لواء الكورة بمحافظة اربد  من جهة بلدة دير يوسف، وتعتبر من أقدم الأشجار التاريخية الموجودة في الأردن.

 

وكانت هذه الشجرة عبر العصور التاريخية المتعاقبة محطة استراحة للقوافل التجارية  المتجهة من جنوب سوريا إلى  فلسطين  وبالعكس.

 

شجرة " سيدنا  الخضر"​ تحتضر! 

سُميت بهذا الاسم نسبة إلى سيدنا الخضر الذي يُعتقد أنه أقام تحتها لفترة من الزمن،  وهي نوع من أنواع أشجار البلوط ( Quercus Aegilops ) يبلغ عمرها حوالي (600) عاما يبلغ محيط ساقها حوالي (4)أمتار  وقطرها عند الصدر  متران، وارتفاعها حوالي (5) أمطار، ويغطي تاجها حوالي ( 25) مترا مربعا.

 

ويُلاحظ الآن أن النمو الخضري لهذه الشجرة  بدأ  في التراجع بشكل كبير وخطير،  حيث أخذت أوراقها وأغصانها في التراجع  بشكل كبير وخطير، و أخذت أوراقها وأغصانها بالاصفرار ويميل لونها إلى السمار.

 

ويُلاحظ أن التجديد الطبيعي للأغصان والبراعم الجديدة قليلة جدا ونموها بطيء جدا وأصبحت في حالة تيبس مستمر، إضافة إلى وجود" تجويف مفرغ " في ساقها ، كما غزتها بقوة حشرة "حفار الساق" ونالت منها بالتخريب والتلف.

 

وناشد سكان المنطقة وزارة الزراعة ووزارة البيئة والهيئات ذات الاختصاص العمل من أجل المحافظة على هذه الشجرة  التاريخية  النادرة ، وفقًا للدكتور أحمد الشريدة.

 

 

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store