أخفاء الاعلان
2020-05-26T13:07:02Z

شهر أيار/ مايو .. ما بين أجواء تموزية الحرارة وكانونية البرودة

طقس العرب- وداد السعودي- تميز شهر أيار/ مايو  الجاري بوجود تباين كبير في درجة الحرارة العظمى، خاصة في الاسبوعين الأخيرين.

 

تحليل للتباين الحراري في شهر أيار/ مايو

بدأ الشهر بدرجات حرارة أقل إلى حول معدلاتها، خاصة يومي الثلاثاء والأربعاء 5و6 أيار 2020؛  نتيجة لتأثر المملكة، بمنخفض جوي غير اعتيادي لمثل هذه الوقت من العام صُنف من الدرجة الثالثة وفق تصنيف طقس العرب لشدة المنخفضات الجوية وترافق بجبهة هوائية باردة، عملت على انخفاض درجات الحرارة  بشكل كبير، حيث سجلت العظمى 19.6 مئوية.

 

كما انخفضت درجات الحرارة (ليلة الثلاثاء/ الأربعاء) لذات الفترة بشكل كبير وملموس، حيث سجلت الصغرى درجات حرارة اقل بكثير مما هو معتاد عليه لمثل هذا الوقت من العام "يمكن وصفها بالشتوية"، وفقًا لمحطات طقس العرب، حيث سجلت في غرب عمان 8 درجات مئوية في تلك الليلة،  و في الزرقاء 12,9 مئوية، فيما انخفضت في الرشادية 5,2 مئوية، كما سجلت في الكرك وعجلون حوالي 8 مئوية.

 

بعدها ارتفعت درجات الحرارة يوم الجمعة 8 أيار 2020 بشكل واضح لتكون أعلى من المعدلات العامة بحدود 4-6 درجات مئوية، سجلت العظمى يومها في العاصمة عمان 32 مئوية، ثم عاودت انخفاضها يوم السبت 9 أيار كما هو موضح في الرسم البياني التالي؛ نتيجة اندفاع كُتلة هوائية باردة نسبياً إلى المنطقة قادمة من أوروبا.

 

وخلال الأيام التالية بدأت درجات الحرارة بالارتفاع، حيث تأثرت المملكة حتى 23 أيار بموجة حارة، شهدت ارتفاعات كبيرة على درجات الحرارة لتسجل العظمى في عمان بتاريخ 20 أيار 38.5 مئوية الأعلى خلال الموجة الحارة.

 

كما سجلت منطقة غور الصافي  بذات اليوم ثاني أعلى درجة حرارة في العالم، وفقًا لمحطات الرصد العالمية، حيث بلغت 46,7.

 

وعاودت درجات الحرارة انخفاضها يومي 23 و24 أيار، ليبلغ هذا الانخفاض ذروته يوم الأحد 24 أيار "أول أيام عيد الفطر"؛ نتيجة تأثر المملكة بمُنخفص جوي، مُترافق مع كُتلة هوائية باردة، حيث بلغت العظمى 19.1 مئوية.

 

وتشير آخر التوقعات الجوية إلى استمرار هذا التباين في درجات الحرارة خلال ما تبقى من الشهر الحالي "التفاصيل من هنا"

 

هل هذا التباين في درجات الحرارة خلال شهر أيار/ مايو اعتيادي؟

 

يعتبر شهر أيار بأنه من الأشهر الانتقالية ما بين فصلي الشتاء والصيف، وحدوث التباين الحراري خلاله أمر اعتيادي؛ ما بين اندفاع كتل هوائية حارة وأخرى باردة.

 

حيث شهدت السنوات السابقة تباين كبير على درجات الحرارة خلال شهري نيسان/ ابريل ومايو/ أيار.

 

ما هو التفسير العلمي لاندفاع المنخفضات الباردة في هذا الوقت المتأخر من شهر مايو/أيار؟

 

يعود استمرار اندفاع  المنخفضات الجوية الباردة الى المملكة حتى هذا الوقت المتأخر من شهر أيار/ مايو؛ نتيجة لسيطرة مرتفعات جوية على غرب القارة الأوروبية طوال العام، ساهمت باندفاع الكتل الهوائية الباردة نحو المملكة حتى هذا الوقت المتأخر من العام.

 

ويشار إلى حدوث هذه المنخفضات في بعض السنوات السابقة ولكنه نادر وعلى فترات متباعدة.

 

هل هناك علاقة بين الارتفاع الكبير الذي شهدته درجات الحرارة خلال عدد من أيام شهر مايو/ أيار وتوقعات فصل الصيف المقبل؟

 

الكثير من الناس ربط الارتفاع الكبير على درجات الحرارة عندما أثرت موجة حارة على المملكة خلال عدد من أيام شهر أيار/ مايو الجاري وفصل الصيف المقبل متوقعين أن تكون أيامه حارة.

 

ولكن، تشير دراسات طقس العرب الأولية ، بأنه لا علاقة بين ارتفاع درجات الحرارة في أيار وفصل الصيف،  ففي شهر أيار/ مايو 2019 شهد ارتفاعًا كبيرًا على درجات الحرارة، حيث لامست العظمى في عمان 40 مئوية فيما كان صيف 2019 اعتيادي.

 

نظرة عّن التوقعات الجوية خلال الفترة المقبلة

يُتوقع أن يستمر التباين الحراري خلال الفترة المقبلة ما بين أجواء حارة نسبيًا ومائلة للبرودة، حتى النصف الاول من شهر حزيران المقبل، علما أننا لم ندخل فصل الصيف بعد والذي يبدأ فلكيًا 21 حزيران

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store