أخفاء الاعلان
2019-09-04T11:27:37Z

عاجل: طقس العرب يتوقع خريف نشط وسيول في أجزاء من الخليج العربي ويُراقب حالة مدارية في بحر العرب

 

ملاحظة: يُسمح بنقل هذه المعلومات و البيانات و النشرة الجوية بشرط عدم تغيير العناوين الواردة و/أو عدم إجتزاء جزء من نصوص النشرات الجوية تحت طائلة المُساءلة القانونية 

 

 

طقس العرب - بالتزامن مع بداية فصل الخريف من ناحية الأرصاد الجوية ، قام فريق التنبؤات الجوية طويلة المدى في طقس العرب بأطلاق سلسلة من النشرات الموسمية (لشبه الجزيرة العربية بما في ذلك السعودية) تتعلق بالتوقعات الجوية للأشهر الثلاثة القادمة (سبتمبر - أكتوبر - نوفمبر) 2019 وسلوك درجات الحرارة والأمطار.

 

ما هي توقعات سبتمبر - أكتوبر - نوفمبر 2019م ؟  

 

يتوقع ان ينتهي فصل الخريف بأمطار قريبة من معدلاتها العامة في مختلف المناطق، وذلك يعني ارتفاع فرص تشكل السيول في مناطق مختلفة من الجزيرة العربية بما فيها السعودية والعراق والكويت وحدوث ما يعرف بالكسير على سواحل البحر الأحمر، كما من المتوقع أن يكون فصل الخريف معتدل الحرارة بوجه عام، يتخلله بعض الفترات الباردة لاسيما في نوفمبر.

 

ويراقب طقس العرب احتمالات مُرتفعة لتشكل حالة مدارية في بحر العرب قد تؤثر على أجزاء من سلطنة عمان واليمن.

 

وللحصول على النشرة الجوية الموسمية المُفصلة وتوقعات أماكن وأوقات حدوث المنخفضات الجوية وحالات عدم الإستقرار الجوي عبر الإشتراك الآن في:

- تطبيق طقس العرب، بتكلفة 4.99 دولار أمريكي (تشمل أيضًا العديد من الخدمات الإضافية).

- البريد الالكتروني وبتكفلة 9.99 دولار أمريكي، وذلك من خلال تعبئة النموذج الذي سيظهر لك عند الضغط هنا.

 

 

كيف يُصدر طقس العرب النشرة الموسمية لفصل الخريف ؟  

 

واعتمد كادر التنبؤات الجوية في طقس العرب في إصدار هذه النشرات الموسمية على مجموعة من الخوارزميات والمعادلات الرياضية والمُطورة داخلياً عبر تجميع مختلف البيانات الجوية العالمية، كما تم استخدام بعض البرامج المُطورة عبر الذكاء الاصطناعي والتي تعطي صورة مبدأيه عن توقعات الطقس خلال الاشهر المقبلة بما فيها توقعات درجات الحرارة والأمطار. ويتم اصدار هذه النشرة الجوية مطلع كل شهر ويتم الحديث فيها عن توقعات الاشهر الثلاثة المقبلة بشكل تفصيلي ومُعمق.

 

ما هي الفائدة من النشرات الموسمية لفصل الخريف ؟  

 

وتكمن الفائدة المرجوة من مثل هكذا نشرات فصلية، في مساعدة مختلف القطاعات في التخطيط المُبكر لفصلي الخريف والشتاء على حد سواء ولا سيما القطاع الزراعي الذي يبني مخططاته الزراعية اعتماداً  على هذه النشرات الجوية الخاصة والتي تساعد على جني وتحقيق الأرباح وتقليل الخسائر الناتجة عن بعض الظواهر الجوية القوية مثل السيول والصقيع والثلوج والرياح العاتية وذلك عبر استغلال مثل هكذا معلومات، إضافة إلى العديد من القطاعات الأخرى التي تستفيد من هذه النشرات الجوية مثل القطاعات التجارية، قطاع الملابس، قطاع الطاقة وغيرها. للمزيد حول ذلك اضغط هنا.

 


يمكنكم معرفة تفاصيل أكثر عن النشرات الفصلية للأشهر القادمة ومعرفة تفاصيل المنخفضات الأطلسية وتفاصيل موجات الدفء والبرودة وذلك من خلال تطبيق طقس العرب على الهواتف الذكية. 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store