أخفاء الاعلان
2019-10-28T10:55:49Z

طقس العرب يكشف عن تفاصيل عاصفة حفر الباطن والأسباب العلمية أدت إليها

طقس العرب - سنان خلف - تأثرت مدينة حفر الباطن بحالة قوية من عدم الإستقرار الجوي نتج عنها حدوث أضرار بالغة في الممتلكات العامة والخاصة. 

 

ما الذي حدث في حفر الباطن؟ 

 

في الفترة ما بين الساعة الـ 5 وحتى الساعة الـ 6 من عصر الأحد، تشكلت السحب الركامية الكثيفة في المناطق الغربية من حفر الباطن، وبحسب حركة الرياح في الطبقات المُحركة للسحب فإن السحب كان من المتوقع أن تتجه نحو مدينة حفر الباطن و المناطق الساحلية الشمالية الشرقية بالإضافة لدولة الكويت وهو ماحدث بالفعل. 

 

سُحب رعدية قوية اندفعت نحو حفر الباطن 

 

وصلت السحب الرعدية الكثيفة لسماء حفر الباطن كما كانت التوقعات، و عملت هذه السُحب الركامية على هطول أمطاراً غزيرة الشدة، رفعت من منسوب المياه في العديد من المناطق وترافقت بتساقط كثيف لحبات البرد نظراً لبرودة قمة السحابة (قاربت ال70 درجة مئوية تحت الصفر). 

 

 

ونظراً لبرودة قمة السحابة التي تعكس مدى قوة السحابة وغزارة أمطارها فقد نتج عنها هبوب رياح هابطة شديدة السرعة، والتي كانت السبب الرئيسي لحدوث الاضرار البالغة في الممتلكات العامة والخاصة. 

 

هل تعلم أن الرياح الهابطة قد تصل سرعتها إلى 300 كم/ساعة؟ 

 

الرياح الهابطة تحدث نتيجة وجود تيارات صاعدة واخرى هابطة داخل السحب الركامية، لتعمل على إحداث خلل في التوازن داخل هذه السحابة لتفرغ ما فيها على شكل رياح عامودية وبنطاق جغرافي محدود بمكان وجود السحابة حيث تكون هذه الرياح ذات سرعة شديدة وقوة تأثير كبيرة قد تصل سرعتها الى 300 كم/ساعة، ويعتمد حجم التأثير والقوة على حجم السحابة الركامية وقوتها.

 

 

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store