أخفاء الاعلان
2019-03-10T16:21:48Z

غازات الاحتباس الحراري (الغازات الدفيئة) وتأثيرها على الاحترار العالمي

طقس العرب - ما هي غازات الاحتباس الحراري أو الغازات الدفيئة؟ وما هو تأثير غازات الاحتباس الحراري على درجة حرارة الأرض وعلى ظاهرة الاحتباس الحراري والاحترار العالمي والتغير المناخي؟

 

ما هي غازات الاحتباس الحراري؟

 

يمكن تعريف الغازات الدفيئة على أنها غازات توجد في الغلاف الجوي، تعمل على امتصاص الأشعة تحت الحمراء التي تعكسها الأرض، فتحبس الحرارة في الغلاف الجوي وتمنعها من المرور إلى الفضاء، مما يجعل الأرض أكثر دفئاً، ومما يساهم أيضاً في عمليتي الاحتباس الحراري والاحترار العالمي.

 

العوامل التي تحدد مدى تأثير غازات الاحتباس الحراري على التغير المناخي:

 

يضيف الناس عدة أنواع من الغازات الدفيئة إلى الغلاف الجوي، ويعتمد حجم تأثير كل غاز على تغير المناخ على ثلاثة عوامل رئيسية:

  • كمية إنتاج غازات الاحتباس الحراري.
    ينتج الناس كميات أكبر من بعض الغازات الدفيئة من غيرها. فمثلاً ثاني أكسيد الكربون هو أكثر الغازات التي نسمع الناس يتحدثون عنها وعن أثرها على الاحتباس الحراري، وذلك لأننا ننتج كمية من ثاني أكسيد الكربون أكبر بكثير من أي غاز آخر، مما يجعله المسؤول الأكبر عن معظم الاحترار العالمي.
  • مدة بقاء غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي. 
    بعض الغازات المسببة للاحتباس الحراري تبقى في الغلاف الجوي لفترة قصيرة فقط، بينما البعض الآخر يمكن أن يبقى في الغلاف الجوي ويؤثر على المناخ لآلاف السنين.
  • قدرة غازات الاحتباس الحراري على حبس الحرارة.
    لا تتساوى الغازات الدفيئة في قدرتها على حبس الحرارة. فعلى سبيل المثال، تعادل كمية الحرارة التي يحبسها باوند واحد من غاز الميثان حوالي 21 ضعفاً من كمية الحرارة التي يحبسها باوند واحد من ثاني أكسيد الكربون.

 

نسبة تأثير غازات الاحتباس الحراري على الاحترار العالمي والتغير المناخي​:

 

يعتبر ثاني أكسيد الكربون أكثر الغازات الدفيئة التي ينتجها البشر، ولكن هناك العديد من الغازات الدفيئة الأخرى التي تساهم في الاحترار العالمي والتغير المناخي بنسب مختلفة كالتالي:

  • ثاني أكسيد الكربون (CO2): يساهم بنسبة 64.3% من الاحترار العالمي. ينتج عن مركبات القيادة كالسيارات، وقطع الأشجار وعمليات إحراق الوقود المختلفة وبعض عمليات التصنيع. ويبقى في الغلاف الجوي لمدة تتراوح بين 50 عاماً وآلاف الأعوام.
  • غاز الميثان (CH4): يساهم بنسبة 17% من الاحترار العالمي. ينتج عن تحليل المخلفات العضوية، وعمليات الهضم عند الحيوانات، ووقود الحفريات وفي قاع البحر. ويبقى في الغلاف الجوي حوالي 12 عاماً.
  • أكسيد النيتروز (N2O): يساهم بنسبة 6% من الاحترار العالمي. ينتج عن بكتيريا التربة وعمليات التخصيب الزراعي ووقود الفحم وبعض عمليات الإنتاج. ويبقى في الغلاف الجوي لمدة 114 عاماً. ويحبس أكسيد النيتروز كمية حرارة 298 مرة أكثر مما تحبسه نفس الكمية من ثاني أكسيد الكربون.
  • الغازات المفلورة (Fluorinated Gases): تساهم بنسبة 0.8% من الاحترار العالمي. تنتج عن عمليات التبريد في الثلاجات والمكيفات، وبعض عمليات التصنيع والإنتاج كإنتاج شرائح الحاسوب. بعض هذه الغازات تبقى في الغلاف الجوي لآلاف السنين، وبعضها يحبس كمية حرارة تقارب ال 23 ألف مرة أكثر من ثاني أكسيد الكربون.
  • غازات أخرى: تساهم بنسبة 11.9% من الاحترار العالمي.

ومن الغازات الدفيئة المهمة أيضاً بخار الماء.

 

مشاركة من حلا طه

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store