إخفاء الإعلان

كانون ثاني/يناير .. أمطار وفيرة والثلوج زارت المملكة في مناسبتين

2016/01/31

موقع ArabiaWeather.com- م.ناصر حداد- يسدل اليوم الستار عن شهر كانون ثاني/يناير لهذا العام الذي تميز بوجود العديد من الحالات الشتوية على المنطقة.

 

فقد تجاوزت كميات الأمطار الهاطلة خلال شهر كانون ثاني المعدلات الشهرية خاصة في شمال ووسط المملكة وصل أقصاها إلى 210 ملم في أجزاء من غرب العاصمة عمان، وذلك بحسب محطة الرصد الجوي التابعة لطقس العرب في منطقة تلاع العلي، كما تساقطت الثلوج في بعض المناطق مرتين هذا الشهر.

 

وكان متوسط درجات الحرارة العظمى مساوياً للمعدلات السنوية نسبة لهذه الفترة من السنة، في حين كان متوسط الحرارة الصغرى أعلى من المعدل بنحو درجة مئوية واحدة وذلك عند الأخذ بعين الاعتبار التقلبات الجوية التي حدثت ما بين بداية ومنتصف والأيام الأخيرة من هذا الشهر.

 

وتأثرت المنطقة الشرقية من حوض البحر الأبيض المتوسط بثلاثة حالات جوية رئيسية تشكّل أولها مطلع العام الجديد وأطلق عليه اسم مُنخفض رأس السنة، حيث تساقطت الأمطار الغزيرة وثلوج فوق الجبال الشمالية والوسطى من المملكة وقد تراكمت الثلوج في المناطق التي يزيد ارتفاعها عن الـ 1000 متر وبعدة سنتيمترات. 

وتجاوزت كميّات الأمطار المُسجلّة في أقصاها حاجز الـ 100 ملم في أجزاء من مرتفعات عجلون والبلقاء وغرب العاصمة عمّان، في حين أنها تعدّت حاجز الـ 70 ملم عموماً في أجزاء مُختلفة من شمال ووسط المملكة.

 

كما تساقطت الأمطار الغزيرة يوم العاشر من يناير، حيث عاشت العديد من مناطق المملكة على وقع تأثيرات مُنخفض جوي "عالي الفعالية" وهو ما تسبب في هبوب رياح قوية مُحمّلة بالغبار من الأراضي الليبية والمصرية في البداية، تُبع بتساقُط غزير للأمطار بدءاً من المناطق الشمالية صباحاً، وصولاً للمناطق الوسطى والجنوبية لاحقاً.

 

وقد بلغت كميّات الأمطار أقصاها في المناطق الشمالية من المملكة، حيثُ تجاوزت حاجز الـ 70 ملم في مُحافظة إربد، في حين أنها تجاوزت الـ 50 ملم في بعض المناطق الوسطى من المملكة، والـ 30 ملم في بعض مرتفعات الكرك، والـ 20 ملم في مرتفعات الطفيلة، وهي كميّات ساهمت في تحسين أداء الموسم المطري.

 

وسادت فترة من الاستقرار الجوي وتجاوزت الحرارة معدلاتها العامة بحدود 3-4 درجات مئوية عقب انتهاء تأثير المنخفض الجوي وحتى اليوم الثامن عشر من هذا الشهر، ثم تبع ذلك الأمر تغير واضح في حالة الطقس، حيث انخفضت الحرارة بشكل ملموس ونشاط لافت بسرعة الرياح السطحية من الجنوب الغربي والتي أدت بدورها إلى إثارة الأتربة والرمال في مختلف مناطق المملكة.

 

إلى ذلك، كانت آخر الحالات الجوية والتي جلبت الأمطار والثلوج قد بدأت يوم الثالث والعشرين من هذا الشهر، حيث تميزت الأيام الأخيرة من هذا الشهر بالهطولات المطرية والثلجية فوق الجبال بشكل متقطع على مدار أربعة أيام، تكللت الجبال العالية التي تزيد ارتفاعها عن الـ 1000 متر بالثلوج المتراكمة ووصلت إلى حدود 15-20سم في قمم جبال العاصمة والبلقاء وعجلون.

 

في حين كانت الهطولات الثلجية معيقة للحياة العامة في المرتفعات الجنوبية في كل من الكرك والطفيلة اللتان شهدتا تساقطاً غزيراً للثلوج أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء، ما أدى لإغلاق بعض الطرق في تلك المناطق.