إخفاء الإعلان

كعك العيد عبر التاريخ

2018/06/17

طقس العرب- بدأ ظهور كعك العيد  منذ حوالي خمسة آلاف سنة، تحديدا أيام الفراعنة القدماء، حيث ذكر المؤرخون أن زوجات الملوك اعتدن تقديم الكعك للكهنة الحراس لهرم خوفو.

 

أما  في التاريخ الاسلامي فقد بدأت صناعة الكعك في عصر "الطولونيين"، وكانوا يصنعونه في قوالب خاصة مكتوب عليها "كل واشكر"، وكان أحد أهم مظاهر الاحتفال بعيد الفطر لديهم.

 

وتميز صنع الكعك في الدولة "الإخشيدية" بأنه حشي بالدنانير الذهبية، في أحد أعياد الفطر، من قبل وزير الدولة أبو بكر محمد بن علي المادراني؛ لتقديمه في دار الفقراء على مائدة طولها 200 متر وعرضها 7 أمتار .

 

وخصص في العهد الفاطمي 20 ألف دينار لعمل كعك عيد الفطر، من قبل الخليفة العزيز الفاطمي، فكانت المصانع تتفرغ لصنعه ابتداء من منتصف شهر رجب، وتملأ المخازن به، كما خصص من أجل صناعته إدارة حكومية تسمى دار الفطرة، كانت تقوم بتجهيزه وتوزيعه بإشراف من الخليفة نفسه.

 

وتروي كتب التاريخ أن أشهر من صنعت كعك العيد امرأة تدعى "حافظة"، كانت تنقش عليه عبارات مختلفة مثل "تسلم إيديكي يا حافظة" أو "بالشكر تدوم النعمة".

 

أما في العصر الحالي، تبدأ السيدات بتحضير كعك العيد في الأسبوع الأخير من شهر رمضان،  ويصنع من التمر والفستق الحلبي، لتقديمه للضيوف.