إخفاء الإعلان

ما سر ارتفاع عدد ضحايا موجات الحر في اوروبا مقارنة بباقي القارات

2015/07/07

موقع ArabiaWeather.com – وائل حكيم – تعرضت اوروبا سنة 2003 لأسوء موجة حر في تاريخ القارة ، كانت حصيلتها ثقيلة ما يزيد عن 70 ألف شخص عدا عن الخسائر المادية الفادحة خاصة بالنسبة للمزارعين.

 

وتتعرض القارة الاوروبية هذه الايام لموجة حر قاسية سجلت على إثرها العديد من دول القارة العجوز نفس ارقام موجة حر 2003 القاتلة ، دفعت بالسلطات الصحية لتكثيف التوجيهات للسكان حتى لا تتكرر الكارثة، عدا عن تقليص ساعات الدوام وتشغيل المكيفات بالاماكن العامة وتخفيض سرعة القطارات تحسبا لتمدد قضبان الحديد.

 

وبالرغم من كل الاجراءات المتخذة من قبل السطات الاوربية لتجنب تداعيات الحرارة المرتفعة، إلّا انّ موجة الحر أدت لسقوط ضحايا ، كان لألمانيا النصيب الاكبر بـ 40 وفاة، أدت لطرح تساؤلات عديدة عن سبب وقوع ضحايا اوروبيون بمجرد وصول درجات الحرارة لأرقام تعتبر اعتيادية بالعديد من المناطق العربية.

 

جسم الإنسان الاوروبي حساس جدا للحرارة

يعتبر طقس اوروبا بارد أغلب ايام السنة ، يصبح معتدل الحرارة صيفا ، ولا تزيد درجات الحرارة عن 25 درجة مئوية على اغلب العواصم الاوربية خلال ايام الصيف باستثناء دول جنوب اوروبا ، طبيعة المناخ هذه أدت لتكيف الجسم الاوروبي مع المناخ البارد ومقاومته للبرودة وعدم تكيفه مع الاجواء الحارة عكس طبيعة جسم الانسان العربي المتأقلم مع طبيعة المنطقة الحارة.

 

طول ساعات النهار

في اوروبا، الشمس لا تكاد تغيب لساعات قليلة حتى تعود لتشرق من جديد، وفي بعض مناطق شمال اوروبا الشمس لا تغيب ابدا خلال فصل الصيف، ساعات نهار طويلة تعني أن الحرارة القصوى تسجل في وقت باكر وتستمر لفترة طويلة حتى تعود لتنخفض مع تحرك قرص الشمس غربا.

 

الرطوبة المرتفعة  

تغطي القارة الاوربية مساحات شاسعة من الغابات والحشائش والبحيرات والانهار ، كما تطل القارة الاوربية على العديد من البحار من كل جهة تؤدي لارتفاع الرطوبة طوال ايام السنة ، فالرطوبة تزيد من الحرارة المحسوسة اثناء هبوب الرياح الساخنة ما يزيد معانات الاشخاص .

 

بالاضافة لما ذكر سابقا تعتبر فئة المسنين والمصابين بامراض القلب اغلب الضحايا موجات الحر التي تضرب اوروبا. 

 

شاهد أيضاً: 

 

موجة حر ثانية تضرب اسبانيا والبرتغال

 

ألمانيا تسجل أعلى حرارة في تاريخها