أخفاء الاعلان

ما هي السلالات الجديدة من فيروس كورونا - وبماذا تختلف

طقس العرب GO 2021-03-14 2021-03-14T15:13:04Z
رنا حسن
رنا حسن
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
ما هي السلالات الجديدة من فيروس كورونا - وبماذا تختلف

طقس العرب – تظهر السلالات الجديدة من الفيروسات عند حدوث تحول طبيعي أو طفرة في المادة الوراثية للفيروس، وذلك عندما يدخل الفيروس إلى جسم المضيف، ويبدأ بالتكاثر داخل الخلية المضيفة، وسنتعرف هنا عن السلالات الجديدة التي تم اكتشافها من فيروس كورونا، من أين نشأت؟ وبماذا تختلف عن السلالة السابقة للفيروس؟

 

مع العلم أنه يُحتمل أيضًا وجود المزيد من السلالات التي لا نعرف عنها حتى الآن، لكن يعمل العلماء حاليًا بجد لاكتشاف وتوصيف السلالات الجديدة من فيروس COVID-19.  

 

اقرأ المزيد | لماذا تظهر سلالات جديدة من فيروس كورونا

 

السلالات الجديدة المعروفة حتى الآن من فيروس كورونا المستجد

 

1. السلالة من المملكة المتحدة (B.1.1.7):

تم تحديد هذه السلالة لأول مرة في المملكة المتحدة في خريف عام 2020، ثم انتقل بعد ذلك بسرعة كبيرة ليصبح السلالة السائدة في المملكة المتحدة.

 

وقد تم اكتشاف هذه السلالة في 80 دولة على الأقل حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة، ويعتقد مسؤولو الصحة العامة أن (B.1.1.7) قد تصبح السلالة الرئيسية لفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

 

بماذا تختلف هذه السلالة؟

1. قادر على الارتباط بشكل أفضل بالخلية المضيفة: يحتوي الفيروس المتحول (B.1.1.7) على العديد من الطفرات التي تؤثر على بروتين سبايك الموجود على سطح الفيروس، والذي يستخدمه الفيروس للارتباط بالخلية المضيفة والدخول إليها في جسم المضيف.

 

2. ينتقل هذا المتغير بسرعة أكبر بين الأفراد: لاحظ مسؤولو الصحة العامة في المملكة المتحدة أن هذه السلالة معدية أكثر بنسبة 50% من فيروس كورونا الأصلي، وهذا يزيد من كمية الفيروسات (الحمل الفيروسي) في جسم المصاب ويسهل انتقاله إلى أفراد آخرين.

 

3. قد يزيد خطر الوفاة: يشير تقرير صادر عن علماء في المملكة المتحدة أيضًا إلى أن الأشخاص الذين يصابون بـ B.1.1.7 يحتمل أن يكون لديهم خطر متزايد للوفاة، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقيق في هذه النتيجة.

 

2. السلالة في جنوب افريقيا (B.1.351):

تم اكتشاف سلالة (B.1.351) أول الأمر في جنوب إفريقيا في أوائل أكتوبر 2020، ومنذ ذلك الحين وُجد في 41 دولة أخرى على الأقل، بما في ذلك الولايات المتحدة.

 

بماذا تختلف هذه السلالة؟

تحتوي هذه السلالة على بعض طفرات البروتين الشائك الموجودة في السلالة B.1.1.7 والذي ظهر لأول مرة في المملكة المتحدة، ويحتوي أيضًا على بعض الطفرات الأخرى.

 

1. قادر على الإفلات من جهاز المناعة: لا يوجد حاليًا أي دليل على أن الفيروس B.1.351 يسبب مرضًا أكثر خطورة من الأنواع السابقة من فيروس كورونا، لكن يُعتقد أن للطفرات التي ظهرت فيه تأثير على جهاز المناعة وعلى الأجسام المضادة.

 

فقد وجدت دراسة أجريت عام 2021م، وهي قيد النشر حاليًا، أن هذه السلالة لها القدرة على الإفلات من الأجسام المضادة التي تكونت لدى الأفراد الذين سبق لهم الإصابة بـ COVID-19.

 

والأجسام المضادة هي بروتينات مناعية مهمة يمكنها التخلص من الأجسام الغريبة التي تغزو الجسم مثل الفيروسات، ويتم إنتاجها من قبل جهاز المناعة استجابة لعدوى طبيعية أو لقاح.

 

2. يمكن أن يصيب الأشخاص الذين سبقت لهم الإصابة بفيروس كورونا: نظرًا لأن B.1.351 قادر على الإفلات من الأجسام المضادة، فإن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد سابقًا يمكن أن يصابوا بهذه السلالة الجديدة، على الرغم من المناعة التي اكتسبوها من فيروس كورونا المستجد.

 

3. اللقاحات الحالية أقل فاعلية معه: من الممكن أن تكون اللقاحات الحالية أقل فعالية مع هذه السلالة بسبب قدرتها على الإفلات من الأجسام المضادة التي يتم انتاجها طبيعياً أو تكون موجودة في اللقاح.

 

4. انتشاره سريع: يمكن أن تنتقل هذه السلالة وتنتشر بشكل أسرع.

 

 

3. السلالة من البرازيل (P.1):

تم اكتشاف P.1 لأول مرة في أوائل يناير 2021 في المسافرين القادمين من البرازيل، والذين تم اختبارهم عند دخول اليابان، وتم اكتشافه لأول مرة في الولايات المتحدة في أواخر يناير 2021.

 

بماذا تختلف هذه السلالة؟

تحتوي هذه السلالة على طفرات فريدة من نوعها، وتشمل هذه بعض الطفرات الرئيسية في البروتين الموجودة في كل من السلالة البريطانية والجنوب افريقية، بالإضافة إلى العديد من الطفرات الأخرى.

 

1. قابل للانتقال بشكل أكثر: كما هو الحال مع السلالتين الأخريين، قد يكون P.1 أكثر قابلية للانتقال.

 

2. مقاومته للأجسام المضادة واللقاحات: نظرًا لأن سلالة P.1 تشترك في بعض الطفرات مع B.1.351، فمن الممكن أن يكون لها تأثيرات في مقاومة الأجسام المضادة من جهاز المناعة وفي فعالية اللقاح.

 

ونسأل الله تعالى أن يرفع عنا هذا الوباء، وأن يحفظكم جميعا من أي مرض أو ألم.

أخبار ذات صلة

الصحة الأردنية: 2963 إصابة و70 حالة وفاة جديدة بوباء كورونا - رحمهم الله جميعاً

الصحة الأردنية: 2963 إصابة و70 حالة وفاة جديدة بوباء كورونا - رحمهم الله جميعاً

Test

Test

السعودية | اشتداد اضافي على الأمطار الرعدية جنوب غرب السعودية يوم الخميس

السعودية | اشتداد اضافي على الأمطار الرعدية جنوب غرب السعودية يوم الخميس

هام | تفاصيل حالة ماطرة قوية متوقعة نهاية الأسبوع تشمل هذه المناطق

هام | تفاصيل حالة ماطرة قوية متوقعة نهاية الأسبوع تشمل هذه المناطق