إخفاء الإعلان

ما هي فوائد الرياح وأنواعها والأسماء التي وردت بها في القرآن الكريم ؟

2019/02/21

فوائد الرياح باتت اليوم أكثر من أن تُعد أو تُحصى، لذلك قررنا نحن في طقس العرب أن نستعرض معاً أبرز فوائد الرياح وتعريفها و أنواعها و السماء التي وردت بها في القرآن الكريم: 

 

ما هي فوائد الرياح ؟

  • من أبرز فوائد الرياح أنها تلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على درجة حرارة كوكب الأرض، فلولا الجبهات الهوائية واختلاط الهواء الدافئ مع الهواء البارد لزادت درجات الحرارة في المناطق المدارية يوماً بعد يوم لتُصبح حارقة، وانخفضت درجة حرارة المناطق القطبية يوماً بعد يوم لتُصبح متجمدة، فيختل توازن الحرارة وتنعدم الحياة عليها نتيجة الأرتفاع الشديد في الحرارة في المناطق المدارية والانخاض الشديد  على درجات الحرارة في المناطق القطبية.
  • من فوائد الرياح أيضاً أنها تعمل على تلقيح النباتات، حيث تعمل الرياح على حمل حبوب اللقاح ونقلها من نبتة إلى أخرى.
  • تلعب الرياح دوراً أساسياً في عملية بناء السُحب الماطرة، حيث ترتفع الرياح الدافئة إلى طبقات الجو العليا الباردة لتتكاثف ويتساقط المطر
  • فائدة اخرى من فوائد الرياح وهي تولديها للطاقة الكهربائية، حيث باتت اليوم مصدراً رئيسياً للطاقة المتجددة التي تمد لعديد من القرى والمدن بالكهرباء.
  • ومن فوائد الرياح ايضا ان لها تأثرياً مُباشرا على اقلاع وهبوط وحركة الطائرات، فالرياح يجب ان تكون مُعاكسه لاتجاه الطائرة خلال الاقلاع لتُسهل من رفعها نحو الأعلى.
  • كان ولا زال لها اثر مُباشر في حركة السفن في البحار والمُحيطات، خاصة الشراعية منها، حيث تعمل الرياح على دفع السُفن وتحريكها نحو وجهتها.

 

ما هي الرياح ؟

  • تُعرف الرياح في علم الأرصاد الجوية بأنها حركة قوية، موجهة للهواء (هبوب) تنشأ نتيجة لإختلاف الضغط الجوي بين كتل الهواء مختلفة الخصائص حيث تتحرك الرياح من مناطق الضغط المرتفع إلى مناطق الضغط المنخفض.

 

ماهي أنواع الرياح ؟

 

أسماء الرياح في القران الكريم 

 

الرياح المُبشرات:

وهي الرياح التي تسبق المطر وتُبشر بالخير وقد وردت في عدة مواضع في كتاب الله عز وجل منها قوله تعالى ((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَمُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ))  46 سورة الروم، ووردت كذلك في قوله تعالى:  ((وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)) 7 سورة الأعراف.

 

الرياح الناشرات

ويقصد بها الرياح المسؤولة عن حمل كُل نوعٍ من السُحب في مكانه بطبقات الجو ووردت في قوله تعالى ((وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا))  3 سورة المرسلات.

 

الرياح الذرايات

وهي التي تعمل على إثارة الأتربة و الغبار وتنشُر حبوب اللقاح، وقد وردت في قوله تعالى {إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِق} سورة الذاريات.

 

الريح الصرصر

وهي لونُ من ألوان العذاب التي أهلك الله تعالى فيها قوم عاد، وقد ذًكرت في قوله تعالى ((وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ)) 6 سورة الحاقة.

 

الريح العقيم 

وقد وردت في كتاب الله عز وجل كذلك بذكر هلاك قوم عاد وذلك في قوله تعالى {وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ} 5 سورة الذاريات.

 

الريح القاصف

وهي الريح القوية التي تُقلب أمواج البحر، وقد وردت بقوله تعالى ((أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَىٰ فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفًا مِّنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ)). (69) سورة الإسراء.

 

الريح العاصف

وهي الريح القوية المُدمرة والتي تشمل الأعاصير، وقد وردت بقوله تعالى ((فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا))  2 سورة المرسلات.