إخفاء الإعلان
2019-05-24T19:44:13Z

متى تسافر إلى ناميبيا ؟

طقس العرب- دولة ناميبيا في إفريقيا هي وجهة جيدة على مدار السنة، هي بلد شاسع به مناطق مناخية مختلفة وأحياناً ظروف غير متوقعة، يكون فيها المناخ جافًا عموما، وفيها رحلات السفاري ممتعة جدًا لمشاهدة الحياة البرية، خاصة عندما تأتي الحيوانات إلى الأحواض المائية.

 

السفر من ديسمبر إلى مارس

تشكل هذه الفترة الموسم السياحي الأقل شعبية في ناميبيا، فمعظم الحدائق الوطنية تكون هادئة وغير مزدحمة كما أن الأسعار تكون ملائمة أكثر، ومع أن هناك بعض الأيام الرطبة مع المطر، إلا أنه غالبًا ما يكون الصباح صافيًا، ثم تبدأ العواصف الرعدية في المساء، وخاصة في المناطق الوسطى والشرقية.

 

يعتبر شهرا يناير وفبراير الأفضل لمشاهدة الحياة البرية على الرغم من أنها قد تمطر، فالأفيال تميل إلى التجوال وهذا هو موسم الولادة بالنسبة لحيوانات السهول مثل الحمار الوحشي وغزال القوقز والمها وغيرها، كما أن الحيوانات المفترسة تكون نشطة للغاية، وهناك العديد من أنواع الطيور المهاجرة.

 

السفر إلى ناميبيا في أبريل ومايو

يعتبر الطقس خلال هذه المدة أفضل طقس في ناميبيا، حيث تكون البلاد في أحسن الأحوال مع درجات معتدلة للحرارة ونسبة قليلة من الأمطار، ولأن مستويات الرطوبة تكون عالية، فالوقت مناسبٌ أكثر لزيارة المناطق الصحراوية الأكثر جفافاً. وعند اقتراب شهر مايو من نهايته، تبحث الحيوانات مرة أخرى عن مصادر مياه ثابتة، ولهذا ستصبح مشاهدة الأدغال رائعة حقًا.

سفاري ناميبيا من يونيو إلى أغسطس

إنه موسم الجفاف وهو أيضًا موسم الذروة السياحي، فالمحمية والمتنزهات الوطنية في ناميبيا تصبح أكثر ازدحامًا بالمسافرين القادمين لمشاهدة لعبة الحياة البرية في أفضل حالاتها. وبينما يمكن أن تكون الليالي باردة، حتى أنها تصل إلى درجة التجمد في بعض المناطق الصحراوية، فالشمس تكون مشرقة أكثر خلال فترة النهار.

 

لا تقلق بشأن كثرة عدد المسافرين القادمين إلى ناميبيا، فهذا البلد شاسع جدًا، وبالتالي فإن الاكتظاظ أمر نادر الحدوث باستثناء المناطق السياحية الساخنة مثل متنزه إيتوشا الوطني وكثبان سوسوسفلي.

 

سبتمبر وأكتوبر.. حتى نوفمبر

في هذه الفترة تصبح ناميبيا أكثر دفئًا والليالي أكثر هدوءًا، ترتفع درجات الحرارة خلال النهار ويمكن رؤية الحيوانات طوال اليوم بالقرب من الأماكن المتوفرة على المياه، ولذلك من الأفضل زيارة المناطق الصحراوية في الصباح أو المساء، وتجنب حرارة فترة الظهيرة.

 

تشتد الحرارة أكثر مع دخول شهر نوفمبر، ولكن في بعض الأحيان قد تهطل الأمطار الأولى من الموسم الجديد، بما يبشر بحياة شبه طبيعية في المناطق المحيطة بالصحراء، حتى أن بعض الطيور المهاجرة تعود في انتظار هطول الأمطار.

تطبيق طقس العرب
play storeapp store