أخفاء الاعلان
2019-10-21T21:00:00Z

مستجدات بحر العرب وفي انتظار الانفلات.!

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

بناءً على التقرير السابق حول احتمالية نشوء حالة مدارية في بحر العرب خلال الايام المقبلة فإنّ الأجواء حالة بوسط وشرق بحر العرب مضطربة وتم تسجيل نشاط مداري خلال الـ24 ساعة الماضية وما زال متذبذب بين انتظام للرياح السطحية وتشتها  وسنفنّد في هذا التقرير أسباب لبوثه على هذا الوضع وما هو المحتمل خلال الـ96 ساعة المقبلة

إنّ الأجزاء الشمالية وحتى وسط بحر العرب تتعرّض لنشاط قيم رياح القص العمودية الناتجة عن وجود أخدود من منخفض جوّي منحدر من الأراضي الإيرانية-الباكستانية مما جعل إمكانية التطور محدودة خلال الساعات الماضية وسيستمر تواجد الأخدود خلال اليومين المقبلين مع مغادرته بشكل تدريجي حتى مساء الخميس، إنّ تواجد الأخدود خلال اليومين المقبلين سيُحفّز النشاط المداري على الاتجاه للشرق والشمال الشرقي نحو سواحل الهند الغربية وسينشط بذلك مرتفع مداري في طبقات الجو العليا على شبه الجزيرة العربية وأجزاء من بحر العرب وينحدر تيار هابط من الأخدود ومن المهم معرفة مدى صمود الاضطراب المداري وتعمّقه خلال اليومين المقبلين لأنّ أي تعمّق أكثر من المتوقع سيدفعه للاتجاه سريعًا للهند بينما الاستمرار على هذا الوضع او التطور الخفيف سيُبقيه في البحر

النماذج العددية تتوقّع أن تبدأ التطورات المهمة من بعد رحيل الأخدود وقد تبدأ من يوم الخميس، هذا في حال استطاع الاضطراب الانفلات من الموجة الغربية ثمّ سيتعاظم بعد الأخدود مرتفع مداري على الهند مما يُرجّح الحركة الغربية أي نحو وسط بحر العرب فيما بعد وهذا ما تُشير له بعض النماذج خلال الأربع الأيام القادمة ومن أهم النماذج التي تشير لذلك هم الأوروبي، الكوري والبريطاني، لهذا لا نستعجل عن الحديث عن مسارٍ وتطوّرٍ قبل انفلات الحالة من الأخدود والله أعلم

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store