أخفاء الاعلان

مصر | عدم استقرار جوي لعدة أيام وتنبيه من السيول ببعض المناطق

طقس العرب GO 2020-10-19 9:41 AM
هشام جمال
هشام جمال
مُحرر أخبار جوية
مصر | عدم استقرار جوي لعدة أيام وتنبيه من السيول ببعض المناطق

طقس العرب - تشير آخر المخرجات العددية إلى تأثر جمهورية مصر إعتبارًا من مساء الثلاثاء ولعدة أيام بحالة من عدم الاستقرار الجوي بحيث تتكاثر السُحب الرعدية وتهطل الأمطار بدءًا من المناطق الشمالية الغربية وتمتد تدريجيًا نحو مناطق أخرى.

 

 

وبحسب آخر القراءات يتوقع توسع بؤر الهطول خلال يوم الأربعاء وخلال عطلة نهاية الأسبوع لتشمل مناطق اوسع وتكون الأمطار غزيرة على بعض المناطق مما قد يسبب تشكل السيول خاصة في الأجزاء الشمالية،كما تهب رياح شمالية غربية نشطة ورياح قوية مرافقة للسحب الرعدية الأمر الذي سيسبب اثارة الغبار ورُبما تشكل موجات غبارية في بعض المناطق.

 

 

ما السبب في نشوء أحوال جوية غير مستقرة على مصر لعدة أيام..؟

 

 

بعد تحليل المخرجات العددية يعود سبب تاثر الجمهورية بتلك الاضطرابات الجوية إلى اندفاع كتلة هوائية باردة ورطبة في طبقات الجو العليا تزامناً مع كتلة هوائية أكثر دفئ في طبقات الجو السفلى بالاضافة إلى ارتفاع درجات حرارة مياه البحر المتوسط،ونتيجة توافر كل تلك الشروط ستنشأ الحالة المرتقبة.

 

 

اما عن سبب طول مدة تاثير تلك الحالة فهو يعود الى بطئ حركة الكتلة الهوائية الباردة في طبقات الجو العليا وهي الشرارة الأولى لتكون مثل تلك الظروف الجوية.

 

 

والله أعلم.

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

أخبار ذات صلة

شهر شباط " فبراير " في الموروث الجمعي بالمشرق العربي

شهر شباط " فبراير " في الموروث الجمعي بالمشرق العربي

فيروس نيباه (Nipah)

فيروس نيباه (Nipah)

بايدن يعلن "كارثة كبرى" في أوكلاهوما بسبب سوء الاحوال الجوية

بايدن يعلن "كارثة كبرى" في أوكلاهوما بسبب سوء الاحوال الجوية

هل يمكن أن تعود الصحراء الكبرى خضراء مرة أخرى؟

هل يمكن أن تعود الصحراء الكبرى خضراء مرة أخرى؟