أخفاء الاعلان
2019-04-04T16:39:17Z

ملاحظات حول الموسم المطري 2019/18م

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم. كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

كتب : د. احمد محمود جبر الشريدة 
يسرني أن أقدم لكم ابرز ملامح الموسم المطري 2019/18 م
1- كنت أنا ( والعياذ بالله من كلمة أنا ) من أوائل المختصين الذين توقعوا أن يكون الموسم المطري موسم مبكر وغزير من خلال مقال كتبته على صفحتي على الفيس بوك بتاريخ 2018/08/14م ومدونتي على طقس العرب بتاريخ 2018/08/16م .( للمتابعة تتبع الروابط الالكترونية ادناه ).
2- جاء توزيع الأمطار على جميع فصول السنة المطرية وأشهرها وأسابيعها بلا انقطاع .
3- معظم الأمطار جاءت في الليل.
4- معظم الأمطار جاءت في نهاية الأسبوع الخميس والجمعة .
5- كان عدد الأيام الممطرة - في معظم المنخفضات الجوية التي قدمت للمملكة خلال الموسم المطري - يوم واحد ومن 24 ساعة إلى 30 ساعة باستثناء منخفض يوم 2019/03/30م الذي استمر 72 ساعة .
6- تميز الموسم بعدم وجود البرد الشديد والقارص وعدم تراكم الثلوج وقلة حدوث الصقيع .
7- تميزت الحالة الجوية بين منخفضات جوية وحالات من عدم الاستقرار الجوي أو كلتا الحالتين معا .
8- كميات الأمطار التراكمية في جميع مناطق المملكة زادت عن المعدل السنوي العام .
9- امتلاء جميع سدود إقليم الوسط والجنوب بكامل السعة التخزينية لأول مرة منذ عشرات السنوات باستثناء سدود إقليم الشمال : سد الوحدة، العرب ، شرحبيل بن حسنة( زقلاب ) ، كفرنجة .
10- يعتبر هذا الموسم موسم استثنائي بامتياز منذ (51 ) سنة من حيث نسبة المتساقطات وطول مدة الشتاء.
11- ولكن هل كذلك له علاقة بان حل " الاعتدال الربيعي " لهذه السنة 2019 م والذي صادف في 21 / آذار/2019م يوم خميس ...!!!؟؟ هنا السؤال .!؟
12- من المتوقع استمرار الأجواء الممطرة بين الحين والآخر في شهر نيسان وربما أيار أيضاً ربما لما بعد شهر أيار أيضا .... فترة متقلبة قادمة لبلاد الشام والمشرق العربي في الفترة المقبلة تجمع ما بين الأجواء الربيعية والأجواء الرطبة والممطرة وحالات عدم الاستقرار وربما عودة المنخفضات المتكاملة.. هذا والله وحده اعلم ..!!

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم. كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store