إخفاء الإعلان

من الذاكرة .. حدث جوي غريب

2019/03/17

محمد عوينة - المركز العربي للتنبؤات الجوية 

تناول التراث الشعبي عن شهر آذار العديد من الأمثلة عن تقلبات الطقس فيه، حيثُ لم تأتِ الأمثال الشعبية هذه من عبث بل هي نتيجة تجارب وخبرات عميقة لاجيال ماضية فتناقلها الناس، حيثُ عرضت الأمثال الشعبية عن شهر آذار أنه يحمل العديد من المفاجأت الجوية لكثرة تقلب الطقس فيه، ومن أبرز الأقوال الشعبية (شهر اذآر ساعة شميسة.. وساعة أمطار).

ولعل أبرز مثالًا يوضح صدق هذه الأمثال، ما حدث قبل قُرابة الـ 20 سنة، وإليكم ما حدث : 

في يوم الإثنين المُوافق 16/3/1998م تأثرت بلاد الشام بِمنخفض جوي عميق (من أصلٍ خماسيني) حيث بلغ الضغط السطحي للمنخفض الجوي 985 ملليبار وهو الأعمق في القرن الأخير، مما سبب في ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة حيث بلغت العظمى يومها 28 درجة مئوية في العاصمة القدس الشريف، كما جلب معه عاصفة رملية تُعتبر الأقوى منذُ زمن كما كانت هذه العاصفة مصحوبة برياح عاتية سجلت 120 كم/ساعة. 

وأثناء تمركز هذا المنخفض الخماسيني العميق في أنحاء جزيرة قبرص تزامن ذلك مع كتلة هوائية شديدة البُرودة (من أصلٍ قطبي) في جنوب شرق اوروبا مما عمل المُنخفض الخماسيني على جذب وسحب التيارات باردة والقُطبية بإتجاه المنطقة لِتتأثر بلاد الشام بعاصفة ثلجية.

في يوم الأربعاء المُوافق 18/3/1998م تأثرت بلاد الشام بعاصفة ثلجية حيثُ عملت على إنخفاض حاد جدًا في درجات الحرارة وتساقط الثلوج في عمّان والقدس، ومن الفريد من نوعه أن الثلوج كانت باللون الأصفر بسبب إختلاط الثلوج بالغبار في أجواء المنطقة.

هل تتذكر هذا اليوم ؟