أخفاء الاعلان
2019-01-31T15:07:56Z

موجة برد قارص تضرب ثالث أكبر مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية

طقس العرب - تشهد العديد من الولايات الأمريكية الواقعة شمال و شمال شرق البلاد موجة برد استثنائية أدت لتعطيل الحياة العامة، وكانت مدينة شيكاغو ثالث أكبر مدينة أمريكية ذات الـ 9 مليون نسمة في مرمى الرياح القطبية شديدة البرودة والتي أدت لحدوث وفايات كان أغلبهم من المشردين بالاضافة الى خسار مادية هائلة.

 

كما أدت درجات الحرارة المنخفضة جدا الى تجمد أجزاء واسعة من البحيرات العظمى الأمريكية وشلالات نياغارا على الحدود الكندية في حدث قل ما نشاهد الا في سنوات قليلة.

 

وتتعرض الولايات المتحدة الأمريكية إلى موجات برد خلال كل فصل الشتاء من كل عام مصدرها القطب الشمالي، لكن تختلف شدتها من موسم إلى آخر، هذه السنة، اندفعت الكتلة الهوائية القطبية الرئيسية مباشرة نحو الولايات المتحدة الأمريكية عبر الاراضي الكندية، ولم تفقد هذه الكتلة القطبية برودتها كونها انزلقت بشكل سريع جنوبا لتضرب كندا و الولايات المتحدة الامريكية بدرجات حرارة أقل ما يمكن وصفها بأنها خطيرة و تهدد الحياة الناس.

 

و كتحليل للمنظومة الجوية التي تسببت بهذه الظاهرة، سنبدأ بنقطة انطلاق الكتلة القطبية وهو القطب الشمالي، حيث ارتفع الضغط الجوي على مساحات شاسعة من المحيط المتجمد الشمالي ( القطب الشمالي) أدى إلى انقسام الكتلة القطبية الرئيسية الى قسمين ، قسم تحرك نحو غرب سيبيريا، والقسم الأكبر تحرك نحو كندا.

 

وبالقاء نظرة أقرب للعروض المتوسطة، وبالتزامن مع تحرك الكتلة الهوائية المنفصلة من القطب الشمالي نحو كندا، تمركزت عاصفة أطلسية ذات قيم ضغط جوي منخفض فوق شرق الأراضي الكندية، عملت هذه العاصفة على دفع الكتلة القطبية جنوبا نحو الولايات المتحدة الأمريكية.

 

سجلت مدينة شيكاغو درجة حرارة -35 درجة مئوية، وهي حرارة خطيرة على حياة البشر تستلزم اتخاذ أقصى درجات الحيطة و الحماية خاصة لمدينة يبلغ عدد سكانها 9 مليون نسمة وثالث أكبر مدينة في بلاد تعتبر أقوى اقتصاد في العالم. 

 

 

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store