أخفاء الاعلان
2019-05-06T18:18:23Z

نظرة أولية حول إضطرابات بحر العرب المدارية

طقس العرب – م. ناصر حداد – تشير التوقعات بعيدة المدى الى ارتفاع فرص تشكل حالة مدارية غرب المحيط الهندي وبحر العرب مع بدايات يونيو / حزيران 2019، حيث قد تقع سواحل سلطنة عمان واليمن، على أحد المسارات المحتملة.

 

 


 

يوفر لك طقس العرب الآن النشرات الجوية بعيدة المدى والتي تشتمل على النشرات الجوية الشهرية والموسمية والنشرات الكتابية من 6 إلى 30 يوم

تساعدك هذه النشرات على اتخاذ قراراتك طويلة المدى والتخطيط المسبق لأنشطتك البعيدة.

تجد هذه النشرات عبر تطبيق طقس العرب من خلال النقر على زر "التفاصيل" في أسفل الشاشة.

 


 

وفي هذا التقرير، سيسلط الضوء على أبرز الظروف المناخية التي تؤثر على النصف الشمالي من الأرض، وما هي شروط واحتمالات تشكل الأعاصير في بحر العرب تحديداً؛

 

تجدر الإشارة على استحالة توقع مسار الأعاصير قبل تشكله، وفي كثير من الأوقات، تفشل النماذج الجوية العددية في محاكاة توقعاته قبل 72 ساعة، نظرا لكثرة المتغيرات المعقدة التي تصعب من تلك التوقعات.

 

الظروف المناخية السائدة

 

لعل الظاهرة الأبرز ، هي سيطرة ظاهرة النينو منذ أواخر سبتمبر / أيلول 2018، وهي ظاهرة كبيرة وتعني ارتفاع درجات حرارة سطح مياة المنطقة الاستوائية من المحيط الهادي عن معدلاتها الاعتيادية، وتؤثر بشكل مباشر وغير مباشر ضمن عشرات المتغيرات الهامة الاخرى في مناخ النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

 

وبالنظر الى التوقعات السائدة، فنجد استمرار سيطرة ظاهرة النينو وبشكل معتدل وغير متطرف طيلة الأشهر الماضية، وتؤثر بشكل ثانوي / غير مباشر في احترار الجزء الغربي من المحيط الهندي إضافة لبحر العرب، وتعرف ظاهرة إحترار الجزء الغربي من مياه غرب المحيط الهندي بإيجابية ثنائي التذبذب القطبي (+ IOD). وهي مناسبة جدا لتشكل حالة مدارية في بحر العرب.

 

وتبين الخريطة التالية، انحراف حرارة سطح المحيطات عن المعدلات الاعتادية نسبة لهذه الفترة، اذ يشير اللون البرتقالي الى المياه الساخنه، أما اللون الازرق فيشير الى المياه الباردة.

 

 

توقع سيطرة تدريجية لرياح المونسون، على حساب ضعف وانتهاء الرياح التجارية

 

تضعف كثيرة حركة الرياح التجارية في بحرب العرب مع بدايات يونيو/جزيران، على حساب سيطرة تدريجية للمونسون بشكل تام بعد منتصف شهر يونيو/حزيران.

 

ومعنى ذلك الكلام، ان الفترة الممتدة بين أواخر مايو/أيار وبدايات يونيو/حزيران، هي الفترة الأمثل لتشكل الحالات المدارية من كل عام، ويمكن تفسير هذا الكلام، بغياب رياح القص، الغياب الهام للسماح بتطوير السحب الاستوائية لتشكل منظومة كبيرة وهي العواصف والاعاصير المدارية.

 

فيما تصل درجة حرارة سطح مياه بحر العرب والمحيط الهندي الى حدود 29-30 درجة مئوية، وهي مثالية لتشكل الأعاصير، اذ تحتاج السحب الاستوائية من أجل ان تتطور الى منخفض مداري ثم الى عاصفة ثم إعصار، الى وجود مسطح مائي بعمق 60 مترا فأكثر وأن تصل حرارة سطح المياه 27 درجة مئوية فأكثر.

 

وتؤدي ظاهرة كوريوليس وبتوفر باقي الشروط المذكورة أعلاه، الى تطور السحب الاستوائية الى نظام مداري متكامل.

تطبيق طقس العرب
play storeapp store