إخفاء الإعلان
2019-05-30T00:12:49Z

هل الطقس الحار يضر الجنين؟ هل الحرارة تسبب الإجهاض؟

هل الطقس الحار يسبب انخفاض وزن الطفل عند الولادة؟ هل الحرارة تسبب الإجهاض أو الولادة المبكرة؟ هل الطقس الحار يضر الجنين؟

 

تتمة للمقال السابق الذي تحدثنا فيه عن ارتفاع حرارة جسم الحامل في الصيف وأضرار الطقس الحار على الحامل، ربطت بعض الأبحاث الطقس الدافئ في بعض المناطق بزيادة خطر الإجهاض والولادة المبكرة والولادة الميتة والأطفال الذين يعانون من نقص الوزن عند الولادة.

 

في دراسة نشرت عام 2018 في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة، نظر الباحثون فيما إذا كان التعرض لدرجات حرارة معينة أثناء الحمل يرتبط بخطر انخفاض الوزن عند الولادة (أقل من 2500 جرام، أو 5.5 رطل)، باستخدام مجموعة سكانية تكونت من أكثر من مليوني طفل ولدوا في كاليفورنيا من عام 1999 إلى عام 2013. ووجدوا أن كل زيادة بمقدار 10 درجات في درجة الحرارة فوق 60 درجة فهرنهايت (15.5 درجة مئوية) مرتبطة بزيادة قدرها 16 في المئة في خطر انخفاض الوزن عند الولادة.

 

وجدت الدراسة علاقة فقط، وليس علاقة السبب والنتيجة المحددة، ولم تأخذ في الاعتبار ما إذا كانت الأم لديها طرق لتقليل تعرضها لدرجات الحرارة الدافئة، مثل تكييف الهواء. على هذا النحو، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد النتائج.

 

ومع ذلك، فوفقاً للباحثين؛ الدراسة "تضيف إلى مجموعة متزايدة من الأدبيات التي تشير إلى أن النساء الحوامل وأجنتهن هم فئات ضعيفة بعد التعرض للحرارة المحيطة".

 

وخلصت الدراسة إلى أنه "خلال التحذيرات الاستشارية المتعلقة بالحرارة، ينبغي إدراج النساء الحوامل كمجموعة فرعية معرضة للخطر من أجل اتخاذ احتياطات إضافية".

تطبيق طقس العرب
play storeapp store