إخفاء الإعلان

يوم البيئة العالمي، تاريخه وأهدافه

2019/03/24

طقس العرب- يتم الاحتفال باليوم العالمي للبيئة (World Environment Day) في الخامس من يونيو / حزيران من كل عام، وهو الأداة الرئيسية للأمم المتحدة لتشجيع الوعي بالبيئة ومشاكلها وتحفيز العمل من أجل حماية البيئة.

 

تم إطلاق يوم البيئة العالمي لأول مرة في عام 1974، من خلال حملة ضخمة لرفع مستوى الوعي حول القضايا البيئية الناشئة، من التلوث البحري، والاكتظاظ السكاني، والاحترار العالمي، إلى الاستهلاك المستدام وجرائم الحياة البرية.

 

انتشر يوم البيئة العالمي ليتحول إلى منصة عالمية للتواصل مع الجمهور، بمشاركة أكثر من 143 دولة سنوياً. ويتم الاحتفال بيوم البيئة العالمي كل عام بالتركيز على موضوع (ثيم) معين تتبناه الشركات الكبرى والمنظمات غير الحكومية والمجتمعات المختلفة والحكومات والمشاهير في جميع أنحاء العالم للدفاع عن أهم القضايا البيئية.

 

تاريخ يوم البيئة العالمي

 

أُطلقت فكرة اليوم العالمي للبيئة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1972، في اليوم الأول لمؤتمر ستوكهولم للبيئة البشرية، وجاءت الفكرة كنتيجة لنقاشات طويلة حول تكامل التفاعلات البشرية والبيئة، وطرق المحافظة على البيئة وحمايتها. بعد عامين من المؤتمر، في عام 1974، تم إطلاق يوم البيئة العالمي الأول في التاريخ، تحت شعار أرض واحدة فقط (Only One Earth)، واستضافت احتفالاته مدينة سبوكان (Spokane) في العاصمة الأمريكية واشنطن.

 

رغم أن الاحتفال باليوم العالمي للبيئة يتم عقده سنوياً منذ عام 1974، إلا أن فكرة تدوير وتغيير مركز الأنشطة الاحتفالية واختيار دولة مختلفة كل مرة لاستضافة الأنشطة، بدأت في عام 1987، بعد أن قامت بنغلادش باستضافة الحدث لمدة 9 سنوات من بين 13 سنة في الفترة من 1974 و1986.

 

المدينة العربية الأولى التي استضافت أنشطة يوم البيئة العالمي كانت العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك في عام 2003، تحت موضوع وشعار؛ الماء - 2 مليار شخص يموتون من أجله! (Water – Two Billion People are Dying for It).

 

تبعتها العاصمة الجزائرية في عام 2006، تحت موضوع وشعار؛ الصحراء والتصحر - لا تهجروا الأراضي الجافة! (Deserts and Desertification - Don't Desert Drylands). وحتى عام 2018، كانت الجزائر هي الدولة العربية الثانية والأخيرة التي تستضيف اليوم العالمي للبيئة.

 

مشاركة من حلا طه