أخفاء الاعلان
2019-01-06T09:51:10Z

2018 - ثاني أكثر سنة مشمسة في المملكة المتحدة على الإطلاق

طقس العرب- سجلت  سنة 2018 حتى تاريح 27 ديسمبر ما يقرب من 1575 ساعة من أشعة الشمس، لتتجاوز حتى الآن فقط سنة 1995 - التي تعد حاليا ثاني أكثر سنة مشمسة،  ولكن لا يرجح أن يأتي الأسبوع الأخير في ديسمبر بطقس يجعل 2018 تتجاوز الساعات المسجلة في عام 2003 والتي بلغت  1587 ساعة (بحسب سجلات أشعة الشمس في المملكة المتحدة الذي يعود لعام 1929).

 

هذا وكان شهر مايو/ أيار أكثر شهر مشمس في عام 2018 حيث بلغت ساعات ظهور الشمس  246 ساعة مما يجعله أكثر مايو مشمس على الإطلاق وفقاً للسجلات. كما استمر الضغط العالي والطقس المشمس خلال أيام شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز الطويلة؛ مما ساهم بشكل كبير في المجموع السنوي لعدد الأيام المشمسة خلال العام.

 

وعلى النقيض من ذلك ، كان شهر ديسمبر / كانون الأول هو الشهر الأكثر ضبابية - حيث لا يوجد سوى 34 ساعة مشمسة حتى الآن، ولا يبدو من المرجح أنه سيتجاوز ساعات شهر يناير 49 المشمسة.

 

وكانت درجة الحرارة المتوسطة في بعض الأماكن في المملكة المتحدة عام 2018 بين 9.4 و 9.5 درجة مئوية وهي قريبة جداً من الأرقام السنوية الأعلى تصنيفاً، وستحقق الأيام القليلة الأخيرة من شهر ديسمبر الفرق بين أن ينتهي 2018 داخل أو خارج  أدفأ عشر سنوات تم تسجيلها.

 

إذا دخلت سنة 2018 إلى المراكز العشرة الأولى للسنوات الأعلى حرارة ، فسيجعله ذلك من العشرة أعوام الأعلى حرارة  على الإطلاق في القرن الحالي.

 

 

وكان يوليو الأعلى من حيث درجة حرارة في عام 2018 ، حيث بلغ متوسط درجة الحرارة 17.3 درجة مئوية، فيما كان شهر فبراير الأبرد بمعدل 2.4 درجة مئوية.

 

على الرغم من أن عام 2018 كان أكثر جفافاً من متوسط السنة، إلا أنه لم يكن جافاً بشكل تام بالنسبة للمملكة المتحدة، حيث  تلقت المملكة المتحدة في عام 2018 ما يقرب من 90 ٪ من متوسط هطول الأمطار السنوي. وكان الشتاء والربيع أكثر رطوبة من المتوسط ،  ولكن تبعهما موجة جفاف صيفية ممتدة.

 

وكان شهر يونيو/ حزيران هو الأكثر جفافاً ، حيث بلغ متوسط هطول الأمطار 35 مم في المملكة المتحدة - ولكن في أجزاء من جنوب إنجلترا كانت جافة بشكل كبير ، إذ سجلت أدنى معدل للأمطار فيها منذ أكثر من 100 عام.  فيما كان يناير/ كانون الثاني الأكثر مطرًا، حيث بلغ معدل هطول الأمطار 134 ملم.

 

وقال الدكتور مارك مكارثي ، رئيس المركز الوطني للمعلومات المناخية في مكتب الأرصاد الجوية ، "سيكون الأسبوع الأخير من ديسمبر ذا أهمية كبيرة بالنسبة لنا في معرفة مكانة عام 2018، من حيث  متوسط درجات الحرارة السنوية تاريخياً".

 

"ومع ذلك ، حتى لو كانت الأيام القليلة الأخيرة من شهر ديسمبر باردة بما يكفي لإبقاء 2018 خارج السنوات العشر الأكثر حرارة خلال القرن الحالي، فإن القصة الشاملة للعام تتوافق وظاهرة الاحتباس الحراري العام الذي شهدناه في القرن الحالي حتى الآن".

 

المصدر:  Met Office

تطبيق طقس العرب
play storeapp store