تسرب اشعاعي في محطة نووية في الصين قد يتحول إلى كارثة كبرى

طقس العرب GO 2021-06-14 2021-06-14T15:01:28Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
تسرب اشعاعي في محطة نووية في الصين قد يتحول إلى كارثة كبرى

طقس العرب - ذكرت تقارير استخباراتية أمريكية أن إحدى محطات الطاقة النووية الصينية تقوم بتسريب غازات إشعاعية وقد تتحول إلى كارثة كبرى.

 

إذ يُعتقد أن محطة "تايشان" للطاقة النووية ، الواقعة في مقاطعة جوانجدونج الجنوبية في الصين، كانت تسرب الغازات المشعة منذ أسبوعين على الأقل، حيث ظهرت المشاكل في محطة الطاقة لأول مرة في أواخر مايو عندما تواصلت شركة "فراماتوم" الفرنسية -التي شاركت في بناء المنشأة- مع الاستخبارات الأمريكية لتنبيههم بها ، وفقًا لوثائق تم إرسالها إلى وزارة الطاقة.

 

أمضت الاستخبارات الأمريكية الأسبوع الماضي في مراقبة الوضع وخلصت إلى أنه من المحتمل أن يتحول هذا التسرب إلى كارثة كبرى، حيث حذرت الوكالة بشكل خاص من أن محطة تايشان للطاقة النووية في جنوب الصين تسرب الغاز المشع منذ أسبوعين، إلا أن مالكي محطة الطاقة النووية الصينية أصروا في تقرير نُشر يوم الأحد على أن كل شيء "طبيعي".

 

هذا وقد حددت المذكرة التي ارسلتها الشركة الفرنسية في (3 يونيو) المشكلة على أنها "تسرب غاز انشطاري" وطلبت من وزارة الطاقة مشاركة المعلومات الاستخبارية التي قد تساعد في حل المشكلة. لكن الشركة الفرنسية لم تتلق أي رد، ولذلك أرسلت مذكرة أخرى في (8 يونيو) تطلب فيها مراجعة رسالتهم على وجه السرعة.

 

ويُذكر أن الغاز الانشطاري هو غاز مشع ينتج من الانشطار النووي ، حيث تنقسم الذرات الثقيلة إلى ذرات أخف - وهي عملية تطلق الطاقة ولكنها تنتج أيضًا غازات ونفايات اشعاعية.

 

وصفت الشركة الفرنسية المشكلة في المذكرة بأنها "تهديد إشعاعي وشيك" وحذرت من أن المنظمين الصينيين قد زادوا من مستويات النشاط الإشعاعي "الآمنة" المسموح بها حول المصنع، وأن الحد الجديد يتجاوز معايير السلامة الحالية في فرنسا.

 

راجعت وزارة الخارجية الأمريكية مذكرة 8 يونيو ، وخلصت إلى أنه في حين أن المصنع قد يتسبب في كارثة كبرى ، إلا أنه من المرجح أن يتم حل المشكلة دون تعريض السكان لخطر كبير.

 

وأقرت الشركة الفرنسية علانية بالمشكلة يوم الاثنين ، قائلة إنها تعمل على إصلاح "مشكلة الأداء" في المنشأة.

 

بينما قالت الشركة المشغلة لمحطة الطاقة ، مجموعة الصين العامة للطاقة النووية المملوكة للدولة ، في بيان مساء الأحد: إن "المؤشرات البيئية لمحطة تايشان للطاقة النووية ومحيطها طبيعية".

 

 

محطة تايشان الصينية للطاقة النووية

تم تشغيل محطة تايشان في عام 2018 ، وكانت أول محطة في جميع أنحاء العالم تقوم بتشغيل مفاعل نووي من الجيل التالي من EPR ، وهو تصميم ماء مضغوط تعرض لسنوات من التأخير في مشاريع أوروبية مماثلة في بريطانيا وفرنسا وفنلندا.

 

تم وصف مفاعلات EPR بأنها تقدم واعد في السلامة والكفاءة على المفاعلات التقليدية مع ناتج أقل من النفايات المشعة.

 

وفرت المحطات النووية أقل من خمسة في المائة من احتياجات الصين السنوية من الكهرباء في عام 2019 ، وفقًا لإدارة الطاقة الوطنية ، ولكن من المتوقع أن تزداد هذه الحصة حيث تحاول بكين أن توقف انتاج غازات الكربون الدفيئة بحلول عام 2060.

 

تمتلك الصين 47 محطة نووية بقدرة توليد إجمالية تبلغ 48.75 مليون كيلوواط - ثالث أعلى محطة في العالم بعد الولايات المتحدة وفرنسا - وقد استثمرت مليارات الدولارات لتطوير قطاع الطاقة النووية.

أخبار ذات صلة

بالفيديو | حرائق ضخمة تجتاح أجزاء واسعة من تركيا وموجات حر مرتقبة تنذر بالأسوأ

بالفيديو | حرائق ضخمة تجتاح أجزاء واسعة من تركيا وموجات حر مرتقبة تنذر بالأسوأ

موجة حارّة قوية ومرهقة تضرب جنوب أوروبا والحرارة تقترب من الـ 45 درجة مئوية .. تفاصيل

موجة حارّة قوية ومرهقة تضرب جنوب أوروبا والحرارة تقترب من الـ 45 درجة مئوية .. تفاصيل

بالفيديو | سيول منقولة تاريخية تداهم المنازل والطرق الرئيسية غرب بيشه!

بالفيديو | سيول منقولة تاريخية تداهم المنازل والطرق الرئيسية غرب بيشه!

عاجل | شاهد الآن في سماء المملكة مشاهد لبقايا دخان حرائق تركيا ولبنان

عاجل | شاهد الآن في سماء المملكة مشاهد لبقايا دخان حرائق تركيا ولبنان