أخفاء الاعلان
2020-09-18T15:29:32Z

لماذا لم تؤثر العاصفة كاسيلدا على بلاد الشام

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

طقس العرب- لا تزال العاصفة كاسيلدا تلقي بظلالها على أجواء اليونان بسيادة أجواء عاصفة وسط هطول غزير إلى غزير جداً من الأمطار وهبوب رياح شديدة جداً

 

وقد بدأ فعلياً مركز العاصفة بالنزول نحو الجنوب الشرقي متجهة بذلك إلى الأجزاء الشمالية الشرقية لدولة ليبيا ، مسببة في ذلك نشوء وتطور سحب رعدية ممطرة نحو الأجزاء الشمالية الشرقية من ليبيا لاسيّما الأجزاء الساحلية منها وذلك مع بداية الأسبوع المقبل، بإذن الله

 

أسباب عدم تقدم العاصفة نحو بلاد الشام

جرت العادة أن تكون حركة المنخفضات الجبهية أو الأحواض العلوية الباردة في بلاد الشام من الغرب فالشرق. ، وعليه يجب أن تسير العاصفة المتوسطية كاسيلدا أكثر إلى الشرق وتؤثر لاحقاً على منطقة بلاد الشام وذلك وفقًا لسلوك طبيعة المنخفضات الجوية والأحواض العلوية في المنطقة

 

إلا أن هناك عدد من أسباب التي حالت دون تقدم العاصفة كاسيلدا إلى منطقة بلاد الشام ، وأهمها:

  •  وجود مرتفع جوي إلى الشمال من تركيا وارتفاع قيم الضغط الجوي إجمالاً فوق المنطقة
  • هشاشة وعدم كمال شكل النظام الجوي الخريفي فوق المنطقة .

 

والله تعالى أعلم

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store