إبحث في المقالات

النشرة الجوية الشهرية للاردن

أجواء صيفية اعتيادية وليالي تميل للبرودة في النصف الأول.

تاريخ التحديث 02-07-2022

ملاحظة: يمنع منعاً باتاً نقل هذه المعلومات والبيانات والنشرة الجوية ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها و/أو التصرف بها بأي شكل من الأشكال دون أخذ الموافقة المسبقة والخطية من طقس العرب وذلك تحت طائلة المُساءلة القانونية.

 

الوضع العام:

  1. درجات حرارة حول مُعدلاتها في النصف الأول من الشهر.
  2. إندفاع بعض الكتل معتدلة الحرارة نحو شرق المتوسط خلال النصف الأول.
  3. إرتفاعات متتالية على الحرارات في النصف الثاني من الشهر.
  4. ليالي باردة متوقعة خلال النصف الأول من الشهر خاصة في المناطق المرتفعة.

 

الخرائط الجوية

انحراف درجات الحرارة عن المعدل

انحراف الامطار عن المعدل

الانظمة الجوية المتوقعة

اهم الظواهر الجوية المتوقعة هذا الشهر

 

حالة الطقس الخاصة لكل أسبوع:
الأسبوع الأول (1-7 تموز) 2022
الأمطار:  لا يوجد
درجات الحرارة:  حول معدلاتها.
فرصة السيول:  لا يوجد

وصف الأنظمة الجوية

  • مرتفع جوي يُسيطر على وسط وجنوب القارة الأوروبية بالتزامن مع تواجد منخفضات اقصى شرق القارة الأوروبية، والتي تندفع تأثيراتها نحو شرق المتوسط لتكون الأجواء صيفية اعتيادية بوجهٍ عام ودرجات حرارة ضمن مُعدلاتها الطبيعية في عموم البلاد.

 

الأسبوع الثاني (8-14 تموز) 2022
الأمطار: لا يوجد
درجات الحرارة: حول المُعدل
فرصة السيوللا يوجد
وصف الأنظمة الجوية

 

  • تندفع كتل هوائية باردة نحو دول اسكندنافيا الامر الذي يعمل على تغلغل بعض من هذه الكتل نحو وسط القارة الأوروبية عبوراً بغرب وجنوب تركيا بالتزامن مع تحرك كتل هوائية حارة نسبياً نحو شرق القارة الأوروبية، حيث تبقى درجات الحرارة ضمن معدلاتها الطبيعية مع زيادة الشعور بالليالي الباردة في المناطق المرتفعة خلال النصف الأول من الأسبوع، في حين ترتفع تدريجياً درجات الحرارة بالتزامن مع بدء تأثيرات المرتفع المداري على شمال الجزيرة العربية وبلاد الشام في النصف الثاني من الأسبوع.

 

الأسبوع الثالث (15-21 تموز) 2022
الأمطار: لا يوجد
درجات الحرارة: حول الى أعلى من المعدل
فرصة السيول: لا توجد
وصف الأنظمة الجوية

  • يتمركز منخفض جوي وكتلة هوائية باردة نسبياً فوق شمال وشمال غرب القارة الأوروبية، في حين يُسيطر مرتفع جوي على جنوبها ويمتد تأثيره حتى شرقها، حيث يتوقع ان ترتفع درجات الحرارة لتصبح اعلى من مُعدلاتها قليلاً لتكون الأجواء حارة نسبياً الى حارة في بعض المناطق مع ليالي دافئة بوجهٍ عام.

 

الأسبوع الرابع وبقية الشهر (22-31 تموز) 2022 
الأمطار: لا يوجد
درجات الحرارة: حول الى اعلى من المعدل
فرصة السيول: لا توجد
وصف الأنظمة الجوية

  • يستمر تمركز كتلة هوائية باردة في شمال وشمال غرب القارة الأوروبية مع بقاء تواجد مرتفعات جوية في جنوبها وشرقها، وخلال النصف الثاني من الأسبوع يتوقع ان تندفع بعض من هذه الكتل نحو وسط القارة الأوروبية وصولا الى شرق ووسط المتوسط، مما يعمل على هبوب تيارات رطبة ومنعشة نحو بلاد الشام لتكون الأجواء حارة نسبياً نهاراً ولطيفة ليلاً بوجهٍ عام.

 

الوضع المناخي (للمُهتمين و المُختصين) :

في الاسبوع الاول، يُتوقع أن يرتفع الضغط الجوي في القطب الشمالي، وهو ما يفسر جزئيا اندفاع كتل هوائية قطبية متلاحقة لعموم القارة الاوروبية وشمال المغرب العربي، ما ينجم عنه اندفاع واشتداد المرتفع المداري على بلاد الشام ومصر وشمال الجزيرة العربية، ولاحقا ينخفض الضغط الجوي في الدائرة القطبية الشمالية خلال الاسبوع الثاني والثالث من الشهر وهو ما يعرف بإيجابية معامل تذبذب القطب الشمالي، بالتزامن مع سلوك مُشابه في سلوك مؤشر شمال المحيط الاطلسي (NAO)، وهو ما يُفسر توقعات بإنكماش الهواء في العروض العليا وعدم اندفاعه نحو الجنوب أي حوض البحر الأبيض المتوسط، ونشاط لافت وكبير للرياح الأطلسية الرطبة نحو غرب ووسط القارة الأوروبية ولاحقاً نحو المغرب العربي مُسبباً اضطرابات جوية نشطة على تلك المناطق على فترات مُختلفة، وستعمل هذه الظروف مجتمعة  بمشيئة الله على تنامي المرتفع الجوي شبه المداري في طبقات الجو العالية على أجواء شمال الجزيرة العربية والذي يعني سيادة أجواء أدفأ من المُعتاد في أجزاء واسعة من المشرق العربي خاصةً الأجزاء الشمالية من شبه الجزيرة العربية، في حين تكون درجات الحرارة في سياق قريب من مُعدلاتها المُعتادة في الأجزاء الجنوبية ويُقصد من ذلك سلطنة عُمان والإمارات واليمن وأجزاء من جنوب السعودية. أما خلال الأسبوع الأخير من الشهر فيُتوقع أن يطرأ ارتفاع نسبي في الضغط الجوي في القطب الشمالي مما يعني انكسار في التيارات الهوائية النفاثة والسماح للهواء المُعتدل والأقل حرارة بالتوغل نحو الحوض الشرقي للبحر الأبيض المُتوسط بحيث ينجم عن ذلك انخفاض في درجات الحرارة في شمال الجزيرة العربية بإذن الله. 

المحيط الهادي :
تشهد المنطقة الاستوائية من المحيط الهادي، سيطرة ظاهرة اللانينيا (La Niña)، ويتوقع أن تستمر هذه الظاهرة بالسيطرة خلال شهر نيسان/أبريل، والأشهر التالية بنسبة تتجاوز 80%. 

إحصائياً، ترتبط هذه الظاهرة بضعف الأداء المطري أو تباعد وتقطع فرص الأمطار بشكل عام على المشرق العربي خلال فصل الربيع، وسيطرة مرتفعات جوية شبه مدارية (بين الحين والأخر) على شمال الجزيرة العربية ومصر، إلا أنه لا يمكن الجزم بتلك النتائج بناءً على ظاهرة جوية بعينها، نظراً لان النتيجة بعد مشيئة الله تكون بمُحصلة العشرات من المتغيرات الجوية. 

المحيط الهندي وبحر العرب :
يتوقع أن يتجه معامل قطبية المحيط الهندي (IOD) الى الارتفاع، أي سوف يتجه الى النمط الحيادي خلال الشهر المُقبل، وهو نتيجة حدوث ارتفاع في درجة الحرارة للمياه السطحية في بحر العرب، وينتج عن ذلك الأمر زيادة كمية بخار الماء الداخل لشبه الجزيرة العربية ونشوء أحوال جوية غير مستقرة وهطول الأمطار بمشيئة الله في حال اقتراب مُنخفض جوي في طبقات الجو العالية من الجزيرة العربية وتشكل حالات عدم الاستقرار ربيعية الطابع.

 

ملاحظة: يمنع منعاً باتاً نقل هذه المعلومات والبيانات والنشرة الجوية ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها و/أو التصرف بها بأي شكل من الأشكال دون أخذ الموافقة المسبقة والخطية من طقس العرب وذلك تحت طائلة المُساءلة القانونية.

 

الوضع المناخي (للمُهتمين والمُختصين) : 

 

المنظومة الجوية في النصف الشمالي من الكُرة الأرضية 

يُتوقع أن يسلك مؤشر تذبذب القطب الشمالي وتذبذب شمال المحيط الأطلسي (AO&NAO) النمط الحيادي إلى الإيجابي أحياناً في شهر أبريل/مايو، الأمر الذي يُسهم بإنخفاض الضغط الجوي بشكل أكبر على الدائرة القطبية الشمالية على حساب إندفاع المُرتفع الجوي على غرب القارة الأوروبية على فترات مُختلفة من هذا الشهر، وهو ما يعني تناوب إندفاع الكُتل الهوائية الأقل حرارة على مناطق حوض البحر الأبيض المُتوسط وسيادة درجات حرارة في سياق قريب من مُعدلاتها المُعتادة كمُتوسط خلال الشهر في تلك المناطق. ومع توقعات بإندفاع كُتل هوائية أقل حرارة لمنطقة شرقي البحر الأبيض المُتوسط ينتج عن ذلك حُدوث اختلاف كبير في الضغط الجوي في فترات عِدّة ما بين شمال وشمال غرب الجزيرة العربية وبين المنخفضات الحرارية السطحية التي تنشط شرقي الجزيرة العربية، توزيع الأنظمة الجوية بهذا الشكل يعمّل بمشيئة الله على بداية نشاط رياح البوارح خاصةً خلال النصف الثاني من الشهر. 

 

المنطقة الإستوائية من المحيط الهادي

تشهد المنطقة الإستوائية من المحيط الهادي سيطرة لظاهرة اللانينا وتعني أن درجات الحرارة في المياه السطحية خلال ثلاثة أشهر ماضية على الأقل هي أقل من المُعدلات العامة بإنحراف أكثر من 0.5 درجة خاصةً في شرق المحيط الهادي، والتي يُتوقع استمرارها خلال الأشهر القادمة بنسبة 50-60%.

 

إحصائياً، ترتبط هذه الظاهرة بضعف الأداء المطري على شبه الجزيرة العربية. وتعمل ظروف اللانينا أيضاً على تزايد إندفاع المد الشرقي الرطب والقادم بحول الله من غرب المحيط الهادي مروراً ببحر الصين ووصولاً لخليج البنغال، وتُوفر هذه الظروف الجوية بيئة خصبة وحاضنة لنشوء حالات مدارية بشكلٍ أعلى من المُعتاد في خليج البنغال. 

 

المحيط الهندي وبحر العرب

يُتوقع أن يتجه معامل تذبذب ثنائية القطب الهندي (IOD) إلى الإنخفاض التدريجي خلال الأشهر القليلة القادمة، وتدل سلبية ذلك المؤشر إلى إنخفاض حرارة المياه السطحية في النصف الغربي من المحيط الهندي وبحر العرب عن المُعدلات العامة بأكثر من 0.4 درجة.

 

وتبدأ الفترة الأولى للحالات المدارية في بحر العرب خلال شهر مايو/أبريل، وهو الموسم الذي يسبق نشاط الرياح الموسمية الصيفية شمال المحيط الهندي (المونسون)، وبحسب المؤشرات فيُتوقع ارتفاع فُرص تشكل أول حالة مدارية لهذا العام في بحر العرب خلال النصف الثاني من الشهر في ظل توقعات بنشاط موجة كلفن المصاحبة لل MJO شمال المحيط الهندي إن شاء الله.

 

والله اعلم

 

والله اعلم

ArabiaWeather

* بإمكانك مشاهدة النشرات الشهرية والموسمية كاملةً عبر الباقة المميزة

الإشتراك في الباقة المميزة