إبحث في المقالات

إجراءات السعودية للتخفيف من وطأة الطقس الحار على الحجاج

طقس العرب GO 2022-07-07 2022-07-07T09:46:46Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
إجراءات السعودية للتخفيف من وطأة الطقس الحار على الحجاج

طقس العرب - وضعت السعودية استراتيجية متكاملة للتخفيف من تداعيات ارتفاع درجات حرارة الجو على ضيوف الرحمن خلال أداء مناسك حج 2022.

 

سيطرة الطقس الحار على المشاعر المقدسة خلال موسم الحج

 وتشير آخر التوقعات الصادرة عن كادر التنبؤات الجوية في طقس العرب إلى سيطرة أجواء مستقرة بشكلٍ عام وبقاء الطقس حاراً بوجه عام في عموم أجزاء مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، مع درجات حرارة ضمن معدلاتها المعتادة لمثل هذا الوقت من العام، تكون ما بين 42 - 44 درجة مئوية. 

 

اجراءات السعودية لتخفيف الحر على الحجاج

1. تلطيف الأجواء وتبريد الماء

لم تكتف السعودية بتلطيف الأجواء داخل المسجد الحرام فقط، بل إن منظومة التكييف بالمسجد الحرام تمده بالهواء البارد المُنقى من الجراثيم بنسبة 100٪ ، وذلك عبر محطتين رئيسيتين هما الأكبر عالمياً، وتستهلك منظومة التبريد طاقة تصل إلى (159) ألف طن تبريد، تصنف ضمن أكبر منظومات التبريد في العالم، وتضخ طاقتها من محطتي " كدي، والشامية "، وتقدر الطاقة التي تنتجها محطة الشامية بـ(120) ألف طن تبريد، وتبعد عن المسجد الحرام مسافة (900) متر، أما محطة أجياد فتصل قدرتها الإنتاجية إلى 39 ألف طن تبريد، وتبعد (500) متر.

 

وتعمل مبردات المحطتين بتبريد المياه ما بين 4 إلى 5 درجات مئوية، وضخها عبر الأنابيب للمسجد الحرام، ثم إلى وحدات مناولة الهواء بالغرف الميكانيكية؛ ليتم فيها عملية التبادل الحراري، ثم يدفع الهواء النقي المبرد إلى أرجاء المسجد الحرام.
وقامت الوكالة بتجديد وتطوير وحدات مناولة الهواء، واستبدال جميع المبادلات الحرارية بمبادلات جديدة، بالإضافة إلى تغيير جميع الفلاتر الخاصة بتنقية الهواء بشكل دوري.

 

ويُنقى الهواء عبر وحدات مناولة الهواء بعد سحب الهواء الطبيعي من سطح المسجد الحرام، ويتم ذلك على عدة مراحل، عن طريق فلاتر تعمل بكفاءة وتقنية ترشيح عالية، تمنع مرور جزيئات الغبار والجسيمات الصغيرة إلى بيئة التكييف، ثم يتم تعقيمه بالأشعة فوق البنفسجية التي تعمل على قتل البكتيريا والجراثيم، ليصل الهواء إلى المصليات بالمسجد الحرام خاليا من الجراثيم والفيروسات.

 

فيما تشرف الرئاسة العامة على تشغيل وصيانة هذه الأنظمة، والتحكم بدرجات الحرارة، والحفاظ على نسب الرطوبة المطلوبة، ومتابعة الحالة التشغيلية على مدار الساعة، ويعمل الفنيون على موازنة الهواء في المساحات المختلفة من المسجد الحرام، وذلك اعتماداً على أعداد وكثافة الزوار.

 

2. توزيع المظلات

على مدار الفترة الماضية قامت رئاسة شؤون الحرمين بتوزيع مظلات شميسة، على الحجاج والعاملين في المسجد الحرام لحمايتهم من أشعة الشمس وحرارتها خلال أدائهم مناسكهم، وذلك ضمن مبادرة بعنوان "مظلة الحرمين".

بدورها، تنشط وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، في توزيع المظلات الشمسية الواقية من أشعة الشمس والعبوات المبردة من المياه على الحجاج.

 

 

3. التوعية بالأمراض الحرارية وضربات الشمس

كثفت وزارة الصحة السعودية جهودها التوعوية على أكثر من مسار للتوعية بالأمراض الحرارية خلال موسم الحج، إما من خلال حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أو موقعها الإلكتروني، أو التطبيقات المعنية بالحج.

 

وشددت الوزارة أهمية عدم التعرض المستمر لأشعة الشمس، محذرة من أنه قد يؤدي إلى الإصابة بضربات الشمس، ما يؤثر سلبًا في إتمام مناسك الحج، ونصحت الحجاج بتجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام المظلة.

 

كما أطلقت الوزارة "دليل الحاج للحج بصحة" الذي تضمن معلومات وافية حول الأضرار الصحية الناتجة عن التعرض المستمر لأشعة الشمس، وسبل الوقاية، وطرق العلاج.

 

ونوهت في هذه الصدد إلى أن ضربة الشمس مرض يهدد الحياة، ويرتبط - عادةً - بارتفاع غير منضبط في درجة حرارة الجسم الأساسية إذ تكون أكثر من 40 درجة مئوية، واختلال وظائف الجهاز العصبي المركزي، مثل: الهذيان، أو التشنجات، أو الغيبوبة. وأهم أسباب ضربة الشمس التعرض لدرجات حرارة مرتفعة، ونسبة رطوبة عالية، أو التعرض لإجهاد جسدي كبير.  

 

وأكدت الصحة السعودية أن ضربة الشمس تُعد حالة طبية طارئة يجب معالجتها بأقرب وقت ممكن من خلال التالي: 

  • نقل المصاب إلى مكان بارد. 
  • إزالة الملابس الخارجية، وتبريد الجسم بالماء خصوصًا منطقة الرأس والرقبة. 
  • تعريض المصاب لمصدر هوائي كهواء المكيف، أو المروحة. 
  • إعطاء المصاب السوائل. 
  • طلب الخدمات الإسعافية، والتوجه إلى أقرب منشأة صحية.

 

وعرفت وزارة الصحة السعودية الإجهاد الحراري بأنه استنفاد السوائل، والأملاح من الجسم إثر التعرق الغزير، وعدم شرب كمية كافية من المياه والعصائر. ونصحت الحجاج بعدد من الأمور لتجنب الإصابة بالإجهاد الحراري، وهي:

  • تجنب التعرض المباشر للشمس.  
  • تجنب الحر، والزحام.
  • احرص على شرب السوائل، مثل: المياه، والعصائر التي تحتوي على الأملاح الضرورية.
  • احرص على أخذ قسط من الراحة. 
  • احرص على لبس الملابس ذات ألوان فاتحة (للنساء).  
  • احرص على استخدام مظلات فاتحة اللون. 

 

وبينت أن المناطق التي يكثر فيها الإصابات الحرارية هي:

  • الطواف، خصوصًا في أوقات الظهيرة. 
  • المسعى، خصوصًا عند الازدحام الشديد وارتفاع درجة حرارة الجو. 
  • صعيد عرفات في وقت الظهيرة. 
  • منى (أماكن الذبح والجمرات)، وذلك بسبب طول المسافة، والازدحام عند رمي الجمرات.

 

4. تهيئة منظومة صحية متكاملة

ضمن استعداداتها لموسم حج هذا العام 1443هـ، هيأت وزارة الصحة السعودية، في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، (25) مستشفى، يساندها (156) مركزًا صحيًّا، بسعة سريرية تصل إلى (5000) سريرٍ، منها (1053) سريراً خُصصت للعناية المركزة، و(241) سريراً خُصصت لضربات الشمس، وبلغَ عددُ الكوادر الصحية المؤهلة لخدمة ضيوف الرحمن نحو (25) ألف ممارس صحي.

 

وبينت الوزارة أن الخدمات العلاجية تشمل حالات الإجهاد الحراري، وبقية الأمراض المتعلقة بالحرارة، والمتوقع حدوثها هذا العام، حيث هيأ المستشفى مركزاً متخصصاً لضربات الحرارة، والإجهاد الحراري، وذلك لمواجهة الحالات المتوقعة خلال موسم حج هذا العام، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، في العاصمة المقدسة، والمشاعر، مؤكدة أن هذا المركز يعد الأول على مستوى مستشفيات مكة المكرمة، والذي يعمل تحت إشراف قسم الطوارئ لاستقبال مرضى الإجهاد الحراري وضربات الشمس على مدار 24 ساعة.

أخبار ذات صلة

معدلات القبول للجامعات الأردنية الرسمية للعام الدراسي 2022-2023

معدلات القبول للجامعات الأردنية الرسمية للعام الدراسي 2022-2023

الأردن.. بلد يجمع بين البحر والصحراء والغابات وبين التاريخ والحضارة

الأردن.. بلد يجمع بين البحر والصحراء والغابات وبين التاريخ والحضارة

تحديث 7:50م: أمطار متوقعة على مكة المكرمة بعد قليل

تحديث 7:50م: أمطار متوقعة على مكة المكرمة بعد قليل

تحديث 6:30م: مشهد مهيب للسحب الركامية قُبيل غروب الشمس على طول امتداد مُرتفعات غرب المملكة

تحديث 6:30م: مشهد مهيب للسحب الركامية قُبيل غروب الشمس على طول امتداد مُرتفعات غرب المملكة