الصحراء تتحول إلى أرض خصبة كُل 21 ألف عام!

2023-12-02 2023-12-02T22:26:15Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - من الصعب أن نتخيل ذلك، لكن الصحراء الكبرى كانت عبارة عن غابة خضراء قبل بضعة آلاف من السنين.

 

الصحراء تتحول إلى أرض خصبة كُل 21 ألف عام

قد يبدو الأمر وكأن الكثبان الرملية والهضاب الصخرية في الصحراء الكبرى قديمة قدم الزمن، لكن هذا يمكن أن يكون بعيد عن الحقيقة. فكما أظهرت دراسة جديدة، هذا الشريط الشاسع من شمال أفريقيا يتحول من الصحراء القاحلة إلى غابات خضراء خصبة كل 21 ألف سنة أو ما يقرب من ذلك.

 

الفترة الأخيرة التي كانت فيها الصحراء غابة خضراء حدثت منذ ما بين 15,000 إلى 5,000 سنة مضت. ويؤكد هذا البحث الأخير أن هذا لم يكن مجرد نقطة غريبة، ولكنه جزء من التحول الدوري الذي dغير المنطقة من قاحلة إلى رطبة كل 21,000 سنة تقريبًا.

 

وقال الدكتور إدوارد أرمسترونج، مؤلف الدراسة الرئيسي وعالم المناخ في جامعة هلسنكي وجامعة بريستول، في تقرير له: "إن التحول الدوري للصحراء الكبرى إلى أنظمة بيئية  مختلفة وغابات هو أحد أبرز التغيرات البيئية على هذا الكوكب".

"دراستنا هي واحدة من أولى دراسات النمذجة المناخية التي تحاكي الفترات الرطبة الأفريقية بحجم مماثل لما تشير إليه ملاحظات المناخ القديم، وتكشف عن سبب وتوقيت حدوث هذه الأحداث."

ويتطلع البحث الجديد إلى فهم أفضل لما يسمى "الفترات الرطبة في شمال أفريقيا" على مدار الـ 800 ألف سنة الماضية باستخدام نموذج مناخي تم تطويره مؤخرًا.

 

وأكد عملهم فكرة أن المراحل الرطبة الدورية في الصحراء الكبرى كانت مدفوعة بالتغيرات في مدار الأرض حول الشمس. من المتفق عليه عمومًا أن "تخضير" الصحراء الكبرى يرجع إلى تأرجح الأرض حول محورها، مما يؤثر على الموسمية ويحدد كمية الطاقة التي يتلقاها هذا الجزء من الكوكب. ويؤثر هذا في النهاية على قوة الرياح الموسمية الأفريقية، مما يساعد في التحكم في كمية النباتات المنتشرة عبر هذه المنطقة الشاسعة.

ومع ذلك، تشير أعمالهم أيضًا إلى أن هذه الدورة قد تتأثر بالصفائح الجليدية البعيدة عند خطوط العرض العليا في نصف الكرة الشمالي. وإلى أن الفترات الرطبة لم تحدث خلال العصور الجليدية عندما كانت معظم مناطق خطوط العرض العليا للأرض مغطاة بصفائح جليدية سميكة.

 

ويتكهن الخبراء بأن هذه الصفائح الجليدية ساعدت على تبريد الغلاف الجوي مثل الثلاجة، مما حد من نظام الرياح الموسمية الأفريقية وقمع نمو الحياة النباتية في الصحراء الكبرى.

 

إن التحول الدوري في شمال أفريقيا لا يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للصحراء فحسب، بل له أيضًا آثار ضخمة على قصتنا. ففي نهاية المطاف، كانت بعض أعظم إنجازات البشر المبكرة ــ الهجرات خارج أفريقيا ــ تمليها إلى حد كبير حالة الصحراء الكبرى. اعتمادًا على "حالته المزاجية"، يمكن أن يكون بمثابة عقبة قاسية أو مسارًا ترحيبيًا.

 

كانت البوابة مفتوحة عندما كانت الصحراء خضراء، وكانت مغلقة عندما سادت الصحارى

 

وأوضحت ميكا تالافارا، المؤلفة المشاركة والأستاذة المساعدة في بيئات أشباه البشر في جامعة هلسنكي، أن "منطقة الصحراء الكبرى هي بمثابة بوابة تتحكم في انتشار الأنواع بين شمال أفريقيا وجنوب الصحراء الكبرى، وداخل وخارج القارة". 

كانت البوابة مفتوحة عندما كانت الصحراء خضراء، وكانت مغلقة عندما سادت الصحارى. كان لهذا التناوب بين المراحل الرطبة والقاحلة عواقب وخيمة على تشتت وتطور الأنواع في أفريقيا. وإن قدرتنا على نمذجة الفترات الرطبة في شمال إفريقيا يعد إنجازًا كبيرًا وتعني أننا الآن أكثر قدرة على نمذجة التوزيعات البشرية وفهم تطور جنسنا في إفريقيا.

 


المصدر: iflscience

nature

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
ما هو تأثير الانقلاب الصيفي على البشر والحيوانات؟

ما هو تأثير الانقلاب الصيفي على البشر والحيوانات؟

زيادة في شدة الموجات الحارة وعلاقة ذلك بالتغير المناخي …

زيادة في شدة الموجات الحارة وعلاقة ذلك بالتغير المناخي …

مدينة سعودية في الصدارة.. 11 منطقة عربية في قائمة الأسخن في العالم

مدينة سعودية في الصدارة.. 11 منطقة عربية في قائمة الأسخن في العالم

في الصيف.. أمور عليك الحذر منها أثناء تواجدك في المسبح

في الصيف.. أمور عليك الحذر منها أثناء تواجدك في المسبح