القمر أحد الأبطال الذين ساهموا في تحرير السفينة العالقة في قناة السويس

طقس العرب GO 2021-03-30 2021-03-30T07:50:53Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
القمر أحد الأبطال الذين ساهموا في تحرير السفينة العالقة في قناة السويس

طقس العرب - على مدار أكثر من أربع أيام، ضجت المواقع الاخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي بتغطية لحادث جنوح سفينة الحاويات الضخمة ايفر غيفن وانحسارها في ممر تجاري رئيسي في قناة السويس، مما أدى إلى عرقلة حركة المرور وتعطل النقل التجاري عبر القناة.

 

حتى في الفضاء، ومن محطة الفضاء الدولية على بعد 400 كيلومتر فوق السفينة، تحولت كل الأنظار إلى "إيفر غيفن"، حيث شارك رائد الفضاء الروسي سيرجي كود-سفيرشكوف ، الذي يعيش ويعمل في محطة الفضاء الدولية منذ أكتوبر / تشرين الأول، صوراً التقطت من موقعه المداري لسفينة إيفر غيفن الشهيرة التي علقت في قناة السويس.


(صورة للسفينة الضخمة العالقة في قناة السويس والتي كانت مرئية من الفضاء)

 

كما رصدت الأقمار الصناعية الموقف، وفيما يلي صورة التقطت من القمر الصناعي في 21 مارس 2021 ، قبل أن تعلق إيفر غيفن ، وصورة في 25 مارس بعد الحادث تُظهر تراكم السفن التي تنتظر المرور عبر قناة السويس.

 

وفي وقت متأخر من صباح يوم 29 مارس، شهدت الأقمار الصناعية جهود الإنقاذ التي بدأت تؤتي ثمارها، حيث عرضت كل من الأقمار الصناعية WorldView-2 و GeoEye-1 صوراً لسفينة إيفر غيفن Ever Given مع زوارق القطر المحيطة بها --

كيف ساهم القمر في المساعدة على تحرير السفينة العالقة؟

بفضل من الله سبحانه وتعالى، كان هناك مع تلك القاطرات التي عملت بجد مساعدة أخرى من أجرام سماوية تطل على الأرض، فقناة السويس مثل العديد من المسطحات المائية الأخرى، ترتفع وتنخفض المياه فيها مع المد والجزر ، وظاهرة المد والجزر إحدى الآثار المعروفة لعلاقة الأرض بالأجرام السماوية الأخرى، حيث يكون المد والجزر في أقصى درجاته عندما تتوافق الأرض مع كل من الشمس والقمر، وهما الجسمان اللذان يمارسان أقوى قوة جاذبية على كوكبنا.

 

ونظرًا لأن الماء يتحرك بسهولة أكبر استجابة لقوى الجذب هذه، فإن المد والجزر هي الاستجابة الأكثر وضوحًا لهذا التجاذب بين هذه الأجرام، فعندما يكون هناك قمر كامل (بدر)، فإن جاذبيته تضاف إلى قوة جاذبية الشمس، مما يؤدي إلى المد المرتفع والمنخفض الأكثر حدة.

 

ويوم الأحد (28 مارس) كان القمر مكتملاً، وكان القمر قريبًا نسبيًا من الأرض، وفي طريقه للوصول إلى نقطة "الحضيض" الأقرب إلى الأرض يوم الثلاثاء (30 مارس)، هذه العوامل تعني أن القمر -بفضل الله تعالى- منح "إيفر غيفن" دفعة كانت في أشد الحاجة إليها. حيث شهدت قناة السويس مستويات مياه أعلى من المعتاد بحوالي 46 سم.

 

قال بيتر بيردوفسكي ، الرئيس التنفيذي لشركة Boskalis ، شركة الإنقاذ المكلفة بانقاذ إيفر غيفن: أن المد ساعد بشكل كبير ، وكان بمثابة قوة طبيعة دفعت بقوة تزيد عن قوة قاطرتان.

 

وهكذا، أصبح القمر أحد الأبطال الذين ساهموا في تعويم سفينة إيفر غيفن العالقة واعادتها إلى الحركة مرة أخرى.

أخبار ذات صلة

أسعار تذاكر موسم الرياض 2021 وفعاليات مهرجان Rush و WWE و"كومبات فيلد"

أسعار تذاكر موسم الرياض 2021 وفعاليات مهرجان Rush و WWE و"كومبات فيلد"

انتعاش السياحة في مدينة البتراء الأردنية وتسجيلها أعلى عدد زوار منذ بداية جائحة كورونا

انتعاش السياحة في مدينة البتراء الأردنية وتسجيلها أعلى عدد زوار منذ بداية جائحة كورونا

الأرصاد العُمانية تصدر التحذير رقم 6 حول آخر مستجدات وتطورات اعصار شاهين في بحر عُمان

الأرصاد العُمانية تصدر التحذير رقم 6 حول آخر مستجدات وتطورات اعصار شاهين في بحر عُمان

نشرة جوية خاصة (3) - عين الإعصار شاهين تجتاح الساحل العُماني خلال ساعات - تفاصيل مناطق العبور و الوجهة التالية له - الأحد 3-10-2021

نشرة جوية خاصة (3) - عين الإعصار شاهين تجتاح الساحل العُماني خلال ساعات - تفاصيل مناطق العبور و الوجهة التالية له - الأحد 3-10-2021