إبحث في المقالات

بعد تلوث بعض منتجات شوكلاته "كيندر" بها.. ما هي السالمونيلا؟ وما مدى خطورتها؟

طقس العرب GO 2022-04-10 2022-04-10T12:49:00Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
بعد تلوث بعض منتجات شوكلاته "كيندر" بها.. ما هي السالمونيلا؟ وما مدى خطورتها؟

طقس العرب - بعد تسجيل أكثر من 100 حالة إصابة بالسالمونيلا في أوروبا حتى الآن، ارتبطت بمنتجات شوكولاته "كيندر"، وكانت معظمها بين أطفال دون العاشرة، أعلنت شركة صناعة الشوكولاته والحلويات "فيريرو" الجمعة (8 ابريل) أنها ستوقف الإنتاج بمصنعها في بلجيكا وستسحب جميع المنتجات المصنعة داخله، وذلك بسبب مخاوف من تفشي السالمونيلا.

 

فما هي السالمونيلا؟ وما أعراض الاصابة بها؟ وما مدى خطورتها؟

 

ما هي السالمونيلا؟

السالمونيلا (Salmonella) هي نوع من البكتيريا التي تُعد السبب الأكثر شيوعًا للأمراض المرتبطة بالغذاء، والتي يصعب الكشف عنها في الطعام، إذ لا يمكن رؤيتها أو شمها أو تذوقها، ويسبب الإصابة بها اضطرابًا في المعدة وإسهالًا وحمى وألمًا وتقلصات في البطن.

 

 

ما مدى انتشار السالمونيلا؟

عدوى السالمونيلا شائعة جدًا، معظم حالات التسمم الغذائي تنتج عن السالمونيلا. يتم الإبلاغ عن عشرات الملايين من الحالات حول العالم كل عام.

 

وتكون العدوى أكثر شيوعًا في الصيف منها في الشتاء. وذلك لأن السالمونيلا تنمو بسرعة في درجات الحرارة المرتفعة عندما لا يتم تبريد الطعام.

 

أسباب الإصابة بالسالمونيلا

يمكن أن يحمل الناس والحيوانات السالمونيلا في أمعائهم وبرازهم، و غالبًا ما تنتشر البكتيريا من خلال الأطعمة الملوثة. تشمل المصادر الغذائية الشائعة لعدوى السالمونيلا ما يلي:

  • اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • الفاكهة أو الخضار (النيئة) الملوثة.
  • الحليب غير المبستر ومنتجات الألبان الأخرى، بما في ذلك الجبن الطري والآيس كريم والزبادي.
  • البيض النيء أو غير المطبوخ جيدًا.
  • الأطعمة المصنعة مثل قطع الدجاج وزبدة المكسرات.

ويمكن أيضًا الإصابة بالسالمونيلا مباشرةً من خلال عدم الحرص على غسل اليدين، فقد تنتقل البكتيريا من اليدين إلى داخل الجسم بعد ملامسة اسطح ملوثة أو استخدام الحمام أو تغيير الحفاضات، أو من الحيوانات الأليفة التي تحمل البكتيريا (مثل الكلاب والقطط والطيور والزواحف).

 

الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسالمونيلا

  • الأطفال، وخاصة الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.
  • كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • المسافرين، ومرتادي الأماكن التي تعاني من سوء الصرف الصحي.
  • المرضى الذين يتناولون بعض الأدوية التي تضعف المناعة مثل عقاقير السرطان أو الستيرويدات.
  •  تتناول مضادات الحموضة، والتي تقلل من كمية الحمض الموجودة في المعدة، مما يسهل الإصابة بالسالمونيلا.
  • الافراض في تناول المضادات الحيوية والتي يمكن أن تقتل البكتيريا "الجيدة" في الجسم ما يصعب مكافحة العدوى.
  • مرضى التهاب الأمعاء، إذ يمكن أن يؤدي ذلك إلى إتلاف بطانة الأمعاء، مما يسهل الإصابة بالسالمونيلا.

 

أعراض التسمم بالسالمونيلا

ترتبط معظم علامات وأعراض عدوى السالمونيلا بالمعدة والأمعاء، وتشمل ما يلي:

  • تقلصات في المعدة
  • براز دموي
  • إسهال
  • البرد والقشعريرة
  • حمى
  • صداع
  • اضطراب في المعدة
  • تقيؤ
  • فقدان الشهية

تميل الأعراض إلى الظهور بعد 8 إلى 72 ساعة من الإصابة. لا تستمر معظم الأعراض عادة لأكثر من أسبوع ، ولكن قد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تعود حركات الأمعاء إلى طبيعتها.

 

مضاعفات السالمونيلا

  • الإصابة بالجفاف في حال عدم الحصول على سوائل كافية لتعويض ما يُفقد بسبب الإسهال.
  • يعاني عدد قليل من الأشخاص الذين يصابون بعدوى السالمونيلا من ألم في المفاصل (ما يسمى بالتهاب المفاصل التفاعلي أو متلازمة رايتر)، يمكن أن تستمر عدة أشهر أو أكثر.
  • يمكن أن تسبب هذه الإصابة أيضًا الألم أثناء التبول، حكة أو حرقة أو التهاب في العين.

إذا دخلت بكتيريا السالمونيلا إلى مجرى الدم، فقد تصيب أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك:

  • الأنسجة حول الدماغ والحبل الشوكي
  • بطانة أو صمامات القلب
  • العظام أو نخاع العظام
  • بطانة الأوعية الدموية

 

علاج السالمونيلا

  • للبالغين الأصحاء: إذا كان المصاب يعاني من الإسهال، يجب عليه شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى، وقد يصف الطبيب شرب سائل معالج للجفاف أو دواء خاص إذا كان الإسهال شديدًا، وقد يصف الطبيب مضادات حيوية عند الضرورة.

  • للأطفال: إذا كان لدى الطفل جهاز مناعة سليم، فقد يترك الطبيب العدوى لتزول لوحدها، يمكن أن يتناول أدوية خافضة للحرارة، ويجب الحرص على شرب الكثير من الماء.

  • في حالات خاصة: قد يحتاج الرضع وكبار السن والأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة إلى مضادات حيوية.

 

الوقاية من السالمونيلا

يمكن أن تختبئ السالمونيلا في مجموعة متنوعة من الأطعمة، وفيما يلي بعض النصائح لتجنب الإصابة بها:

  • لا تأكل البيض أو اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدا.
  • اطبخ اللحم إلى درجة الحرارة الدنيا الصحيحة، واستخدم مقياس حرارة الطعام للتأكد (إن أمكن).
  • تجنب شرب الحليب أو العصير غير المبستر.
  • تجنب تناول الأطعمة المحتوية على بيض نيئ أو حليب غير مبستر.
  • قم بتبريد الطعام بشكل صحيح، قبل طهيه وبعد اعداده.
  • اتباع اجراءات النظافة عند غسل الدواجن النيئة أو اللحوم قبل الطهي.
  • لا تخلط الطعام المطبوخ مع الطعام النيء أو تستخدم نفس الأواني لتحضيرها. على سبيل المثال ، لا تستخدم نفس السكين لتقطيع الدجاج النيء ثم تقطيع الخضار للسلطة، واستخدام أطباق أو ألواح تقطيع مختلفة.
  • غسل الفواكه والخضروات النيئة جيداً وتقشريها إن دعت الحاجة.
  • لمنع انتشار العدوى، احرص على عدم تحضير الطعام لأشخاص آخرين إذا كنت تعاني من التقيؤ والإسهال.
  • اغسل يديك جيدًا بالصابون والماء الدافئ قبل وبعد تناول الطعام.
  • حافظ على نظافة أسطح المطبخ قبل تحضير الطعام عليها.
  • اغسل يديك بالماء والصابون بعد لمس الحيوانات وألعابها وفراشها.

المصدر: WebMD 

أخبار ذات صلة

بعد التفشي "النادر" للمرض في بعض الدول.. ماذا نعرف عن جدري القرود؟

بعد التفشي "النادر" للمرض في بعض الدول.. ماذا نعرف عن جدري القرود؟

"المسند" يكشف عن أخطر أنواع الغبار على الجهاز التنفسي

"المسند" يكشف عن أخطر أنواع الغبار على الجهاز التنفسي

طقس العرب - الأردن | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 19-5-2022

طقس العرب - الأردن | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 19-5-2022

طقس العرب - السعودية | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 19-5-2022

طقس العرب - السعودية | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 19-5-2022