إبحث في المقالات

في ذكرى ظهور أول إصابة بفيروس كورونا.. ما هي حكاية وباء كورونا الذي أربك العالم؟

طقس العرب GO 2022-11-17 2022-11-17T07:28:13Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
في ذكرى ظهور أول إصابة بفيروس كورونا.. ما هي حكاية وباء كورونا الذي أربك العالم؟

طقس العرب -  يصادف يوم 17 نوفمبر ذكرى ظهور ما يُعتقد أنها أول حالة إصابة بفيروس كورونا في العالم، لشخص يبلغ من العمر 55 عاما من مقاطعة هوبي في الصين، هذا قبل أكثر من شهر من ملاحظة الأطباء للحالات في ووهان، التي تقع في مقاطعة هوبي، في نهاية ديسمبر 2019، وانتشر بعدها إلى بلدان العالم، مما أدى إلى قلب الحياة وتعطل الاقتصاد العالمي، حتى أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الوضع أصبح وباءً عالمياً.

 

قتل فيروس كورونا حتى الآن أكثر من 6.6 مليون شخص وأصاب أكثر من 641 مليونا، وأصيب العديد من قادة العالم بالفيروس خلال المعركة الشاقة للتخفيف من انتشاره داخل حدود بلادهم، بمن فيهم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مما يثبت أنه حتى أقواهم يمكن أن يقع في قبضة الفيروس.

 

وإليكم حكاية هذا الوباء والتسلسل الزمني لتفشي فيروس كورونا منذ لحظة ظهوره:

 

31 ديسمبر 2019 : ظهور عشرات من حالات الالتهاب الرئوي مجهولة السبب

في 31 ديسمبر، أكدت الحكومة في مدينة ووهان الصينية أن السلطات الصحية تعالج عشرات المصابين بالتهاب رئوي مجهول السبب، بعدها حدد باحثون في الصين فيروسًا جديدًا أصابهم، في ذلك الوقت، لم يكن هناك دليل على أن الفيروس قد انتشر بسهولة عن طريق البشر.

 

11 يناير 2020 : أبلغت الصين عن أول حالة وفاة

في 11 يناير ، أفادت وسائل الإعلام الحكومية الصينية عن أول حالة وفاة معروفة بسبب مرض ناجم عن الفيروس الجديد، كان الرجل البالغ من العمر 61 عامًا الذي توفي زبونًا منتظمًا في السوق في ووهان، وجاء تقرير وفاته قبل أحد أكبر الأعياد في الصين، عندما يسافر مئات الملايين من الناس من جميع أنحاء البلاد.

 

20 يناير 2020 : أكدت دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، حالات الإصابة

تم تسجيل أولى الحالات المؤكدة خارج الصين في اليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند، وظهرت أول حالة مؤكدة في الولايات المتحدة في اليوم التالي في ولاية واشنطن، حيث ظهرت الأعراض على رجل في الثلاثينيات من عمره بعد عودته من رحلة إلى ووهان.

 

23 يناير 2020 : السلطات الصينية تعزل ووهان، المدينة التي يزيد عدد سكانها عن 11 مليون نسمة 

أغلقت السلطات الصينية مدينة ووهان بإلغاء الطائرات والقطارات التي كانت تغادر المدينة ، وعلقت الحافلات ومترو الأنفاق والعبارات داخلها. في تلك المرحلة، كان قد توفي ما لا يقل عن 17 شخصًا وأصيب أكثر من 570 آخرين ، بما في ذلك في تايوان واليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

(أوقفت السلطات الصينية الحافلات ومترو الأنفاق والعبارات داخل مدينة ووهان ، الصورة منذ في 3 فبراير)

 

29 يناير 2020 : أول إصابة في الشرق الأوسط كانت في الإمارات

سجلت الإمارات أول ظهور لفيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط، وكانت لعائلة مؤلفة من أربعة أفراد قادمة من ووهان في الصين.

 

30 يناير 2020 : منظمة الصحة العالمية تعلن حالة طوارئ صحية عالمية

وسط آلاف الحالات الجديدة في الصين، أعلنت منظمة الصحة العالمية رسميًا "حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقًا دوليًا". 

 

2 فبراير 2020 : تم الإبلاغ عن أول حالة وفاة بفيروس كورونا خارج الصين

توفي رجل يبلغ من العمر 44 عامًا في الفلبين بعد إصابته بفيروس كورونا، وهي أول حالة وفاة يتم الإبلاغ عنها خارج الصين، وحتى تلك اللحظة، كانت عدد الوفيات بالفيروس أكثر من 360 شخصًا.

 

7 فبراير 2020 : توفي الطبيب الصيني الذي حاول دق ناقوس الخطر

عندما توفي الطبيب الصيني لي وين ليانغ بعد إصابته بالفيروس، أشاد به الكثيرون كبطل لمحاولته دق الإنذارات المبكرة بأن العدوى قد تخرج عن نطاق السيطرة.

 

في أوائل يناير، وبخته السلطات، وأُجبر على التوقيع على بيان يدين تحذيره، لهذا أثارت وفاة الدكتور "لي" الغضب والإحباط من الطريقة التي أساءت بها الحكومة الصينية التعامل مع الموقف.

(أثارت وفاة الدكتور لي وين ليانغ الغضب من الطريقة التي تعاملت بها الحكومة الصينية مع الوباء)
 

11 فبراير 2020 : تم تسمية المرض الذي يسببه الفيروس

اقترحت منظمة الصحة العالمية اسمًا رسميًا للمرض الذي يسببه الفيروس، وهو: كوفيد- 19 (Covid-19)، وهذا الاسم اختصار يشير إلى مرض فيروس كورونا 2019، ولا يجب أن يشير الاسم إلى أي من الأشخاص أو الأماكن أو الحيوانات المرتبطة بالفيروس، بهدف تجنب وصمة العار التي قد تلحق بالمُسمى عليه.

 

14 فبراير 2020 : أعلنت فرنسا عن أول حالة وفاة بفيروس كورونا في أوروبا

قالت السلطات إن سائحًا صينيًا يبلغ من العمر 80 عامًا توفي يوم 14 فبراير في مستشفى في باريس ، في أول حالة وفاة بفيروس كورونا خارج آسيا. وتعد هذه رابع حالة وفاة بالفيروس خارج البر الرئيسي للصين ، حيث توفي حوالي 1500 شخص، معظمهم في مقاطعة هوبي.

 

14 فبراير 2020 : أول إصابة بفيروس كورونا في مصر والتي تعود لشخص "أجنبي".

 

23 فبراير 2020 : شهدت إيطاليا زيادة كبيرة في عدد الإصابات

واجهت أوروبا أول انتشار كبير لها حيث ارتفع عدد الحالات المبلغ عنها في إيطاليا من أقل من خمسة إلى أكثر من 150. في منطقة لومباردي، وأغلق المسؤولون 10 مدن بعد ظهور مجموعة من الحالات فجأة في كودوجنو، جنوب شرق ميلانو، وتم إغلاق المدارس وإلغاء الفعاليات الرياضية والثقافية.

 

 

24 فبراير 2020 : وصول فيروس كورونا إلى سلطنة عُمان

تسجيل أول إصابتين بفيروس كورونا في سلطنة عُمان، والحالتين لمواطنتين عمانيتين قدمتا من إيران، وعلّقت مسقط الرحلات الجوية إلى إيران، حيث يوجد أكبر عدد لحالات الإصابة بالفيروس خارج الصين.

 

 

25 فبراير 2020 : تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في الجزائر

أعلنت الجزائر عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وهي لرجل إيطالي وصل إلى البلاد يوم 17 فبراير/شباط.

 

27 فبراير 2020 :

تعليق الدخول إلى الأراضي السعودية لأداء العمرة وزيارة المسجد النبوي والسياحة، وفي 29 فبراير تم تعليق دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إلى مكة والمدينة.

 

29 فبراير 2020 : أبلغت الولايات المتحدة عن وفاة

في 29 فبراير ، أعلنت السلطات أن مريضًا بالقرب من سياتل توفي بسبب فيروس كورونا، فيما يُعتقد أنه أول حالة وفاة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة في ذلك الوقت، لكن في الواقع، توفي شخصان في وقت سابق، ولم يتم اكتشاف تشخيصهما بكوفيد-19  إلا بعد أشهر.

 

بعد ذلك نصحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بعدم وجود تجمعات لـ 50 شخصًا أو أكثر في الولايات المتحدة لمدة 8 أسابيع، وشملت التوصيات حفلات الزفاف والمهرجانات والاستعراضات والحفلات الموسيقية والفعاليات الرياضية والمؤتمرات.

 

2 مارس 2020: أول إصابة في السعودية

سجّلت السعودية أول حالة إصابة بفيروس كورونا لمواطن زار إيران دون أن يفصح عن ذلك.

 

2 مارس / آذار 2020: أول إصابة في الأردن

سجّل الأردن أول حالة إصابة بفيروس كورونا قادمة من إيطاليا، ومنذ ذلك التاريخ اتخذت الحكومة جملة من التدابير الاحترازية لمواجهة تفشي هذا الوباء العالمي في الأردن، وفي 20 آذار 2020 : قررت الحكومة فرض حظر التجول في الأردن، وتم العودة إلى ممارسة النشاطات لبعض القطاعات لتنشيط عجلة الإقتصاد ضمن ضوابط معينة، وعادت بعض الخدمات لمزاولة أعمالها صباح يوم 29 نيسان/ أبريل 2020، أما أول حالة وفاة في المملكة جراء هذا الفيروس كانت بتاريخ 27 آذار 2020.

 

 

2 مارس 2020: أول إصابة في المغرب

تم تسجيل أول حالة إصابة في المغرب في في 2 مارس 2020 بالدار البيضاء، تتعلق الحالة بمواطن مغربي قاطن في بيرغامو - إيطاليا، وعاد منها للمغرب في 27 فبراير.

 

 

16 مارس 2020: بدأت أمريكا اللاتينية تشعر بالقلق

فرضت عدة دول في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية قيودًا على مواطنيها لإبطاء انتشار الفيروس. أعلنت فنزويلا فرض حجر صحي على مستوى البلاد بدأ في 17 مارس. نفذت الإكوادور وبيرو عمليات إغلاق على مستوى البلاد ، بينما أغلقت كولومبيا وكوستاريكا حدودهما.

 

17 مارس 2020 : الاتحاد الأوروبي يمنع معظم المسافرين من خارج الاتحاد

صوت القادة الأوروبيون لإغلاق 26 دولة على الأقل أمام جميع الزوار تقريبًا من بقية العالم لمدة 30 يومًا على الأقل. كان حظر السفر غير الضروري من خارج دول الاتحاد أول استجابة منسقة للوباء من قبل الاتحاد الأوروبي.

 

24 مارس 2020 : أعلنت الهند إغلاقًا لمدة 21 يومًا.

بعد يوم واحد من أوقفت السلطات جميع الرحلات الجوية الداخلية ، أعلن ناريندرا مودي ، رئيس وزراء الهند ، إغلاقًا لمدة 21 يومًا. بينما بلغ عدد الحالات المبلغ عنها في الهند حوالي 500 حالة ، تعهد رئيس الوزراء بإنفاق حوالي ملياري دولار على الإمدادات الطبية وغرف العزل وأجهزة التنفس الصناعي وتدريب المهنيين الطبيين.

 

26 مارس 2020 : تصدرت الولايات المتحدة العالم في الحالات المؤكدة

أصبحت الولايات المتحدة رسميًا الدولة الأكثر تضررًا من الوباء، مع ما لا يقل عن 81321 إصابة مؤكدة وأكثر من 1000 حالة وفاة. كان هذا أكثر من الحالات المبلغ عنها في الصين أو إيطاليا أو أي دولة أخرى في ذلك الوقت.

 

2 ابريل 2020 : تجاوز عدد الحالات المليون وخسر الملايين وظائفهم

بحلول الثاني من أبريل، أصاب الوباء أكثر من مليون شخص في 171 دولة عبر ست قارات، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 51000 شخص، وفي غضون أسابيع قليلة فقط ، أدى الوباء إلى توقف ما يقرب من 10 ملايين أمريكي عن العمل ، بما في ذلك 6.6 مليون شخص تقدموا بطلبات للحصول على إعانات البطالة في الأسبوع الأخير من شهر مارس. كانت سرعة وحجم فقدان الوظائف غير مسبوق.

 

6 أبريل 2020 : ادخل رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى العناية المركزة

بعد عشرة أيام من الكشف عن تشخيصه بالفيروس، نُقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى العناية المركزة. وقالت الحكومة البريطانية ، إن القرار كان إجراء احترازيًا ، وقالت أيضًا إنه كان في حالة معنوية جيدة. كما طلب جونسون من وزير الخارجية ، دومينيك راب ، أن ينوب عنه "عند الضرورة"، وحرج من العناية المركزة في 12 أبريل / نيسان.

 

24 أبريل 2020 : خفف الاتحاد الأوروبي ، بضغط من الصين ، تقريرًا عن المعلومات المضللة

يبدو أن الاتحاد الأوروبي تعرض لضغوط وخفف الانتقادات الموجهة للصين في تقرير عن معلومات مضللة حول جائحة فيروس كورونا، في حين أن التقرير الأولي لم يكن قاسياً بشكل خاص، إلا أن المسؤولين الأوروبيين أخروا الوثيقة ثم أعادوا كتابتها لتخفيف التركيز على الصين، التي تعتبرا الشريك التجاري الحيوي.

 

30 أبريل 2020 : أعلنت الخطوط الجوية قواعد تتطلب وضع أقنعة الوجه

بعد أن قتل فيروس كورونا أكثر من 200 ألف شخص وأصاب أكثر من 2.8 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، فرضت شركات طيران مثل أمريكان إيرلاينز و دلتا إيرلاينز على جميع الركاب والمضيفات ارتداء قناع للوجه، أصدرت مجموعة لوفتهانزا - التي تمتلك لوفتهانزا والخطوط الجوية الدولية السويسرية والخطوط الجوية النمساوية - بالإضافة إلى جت بلو وفرونتير إيرلاينز قرارات مماثلة.

 

1 مايو 2020 : تصريح باستخدام عقار ريمديسفير، أول دواء علاجي معتمد لـكوفيد- 19

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريح استخدام طارئ لدواء ريمديسفير (remdesivir) في المرضى في المستشفى المصابين بفيروس كورونا الحاد.

 

17 مايو 2020 : دخلت اليابان وألمانيا ، وهما من أكبر اقتصادات العالم ، في حالة ركود

دخلت اليابان ، ثالث أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة والصين ، في حالة ركود للمرة الأولى منذ عام 2015. وانكمش اقتصادها بمعدل سنوي قدره 3.4 في المائة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

 

كما وقعت ألمانيا ، أكبر اقتصاد في أوروبا ، في حالة ركود، وعانى اقتصادها أسوأ انكماش منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، حيث تقلص بنسبة 2.2 في المائة في الفترة من يناير إلى مارس مقارنة بالربع السابق.

(منذ أن بدأ الوباء ، وقعت البلدان في جميع أنحاء العالم في حالة ركود اقتصادي، بما في ذلك اليابان وألمانيا)

 

23 مايو 2020 :

لم تبلغ الصين عن أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ، وهي المرة الأولى منذ بداية تفشي المرض في ديسمبر.

 

20 يونيو 2020 :

أعلنت المعاهد الوطنية للصحة أنها أوقفت تجربة سريرية لتقييم سلامة وفعالية عقار هيدروكسي كلوروكوين كعلاج لفيروس كورونا، إذ أنه من غير المرجح أن يكون العقار مفيدًا لمرضى كوفيد-19 في المستشفى.

 

30 يونيو 2020 : الاتحاد الأوروبي يستعد لإعادة فتح الحدود.

استعد الاتحاد الأوروبي للفتح أمام الزائرين من 15 دولة في 1 يوليو، ولكن ليس للمسافرين من الولايات المتحدة أو البرازيل أو روسيا. وتضع هذه الخطوة حيز التنفيذ سياسة معقدة تسعى إلى تحقيق التوازن بين الاهتمامات الصحية والسياسة والدبلوماسية والحاجة الماسة لإيرادات السياحة. وكانت أستراليا وكندا ونيوزيلندا من بين القائمة المعتمدة للبلدان.

 

7 يوليو 2020 : إعلان إصابة رئيس البرازيل

كشف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو في 7 يوليو / تموز عن إصابته بالفيروس ، قائلاً إنه تم إجراء الاختبار له بعد تعرضه لإرهاق وألم عضلي وحمى. جاءت هذه الأخبار بعد شهور من إنكار خطورة الوباء وتجاهل الإجراءات الوقائية، وبعد وفاة أكثر من 65 ألف برازيلي.

 

10 يوليو 2020 : أغلقت هونغ كونغ المدارس وسط موجة ثالثة

سجلت هونغ كونغ ، المدينة التي يبلغ عدد سكانها سبعة ملايين نسمة ، أكثر من 1400 حالة إصابة وسبع وفيات. لكن في 10 يوليو ، أغلقت نظامها المدرسي حيث عملت على احتواء موجة ثالثة من الإصابات، وأتت الموجة الثالثة بعد احتواء الارتفاع في عدد الإصابات بحلول مايو، وكانت بمثابة نكسة لمدينة عادت إلى طبيعتها إلى حد كبير، حيث استمتعت المطاعم بالحشود المكتظة وعاد الموظفون إلى مكاتبهم.

 

11 أغسطس 2020 :

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا وافقت على لقاح لفيروس كورونا للاستخدام العام قبل الانتهاء من تجارب المرحلة 3 ، والتي عادة ما تسبق الموافقة. اللقاح ، المسمى Sputnik-V ، تم تطويره من قبل معهد الجمالية ومقره موسكو بتمويل من صندوق الاستثمار المباشر الروسي (RDIF).

 

28 سبتمبر 2020 : بلوغ المليون في عدد الوفيات العالمية

خلال الأشهر العشرة التي انقضت منذ أن بدأ الالتهاب الرئوي الغامض في ضرب سكان ووهان بالصين، قتل فيروس كورونا أكثر من مليون شخص في جميع أنحاء العالم - وهي حصيلة مؤلمة تم تجميعها من السجلات الرسمية، ويُعتقد أنه أقل من عدد الوفيات الفعلي.

 

2 أكتوبر 2020 : ثبوت إصابة الرئيس الأمريكي ترامب بالفيروس

قال الرئيس ترامب في وقت مبكر من 2 أكتوبر / تشرين الأول إن الاختبارات أثبتت إصابته والسيدة الأولى بفيروس كورونا، مما ألقى بقيادة الأمة في حالة من عدم اليقين وزاد من الأزمة التي شكلها الوباء الذي قتل بالفعل أكثر من 207 آلاف أمريكي ودمر الاقتصاد.

 

كان ترامب يعاني من حمى واحتقان وسعال وتم نقله إلى المستشفى في مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني، وعاد إلى البيت الأبيض في 5 أكتوبر.

(عاد الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض من مركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني في واشنطن في 5 أكتوبر)

 

19 أكتوبر 2020 : أغلقت بلجيكا المطاعم وفرضت حظر تجول لوقف ارتفاع الحالات

فرضت بلجيكا حظر تجول على مستوى البلاد وأغلقت جميع المقاهي والحانات والمطاعم لمدة شهر. جاءت القيود في الوقت الذي واجهت فيه أوروبا عودة ظهور في الحالات، حيث سجلت بلجيكا أكثر من 48 ألف حالة خلال الأيام السبعة الماضية.

 

24 أكتوبر 2020 : إصابة الرئيس البولندي بالفيروس

قال مسؤولون في 24 أكتوبر / تشرين الأول إن اختبار الرئيس البولندي أندريه دودا إيجابي لفيروس كورونا ودخل في العزل، جاء هذا الإعلان وسط أزمة تشهدها بولندا، التي كانت تكافح واحدة من أخطر حالات تفشي المرض في أوروبا، مع امتلاء أسرة المستشفيات، بمعدل ينذر بالخطر.

 

5 نوفمبر 2020 : دخلت إنجلترا في حالة إغلاق وطني

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن قيود جديدة دخلت حيز التنفيذ في 5 نوفمبر وانتهت في 2 ديسمبر ، بما في ذلك إغلاق الحانات والمطاعم ومعظم متاجر البيع بالتجزئة في إنجلترا. قدرت اللجنة الاستشارية العلمية الحكومية، في تقرير بتاريخ 14 أكتوبر أن هناك ما بين 43000 و 75000 إصابة جديدة يوميًا في إنجلترا ، وهو معدل أعلى من أسوأ السيناريوهات التي تم حسابها قبل أسابيع فقط من ذلك.

(لندن خلال الإغلاق الثاني في 5 نوفمبر)
 

13 نوفمبر 2020 : تسجيل ارتفاع في زيارات الأطفال لغرف الطوارئ الخاصة بالصحة النفسية

مع إجراءات الإغلاق التي تمت لمنع انتشار الفيروس وتحويل المدارس إلى التعلم عن بعد، ارتفع في الولايات المتحدة عدد زيارات غرفة الطوارئ لأسباب تتعلق بالصحة النفسية بنسبة 31 % بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عامًا ، من مارس إلى أكتوبر ، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

 

17 نوفمبر 2020 : إدارة الغذاء والدواء تمنح إذن بإجراء أول اختبار لفيروس كورونا في المنزل

أضاءت إدارة الغذاء والدواء اللون الأخضر لأول اختبار سريع لفيروس كورونا يمكن إجاؤه في المنزل، دون الحاجة إلى مختبر، يتطلب الاختبار، الذي طورته Lucira Health ، وصفة طبية من مقدم الرعاية الصحية ويمكن أن يظهر النتائج في حوالي 30 دقيقة.

 

2 ديسمبر 2020 : وافقت المملكة المتحدة على لقاح فيروس كورونا من شركة فايزر

أعطت بريطانيا تفويضًا طارئًا في 2 ديسمبر لقاح فيروس كورونا من شركة فايزر ، متقدمة على الولايات المتحدة لتصبح أول دولة غربية تسمح بإعطاء اللقاح.

 

وحصل أول شخص على تطعيم ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة في 8 ديسمبر، و كان مارجريت كينان ، مساعد محل مجوهرات سابق يبلغ من العمر 90 عامًا ، يليه رجل يبلغ من العمر 81 عامًا.

 

11 ديسمبر 2020 : هيئة الغذاء والدواء تمنح الموافقة على لقاح من شركة فايزر

وهذا مهد الطريق لملايين الأشخاص المعرضين للإصابة الشديدة لبدء تلقي اللقاح في غضون أيام. كان التفويض نقطة تحول تاريخية في جائحة أودى بحياة أكثر من 290 ألف شخص في الولايات المتحدة. تمت الموافقة على اللقاح نفسه أيضًا من قبل المكسيك وكندا والمملكة العربية السعودية ودول أخرى.

 

18 ديسمبر 2020 : هيئة الغذاء والدواء تجيز استخدام لقاح موديرنا 

 

27 فبراير 2021 : منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريحًا باستخدام لقاح مضاد لفيروس كورونا من شركة جونسون & جونسون، وهو أول لقاح كورونا بجرعة مفردة.

 

31 مايو 2021 : تسمية متحور دلتا من فيروس كورونا الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند في أواخر عام 2020.

 

3 أغسطس 2021 : أصبح متحور دلتا يشكل معظم  إصابات فيروس كورونا.

 

12 أغسطس 2021 : تصرح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بجرعة إضافية من لقاح كورونا لبعض الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة.

 

2 نوفمبر 2021 : توصية بتطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5-11 عامًا.

 

19 نوفمبر 2021 : سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية باستخدام جرعات معززة للقاح فايزر و موديرنا لجميع البالغين، كما أيّد مركز السيطرة على الأمراض أيضًا المعززات لجميع البالغين.

 

24 نوفمبر 2021 : التبليغ عن متحور جديد من فيروس كورونا، اسمته منظمة الصحة العالمية بالمتحور "أوميكرون".

 

22 ديسمبر 2021 : سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بدواء "باكسلوفيد" (Paxlovid) المضاد لفيروس كورونا من شركة فايزر، وهي أول أقراض دوائية مضادة لفيروس كورونا مرخصة في الولايات المتحدة لتناوله في المنزل، وفي اليوم التالي، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بعقار "ميرك" المضادة للفيروسات والمسمى "مولنوبيرافير" (molnupiravi).

 

27 ديسمبر 2021 : تقصير مدة الحجر الصحي للمصابين

قصر مركز السيطرة على الأمراض (CDC) الأوقات الموصى بها للحجر الصحي عندما تكون نتيجة الاختبار إيجابية من 10 أيام إلى 5 أيام إذا لم تكن لديهم أعراض، وقصر أيضًا الوقت الموصى به للأشخاص في الحجر الصحي إذا تعرضوا للفيروس لمدة خمسة أيام إذا تم تطعيمهم.

 

ابريل 2022 : اغلاقات في الصين نتيجة ارتفاع عدد الإصابات

سجّلت الصين أكثر من 13 ألف إصابة بفيروس كورونا، الأحد (3 ابريل)، وهي حصيلة قياسية منذ ذروة الموجة الوبائية الأولى قبل أكثر من عامين، يأتي ذلك مع اكتشاف مسؤولو الصحة نوعا فرعيا جديدا من المتحوّر أوميكرون في منطقة شنغهاي، وكانت تلك موجة وبائية أخرى تختبر صبر الصينيين تجاه القيود الصارمة، في وقت عاد جزء كبير من العالم إلى نشاطه الطبيعي.

 

سبتمبر 2022 : اعلان منظمة الصحة العالمية اقتراب نهاية الجائحة

أعلن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس ادهانوم غيبريسوس، بأن العالم بات قريبا من القضاء على فيروس كورونا المستجد نظرا لتراجع حدة المرض وتراجع عدد الوفيات الأسبوعية من جراء كوفيد-19 إلى أدنى مستوى له منذ مارس 2020. كما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن جائحة كوفيد-19 قد انتهت في الولايات المتحدة.

 

أوكتوبر 2022 : إصابات كورونا تُعاود الصعود 

تزايدت أعداد المصابين في دول عدة، وخاصة في أوروبا، مثل بريطانيا، حيث سجلت البلاد خلال أسبوع 1.7 مليون نتيجة إيجابية بمرض "كوفيد-19" ارتفاعا من 1.3 مليون إصابة في الأسبوع الذي سبقه.

 

نوفمبر 2022: الصين تخفف تدابيرها لمكافحة فيروس كورونا "لأول مرة"

خفضت الصين للمرة الأولى، إجراءات مكافحة فيروس كورونا، حيث تم تخفيف الحجر الصحي وإلغاء قيود السفر. وأعلنت السلطات، أنها ستواصل تحديدَ المخالطين المباشرين للمصابين بكورونا، مع خفض مدة الحجر الصحي للوافدين من 10 أيام الى 8، وإلغاء الإغلاق المفاجئ لمسارات طيران أمام بعض الرحلات الجوية.

 

نوفمبر 2022: كورونا تدفع بأميركا لتمديد حالة الطوارئ الصحية الشتاء القادم

ستبقي الولايات المتحدة حالة الطوارئ الصحية العامة لجائحة كوفيد-19 مما يسمح لملايين الأميركيين بإجراء اختبارات وتلقي اللقاحات والعلاجات مجانا خلال الشتاء القادم وحتى أبريل على الأقل من العام المقبل.

 

والآن وبعد 3 أعوام، لا يزال العالم يعاني من تبعات الجائحة والبعض لايزال يرفض التخلي عن ارتداء الكمامة، لكن الحياة تسير بوتيرة طبيعية الآن آملين أن لا يتعرض العالم إلى موجة أخرى من الإصابات.

أخبار ذات صلة

الأردن | تحويل رحلات جوية من مطار الملكة علياء إلى الملك الحسين بسبب الضباب

الأردن | تحويل رحلات جوية من مطار الملكة علياء إلى الملك الحسين بسبب الضباب

بعد إدراج مدرسة الكرك الثانوية في الأردن على قائمة التراث العالمي.. إليك أبرز ما يميزها

بعد إدراج مدرسة الكرك الثانوية في الأردن على قائمة التراث العالمي.. إليك أبرز ما يميزها

سلطنة عُمان: طقس مائل للحرارة و مُستقر في أول أيام فصل الشتاء مناخياً

سلطنة عُمان: طقس مائل للحرارة و مُستقر في أول أيام فصل الشتاء مناخياً

فلكية جدة | المريخ سيكون عند أقرب مسافة من الأرض الخميس القادم

فلكية جدة | المريخ سيكون عند أقرب مسافة من الأرض الخميس القادم