إبحث في المقالات

تعرّف على تاريخ كعك العيد.. وقصص صناعته في العالم العربي

طقس العرب GO 2022-04-27 2022-04-27T10:13:42Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
تعرّف على تاريخ كعك العيد.. وقصص صناعته في العالم العربي

طقس العرب - بالرغم من بعض الاختلافات بين عدد من الدول العربية في مظاهر الاحتفال بعيد الفطر، يبقى كعك العيد أو المعمول أحد أهم طقوس الاحتفال بالأعياد عند المسلمين، والذي يترافق صنعه مع فرحة وبهجة مجيء العيد دائماً. 

 

 

أصول صُنع كعك العيد

اختلف الباحثون في أصول كعك العيد، وتأرجحت الآراء بين انتمائه لمصر القديمة، أو للتاريخ الإسلامي.

 

فقيل أن تاريخ صنع الكعك يعود إلى العصر الفرعوني وخصوصاً في عهد الملك رمسيس الثالث، لكن الرأي الراجح يرى أن تقليد كعك العيد المعروف في أيامنا هذه، يعود إلى التاريخ الإسلامي بالأساس، وأن المصريين القدماء صنعوا مخبوزات تشبه الكعك، لكن لا يوجد دليل يؤكد انتقال وتوارث هذه العادة من مصر القديمة بشكلها الحالي.

 

الباحث في التاريخ الإسلامي، حسن حافظ، يرى أن تاريخ تقليد كعك العيد بدأ فعليا مع عهد أحمد بن طولون، أي منذ عهد الدولة العباسية، وكان يُصنع ويُوزع في المناسبات الدينية؛ خصوصا عيد الفطر.

 

ومع دخول العهد الفاطمي، تشكلت المظاهر الاحتفالية المرتبطة بالأعياد، فكان للخليفة زي معين في كل عيد؛ وكان في عيد الفطر ما يسمى "دار الفطرة"، وكانت هذه المؤسسة مسؤولة عن كل التجهيزات اللازمة للاحتفال بالعيد، من بينها بطبيعة الحال صناعة وتجهيز "كعك العيد"، الذي كان يتم توزيعه بكميات ضخمة جدا.

 

وقد خلقت هذه العادة ارتباطا وثيقا بين الاحتفال بعيد الفطر وتوزيع الكعك، ومن ثم أصبح يطلق عليه "كعك العيد".

 

ويُعرض في المتحف الإسلامي بالقاهرة قوالب مكتوب عليها عبارات، كان يتم وضعها على الكعك قبل توزيعه، وكانت من بين تلك العبارات جمل تهنئ العامة والخاصة من الشعب بالعيد، مثل "كل هنيئاً، كل واشكر، بالشكر تدوم النعم".

 

وفي العصر الحديث، لعب أهل الشام الذين هاجروا إلى مصر خلال القرنين التاسع عشر والعشرين واستقروا بها دورًا مهما في تطوير صناعة الحلويات بمصر ومنها كعك العيد والبسكويت أيضًا، حيث ظهرت تقنيات جديدة للصنعة أضافت إليه شكلاً متطورًا، لاسيما مع استخدام الماكينات الحديثة لتحل محل المنقاش الشعبي الذي كانت النسوة تنقشن به الكعك في بيوتهن قبل الذهاب لتسويته في الأفران القريبة منهن.

 

 

كعك العيد.. المعمول والكليجة

لصناعة كعك العيد بهجة خاصة، وهناك العديد من البيوت في الدول العربية تجد أن آخر عشرة أيام من شهر رمضان فرصة لكي تعيش تلك الحال السعيدة في العيد، بعمل الكعك في المنزل وسط الأطفال، وربما هو فرحة للكبار أيضاً. 

 

وإذا نظرنا إلى تسمية كعك العيد، فهناك من يرى أن لفظ "كعك" قادم من اللغة القبطية القديمة، بينما هناك من يرى أنها كلمة فارسية الأصل، ومع اختلاف سبب التسمية وجدنا أنفسنا أمام اختلاف في طريقة تحضيره وتسميته بين الدول العربية.

 

ففي المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي وبلاد الشام يطلق عليه "المعمول"، وفي العراق يسمى "الكليجة"، ولا يوجد فرق بينهم في طريقة التحضير سوى أنه يتم استخدام السميد في المعمول، ولا يتم استخدامه في الكليجة، ويتم حشوه بالتمر أو المكسرات أو الفستق أو عين الجمل، لكن الأشهر هو التمر، وهناك من يقوم بوضع السكر عليه أو تقديمه بدون أي إضافات عليه.

 

في دول اليمن والبحرين يتم عمل الكعك بدون استخدام الحليب أو السمن به، ولذلك يكون على شكل معجنات، ويسمى في اليمن بالسبابة أو الصحن، أما في البحرين فيسمى "بالخنفروش"، مع إضافة الزعفران عليه.

 

أيضًا إذا تطرقنا للحديث عن المنشأ الأصلي لكعك العيد، ففي مصر لفظ "كعك" يتم استخدامه باعتباره لغة عربية فصحى، بينما في اللهجة العامية المصرية يسمى بـ"الكحك" للتسهيل، ويتم استخدام الطحين والسمن البلدي والسكر في تحضيره، وله نوعان إما أن يكون محشوا بالملبن أو المكسرات، أو لا يوجد به حشو، وفي كلتا الحالتين يتم تفضيل وضع السكر المطحون عليه.

 

مواضيع قد تهمك: طريقة سهلة لعمل معمول السميد المميز

 

ومع مرور الوقت تم اكتشاف "ابنة جديدة" للكعك أو الكحك كما يسميه البعض، وهي "الغُرَيِّبة"، والتي يتم استخدامها في مناطق كثيرة بالسعودية وبلاد الشام وفي مصر ودول المغرب العربي. 

 

وتُشبه الغريّبة الكعك، سواء في طريقة التحضير أو الخَبز، إلا أنه تتم إضافة "الفانيليا" التي تعطي لها مذاقاً خاصاً وشكلاً مختلفاً، ويتم تزيينها بالفستق أو اللوز أثناء تحضيرها.

 

 

مواضيع قد تهمك: صلاة عيد الفطر المبارك..متى وكيف تُصلى؟

أخبار ذات صلة

تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة آرسنال وتوتنهام اليوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز

تردد القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة آرسنال وتوتنهام اليوم السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز

كارثة بيئية جديدة.. تسرب نحو 200 ألف طن من غاز الميثان من خطوط "نورد ستريم" في بحر البلطيق

كارثة بيئية جديدة.. تسرب نحو 200 ألف طن من غاز الميثان من خطوط "نورد ستريم" في بحر البلطيق

الحصيني | مع انتصاف أكتوبر يبدأ أرق وأجمل مواسم السنة مناخياً .. تفاصيل

الحصيني | مع انتصاف أكتوبر يبدأ أرق وأجمل مواسم السنة مناخياً .. تفاصيل

العراق | طقس حار في أغلب المناطق يتحول إلى شديد الحرارة النصف الثاني من الأسبوع

العراق | طقس حار في أغلب المناطق يتحول إلى شديد الحرارة النصف الثاني من الأسبوع