إخفاء الإعلان

مكافحة التصحر وحلول التصحر

2019/05/23

ما هي طرق مكافحة التصحر؟ ما هي حلول مشكلة التصحر؟ كيف نحمي العالم من التصحر؟ كيف تتم مكافحة التصحر في السعودية ودول الخليج والعالم؟

 

كما ذكرنا في تعريف التصحر سابقاً؛ التصحر هو ظاهرة عالمية من تدهور الأراضي تقلل من الإمكانات الطبيعية للنظم الإيكولوجية وتجعل سكان الريف عرضة لنقص الأغذية وتقلبات الطقس والكوارث الطبيعية. ويجب أن تشكل مكافحة التصحر جزءًا لا يتجزأ من برامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية، مع مراعاة الاحتياجات قصيرة الأجل وتطلعات السكان المتأثرين بها على المدى الطويل.

 

وحسب منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، لتنفيذ برامج مكافحة التصحر، يلزم اتباع نهج شامل وتشاركي، تتمثل الكلمات الرئيسية فيه في: التكامل، والتنسيق، وتخطيط استخدام الأراضي، واللامركزية، والمساعدة الفنية والمالية الدائمة والمرنة.

 

تعتمد فعالية محاربة التصحر على التشابك بعناية بين تطلعات السكان المتضررين والشواغل السياسية للحكومات والخدمات التقنية. من أجل الترابط الجيد، يجب أن يكون لدى المجتمع المحلي أشخاص يشكلون نقاط اتصال جيدة، وقادرون على التعبير عن وجهات نظرهم وتمثيلهم بشكل فعال.

 

البرامج والمشاريع ذات النهج التشاركي والمتكامل أصبحت أكثر وأكثر. إن عمليات إرساء الديمقراطية واللامركزية التي تبدأ الآن في عدد متزايد من البلدان، وفشل مشاريع التنمية الكلاسيكية، وتحسين تداول المعلومات، وزيادة عدد المنظمات الشعبية - المنظمات غير الحكومية - ليست سوى عدد قليل من العوامل التي ساعدت هذا النوع من النهج في الظهور.

 

طرق مكافحة التصحر والوقاية من التصحر:

 

يجب تضافر جهود الجهات الحكومية والمحلية في سبيل إعادة تأهيل المناطق المتصحرة وإعادة اكتساب التوازن البيئي وإعادة الحياة إلى الأراضي الزراعية الميتة.

 

في سبيل مكافحة التصحر في السعودية على سبيل المثال، وحسب موقع حياة، تعمل المملكة باتجاه "استزراع 12 مليون شجرة، بحلول عام 2020، وتأهيل 60 ألف هكتار من المراعي، والمحافظة على زيادة الغطاء النباتي وتحسين المراعي".

 

يوجد أيضاً خطوات أخرى لمحاربة التصحر في الوطن العربي والعالم:

 

  • وقف الزحف السكاني والامتداد العمراني على الأراضي الزراعية.
  • سن القوانين التي تحمي الأرض من السلوكيات البشرية المسببة للتصحر.
  • تشجيع مشاريع الزراعة والتشجير، واستزراع المناطق القاحلة كما فعلت دولتا الإمارات والكويت، وذلك من خلال زراعة المناطق الجافة بالنخيل وأشجار السدر والصفصاف.
  • إيقاف قطع لأشجار وإحراق الغابات وتجريف الأراضي الزراعية.
  • إيقاف الرعي الجائر وتنظيم عمليات الرعي.
  • تنظيم طرق التعامل مع التربة والعناية بها.
  • إطلاق حملات توعية للسكان حول التصحر وطرق حماية التربة والتعامل مع الأراضي الزراعية وتوفير الموارد المائية والحفاظ عليها.
  • صيانة الموارد المائية بشكل دوري.
  • تثبيت التربة وحمايتها من الانجراف من خلال تكثيف الغطاء النباتي بطرق زراعية محترفة ومدروسة.