أخفاء الاعلان

نساء تركن بصمة مميزة في مجال علم الأرصاد الجوية

طقس العرب GO 2021-03-07 2021-03-07T19:34:12Z
رنا حسن
رنا حسن
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
نساء تركن بصمة مميزة في مجال علم الأرصاد الجوية

طقس العرب - احتفالاً باليوم العالمي للمرأة، وتقديراً لدور المرأة في مجتمعات العالم وانجازاتها في شتى المجالات، أحببنا أن نقدم لكم نماذج لنساء من العالم دخلوا مجال الأرصاد الجوية وأبدعوا فيه وقدموا الكثير من المساهمات، لذلك أردنا تسليط الضوء على مساهمات المرأة في مجال الأرصاد الجوية، والحديث عن أربع عالمات تركن بصماتهن في مجال الأرصاد الجوية، وغيرن فكرة العالم عن "فتاة الطقس".

 

الدكتورة جوان سيمبسون (Dr. Joanne Simpson) 1923 - 2010

هي أحد أهم الأساطير في مجال الأرصاد الجوية، والتي كانت عالمة لمشروع بعثة فضائية تابعة لوكالة ناسا تسمى مهمة قياس هطول الأمطار الاستوائية (TRMM)، وقد كانت أول امرأة تحصل على درجة الدكتوراه في الأرصاد الجوية (من جامعة شيكاغو).

 

كانت عضوًا في برنامج تدريب لتعليم طلاب الطيران عن الأرصاد الجوية خلال الحرب العالمية الثانية. بعد الحرب وبعد أن أكملت الدكتورة سيمبسون درجة الماجستير وأرادت الالتحاق ببرنامج الدكتوراه، أخبرها مرشد الكلية هي وامرأتان أخريان أنه لم تحصل أي امرأة على درجة الدكتوراه في علم الأرصاد الجوية سابقاً، وإذا حدث وحصلت أي منهن عليها، فلن تحصل على وظيفة أبدًا.

 

هذا بالتأكيد كان أمراً محبطاً، إلا أن سيمبسون أكملت الطريق وأصبحت من أهم علماء الأرصاد الجوية المدارية في التاريخ، إذ لا يزال عملها الذي كان في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي حول "الأبراج الساخنة" يقدم معلومات للبحث والتنبؤ بالطقس المداري حتى يومنا هذا.

 

كان للدكتورة سيمبسون بالتعاون مع هربرت ريل، انجاز كبير في علم الأرصاد الجوية من خلال إظهار العلاقة بين الحرارة الكامنة المنبعثة من تكاثف بخار الماء إلى قطرات ماء في السحب الركامية مع الرياح التجارية ودورة هادلي.

ولاحقاً، طبقت مفهوم "البرج الساخن" على الأعاصير واقترحت أنها تساعد في الحفاظ على الهيكل الأساسي الدافئ، إذ تشير الأبحاث الحالية إلى أن "الأبراج الساخنة" قد تكون في الواقع دليلًا على أن شدة الإعصار في ازدياد. هذا أيضاً قاد الدكتور سيمبسون إلى تجارب الاستمطار والبذر السحابي المبكرة، والعديد من الإنجازات الأخرى.

 

جون بيكون بيرسي (June Bacon-Bercey) 1928 - 2019

تتمتع "جون بيكون بيرسي" بميزة كونها أول امرأة أمريكية من أصل أفريقي تعمل كعالمة أرصاد جوية وأول امرأة تعمل في مجال الأرصاد الجوية في الولايات المتحدة، وهي أيضًا أول امرأة أمريكية من أصل أفريقي تحصل على ختم الموافقة من الجمعية الأمريكية للأرصاد الجوية (AMS).

 

حصلت "بيكون بيرسي" على شهادتها الجامعية من جامعة كانساس ودرجة الماجستير من جامعة كاليفورنيا. وعملت في القطاع الخاص، وخدمة الطقس الوطنية، والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، كما ساهمت في إنشاء مجلس AMS المعني بالمرأة والأقليات، والذي كان له دور فعال في إنشاء مختبر للأرصاد الجوية في جامعة ولاية جاكسون، وكلية أو جامعة خرجت علماء بارزين في مجال الأرصاد الجوية من ذوي البشرة السوداء.

 

آدا مونزون (Ada Monzón)

وهي خبيرة ومقدمة في مجال الأرصاد الجوية على عدة قنوات تلفزيونية وراديو، وتعتبر أسطورة للأرصاد الجوية في بورتوريكو. وقد عملت السيدة مونزون في القطاعين الخاص والعام لأكثر من 30 عامًا وكانت الصوت الرسمي لتحذيرات الطقس في بورتوريكو، واشتهرت بتغطيتها الجوية بطريقة مميزة وتحذيراتها الانسانية أثناء إعصار ماريا الذي كان له تأثير كبير على الناس، وكان لها أثر إنساني كبير على 31 مليون مشاهد.

 

خبيرة الأرصاد الجوية السيدة مونزون هي أيضًا مؤسسة متحف العلوم في بورتوريكو وحصلت عدة جوائز في مجال الأرصاد الجوية، وتم اختيارها شخصية الطقس الوطنية لعام 2017. واعتبرت ملهمة وقدوة للعديد من خبراء الأرصاد الجوية في بورتوريكو (وغيرهم).

 

 

الدكتورة كاثرين سوليفان (Dr. Kathy Sullivan)

على الرغم من أن الدكتورة كاثي سوليفان لا تحمل الدرجة العلمية في علم الأرصاد الجوية، إلا أنها كانت شخصية مؤثرة في التاريخ الأمريكي وفي مجال الطقس. وهي الوكيل السابق لهيئة المحيطات والغلاف الجوي، ومدير الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، كما تم تعيين الدكتورة سوليفان رئيسًا لتاريخ الفضاء من قبل متحف سميثسونيان الوطني للطيران والفضاء.  

 

وفي فترة ادارتها للهيئة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، خطت الوكالة خطوات كبيرة في مجال الطقس، وحدث تطور على أقمار الطقس وقدرات النمذجة وأنظمة الرادار خلال فترة ولايتها.

 

بدأت سوليفان حياتها المهنية كواحدة من أوائل النساء اللائي تم اختيارهن في فيلق رواد الفضاء التابع لناسا في عام 1978 وكانت أول رائدة فضاء أمريكية تمشي في الفضاء. وقد كانت على متن ثلاث بعثات لمكوك الفضاء خلال مسيرتها المهنية التي استمرت 15 عامًا في وكالة ناسا.

 

وهناك الكثير من النساء الأخريات مثل: مارجريت "بيغي" ليمون (Margaret "Peggy" Lemone) - وجانيس هوف (Janice Huff) - وجينجر زي (Ginger Zee) - وجانيس دين (Janice Dean) - وجيني إيفانز (Jenni Evans) - ونانسي نايت (Nancy Knight) - وماري نيوتن (Mary Newton) - وريني فير (Rene Fair) - وروث أيكن (Ruth Aiken) - وباتريشيا براون (Patricia Brown) - جين لوبشينكو (Jane Lubchenco).

 

رغم إنجازات المرأة في مجال العلوم إلا أنها لا تحصل على حقها من التقدير، ما السبب؟

في دراسة تناولت الفوارق بين النساء والرجال في المجالات المتعلقة بالعلوم، بينت أن ما يقرب من نصف العالمات الأمريكيات يتركن العمل بدوام كامل في مجال العلوم بعد ولادة طفلهن الأول، وهذا يؤثر على المساواة في الأجور بين الرجل والمرأة، وعلى عدد النساء اللواتي يشغلن المناصب العليا، وعلى توزيع التكريمات الجوائز.

 

أخبار ذات صلة

لماذا يتشكل الضباب في الإمارات

لماذا يتشكل الضباب في الإمارات

الانهيارات الأرضية .. ما هي ولماذا تحدث؟

الانهيارات الأرضية .. ما هي ولماذا تحدث؟

السعودية | طقس العرب يكشف تفاصيل أوقات غروب الشمس والقمر وإمكانية رؤية الهلال هذه الليلة

السعودية | طقس العرب يكشف تفاصيل أوقات غروب الشمس والقمر وإمكانية رؤية الهلال هذه الليلة

الآن بدء تحرّي هلال رمضان في الإمارات العربية المتحدة

الآن بدء تحرّي هلال رمضان في الإمارات العربية المتحدة