أخفاء الاعلان
2019-10-17T15:54:25Z

وليامزبورغ.. مدينة أمريكة تعيش في القرن الثامن عشر

طقس العرب - وليامزبورغ هي مدينة مستقلة إداريًا في ولاية فرجينيا بمنطقة تايدووتر، وبعد تاريخ طويل وهدم شبه كامل للمباني أصبحت اليوم مركزًا سياحيًا شهيرًا يزوره الأمريكيون بأعداد كبيرة ليغوصوا في تاريخ البلاد الاستعماري.

 

تأسست وليامزبرغ في عام 1632 باسم مستعمرة "ميدل بلانتيشن" ثم تغير اسمها  إلى "ويليامزبرغ" عام 1699، وفي نفس العام أصبحت المدينة عاصمة لولاية فرجينيا حتى عام 1779 عندما تم نقلها إلى ريتشموند.

 

 

في عام 1926 شهدت المدينة مشروع ترميم لإعادتها إلى مجدها الاستعماري السابق، ولا يزال ذلك الترميم مصدرا قويًا للسياحة المزدهرة في المدينة، كيف لا وقد تم تهديم 700 منزلًا حديثًا مقابل إعادة تجديد المباني الاستعمارية بدلها، كما أعيد بناء أكثر من 400 مبنى على نفس أسسه الأصلية.

 

جزر يتسوندايس في أستراليا.. أنت بين أجمل الشواطئ في العالم

 

كولونيال وليامزبورغ.. متحف خارجي عظيم

 

 

وليامزبورغ الكولونيالية هي أكبر متحف لتاريخ المعيشة في الهواء الطلق في أمريكا، مدينة تعيش بشكل كامل وفق أسلوب القرن الثامن عشر، يعمل فيها التجار والحرفيون في متاجرهم، ويعيش الناس فيها وفق جميع الطبقات الاجتماعية التي كانت خلال ذلك القرن.

 

تختلف أسعار التذاكر للدخول حسب طول مدة إقامتك، بداية من 36 دولارًا لدخول يوم واحد للبالغين، ويمكن من خلال تواجدك أن ترجع بالزمن إلى الوراء، وتشارك في دعوى قضائية، أو تقوم بجولة داخل قصر المحافظ، وتلاحظ تأثير الثورة الأمريكية على سكان المدينة.

 

 

تضم المدينة أيضًا كلية ويليام وماري وهي ثاني أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة، تأسست في عام 1693، ولا يزال بها أحد المباني الأكاديمية الأصلية مفتوحًا أمام الجمهور، مع جولات سياحية يقدمها بعض الطلاب المتطوعين.

 

ومن المواقع التاريخية الأخرى التي تقع في منطقة ويليامزبورغ هناك مزارع جيمس ريفر، مثل بيركلي وشيبوكس ولي آول وغيرها من المزارع المفتوحة للجولات السياحية خلال المواسم الزراعية، ناهيك عن قلعة بيكون وحصن سميث المفتوحان على مدار العام.

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store