نفوق أكثر من مليار حيوان بحري في كندا بسبب ارتفاع درجات الحرارة

طقس العرب GO 2021-07-12 2021-07-12T08:16:01Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
نفوق أكثر من مليار حيوان بحري في كندا بسبب ارتفاع درجات الحرارة

طقس العرب - ارتفعت درجات الحرارة في غرب كندا إلى مستويات قياسية في أواخر شهر يونيو /حزيران وأوائل يوليو / تموز ، مما أدى إلى اندلاع حرائق غابات وقتل المئات ، لا سيما في كولومبيا البريطانية، وكان لارتفاع درجات الحرارة تداعيات على الحياة البحرية كذلك.

 

حيث عثر عالم الأحياء "كريستوفر هارلي" على الآلاف من الأحياء البحرية (بلح البحر والمحار ونجم البحر والقواقع) على طول ساحل بحر "ساليش" غربي كندا، وقد تم طهيها حتى الموت خلال موجة الحر القاتلة التي ضربت البلاد، وقال أنه من المحتمل أن يكون هناك ملايين أخرى في جميع أنحاء البلاد.

 

وقد سجل فريق "هارلي" درجات حرارة أعلى من 50 درجة مئوية في نقاط معينة وسط موائل الحيوانات على طول الساحل باستخدام كاميرات الأشعة تحت الحمراء ، والتي أثبتت أنها كارثية على المخلوقات.

 

كما قم الفريق بمسح سواحل متعددة بما في ذلك تلك الموجودة في غرب فانكوفر وعلى ساحل صن شاين ، مما ساعد هارلي في حساب حجم السواحل، وقام بضرب عدد الحيوانات الميتة التي تم العثور عليها في المناطق التي تم فحصها من خلال الحجم الإجمالي للموئل في بحر ساليش ، فوجد أن ملايين الحيوانات قد تم طهيها حتى الموت على تلك الشواطئ.

 

أدرك هارلي لأول مرة أن الموجة الحارة قتلت الكثير من حيوانات المد والجزر، وهي التي تعيش حيث تلتقي الأرض بالبحر، وقال إنه "ذُهل" من الرائحة الكريهة لعشرات الآلاف من الحيوانات النافقة التي كانت تنتشر كالبساط على الشاطئ.

 

يمكن لمثل هذه الحيوانات أن تتحمل درجات حرارة تقارب 40 درجة مئوية لفترات قصيرة من الزمن، لكن الحرارة الحارقة والمد المنخفض تسبب بقتلها.

 

شبه هارلي ما حدث لبلح البحر على الشاطئ بالطفل الصغير الذي يُترك في السيارة في يوم حار، ويبقى عالقاً هناك حتى عودة الوالد، أو في هذه الحالة، عودة المد والجزر.

 

الخسائر المترتبة على موت بلح البحر

تتعدى الآثار المترتبة على موت هذه الحيوانات البحرية على الخسائر في الأرواح، حيث يساعد بلح البحر والمحار على تصفية البحر، مما يعني أن نفوقهما سيؤثر على الأرجح على جودة المياه ، ومن غير المرجح أن يحدث التعافي وتعود أعداد هذه الحيوانات البحرية لطبيعتها قبل عام أو عامين. وقد يكون التعافي صعبًا إذا تسبب تغير المناخ في مزيد من موجات الحرارة في المنطقة.

 

وحث هارلي على ضرورة العمل بجدية أكبر للحد من الانبعاثات الضارة بالمناخ واتخاذ تدابير أخرى للحد من آثار تغير المناخ، حتى تتمكن الطبيعة من استعادة نفسها.

 

المصدر: independent

أخبار ذات صلة

وزارة الصحة الأردنية تعلن أعداد الإصابات والوفيات اليومية بوباء كورونا ليوم الإثنين 20-9-2021

وزارة الصحة الأردنية تعلن أعداد الإصابات والوفيات اليومية بوباء كورونا ليوم الإثنين 20-9-2021

رحلات إحياء التراث لجولة ممتعة في المناطق التراثية في الأردن وبتكلفة منخفضة

رحلات إحياء التراث لجولة ممتعة في المناطق التراثية في الأردن وبتكلفة منخفضة

الليلة | قمر الحصادين يُزين سماء الوطن مُبشراً بدخول الخريف

الليلة | قمر الحصادين يُزين سماء الوطن مُبشراً بدخول الخريف

ماهو التنبؤ الجوي؟

ماهو التنبؤ الجوي؟