هل الانخفاض المفاجئ في حرارة الطقس يعرضك أكثر للعدوى الفيروسية والمرض؟

طقس العرب GO 2021-02-16 2021-02-16T10:10:49Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
المرض في البرد

طقس العرب – يعتبر فصل الشتاء موسماً يكثر فيه التهاب الحلق والسعال والزكام وسيلان الأنف، ويمكن أن يؤدي الانخفاض المفاجئ في درجة الحرارة إلى زيادة خطر الإصابة بالمرض، لذلك قد تحتاج إلى إجراء بعض التغييرات على نظامك الغذائي ونمط حياتك لتقليل فرص اصابتك بالمرض بسبب الانخفاض في حرارة الطقس.

 

فالانخفاض في درجات الحرارة تزيد من خطر الإصابة بالعدوى لعدة أسباب، ومن هذه الأسباب:

 

1. الانخفاض المفاجئ في درجة الحرارة يقلل من مستويات الرطوبة، وهذا يجعل الفيروسات أقوى، كما تميل الفيروسات إلى البقاء لفترة أطول وتتكاثر بشكل أكثر فعالية في درجات الحرارة الباردة، إذ توفر درجات الحرارة الباردة حماية للطبقة الواقية لفيروس الإنفلونزا، مما يجعلها أقوى وأقل قابلية للاختراق، أما في الطقس الدافئ الرطب، يفقد الفيروس تلك الطبقة الصلبة ويصبح أكثر نعومة، وبالتالي تقل احتمالية انتشاره من شخص لآخر.

 

2. يمكن أن يؤدي الطقس البارد إلى إضعاف الاستجابة المناعية، حيث تؤدي البرودة الشديدة إلى انقباض الأوعية الدموية، مما يصعب على خلايا الدم البيضاء الوصول إلى الغشاء المخاطي حيث يبدأ بمهاجمة الفيروسات هناك، كما أن الهواء الأكثر جفافاً يضعف رد الفعل المناعي للجسم تجاه وصول الفيروس.

 

بالإضافة لذلك، تحصل أجسامنا على كمية أقل من فيتامين د في الشتاء بسبب قلة أشعة الشمس وطول الوقت الذي نقضيه في الداخل، إذ يساعد فيتامين د عادةً في الحفاظ على عمل نظام المناعة لدينا.

 

3. يميل الناس في الطقس البارد إلى البقاء في الداخل، ومعروف أن فيروسات نزلات البرد والانفلونزا تنتشر عبر الهواء والاتصال الشخصي، وبالتالي يؤدي تجمع الناس أكثر في الداخل إلى انتشار الفيروسات بشكل أكبر، إذ يمكن للسعال نشر الجراثيم حتى مسافة 2 م تقريباً، ويمكن أن تعيش معظم الجراثيم على الأسطح لفترة من الوقت.

 

ويمكن للفيروسات الأنفية وفيروسات البرد الأخرى البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 7 أيام على الأسطح الداخلية أو أسطح العمل أو مقابض الأبواب. يمكن لفيروسات الإنفلونزا عمومًا البقاء على قيد الحياة لمدة 24 ساعة تقريبًا. وتتكاثر جميع الفيروسات بشكل أفضل على الأسطح الصلبة - المعدنية أو البلاستيكية - أكثر من الأقمشة الناعمة.

 

لذلك يُنصح بالتركيز على الوقاية من نزلات البرد والانفلونزا في المقام الأول، وهناك بعض الإجراءات البسيطة للوقاية من نزلات البرد والانفلونزا، وتقليل فرص اصابتك بالعدوى بسبب الانخفاض المفاجئ في درجة الحرارة:

 

1. الاهتمام بتدفئة الجسم وارتداء ملابس مناسبة بالطقس البارد، وتجنب خلع الملابس الدافئة فور شعورك بالدفء قليلاً، لتجنب تعريض الجسم إلى الانخفاض المفاجئ بالحرارة، وتجنب الخروج في أوقات اشتداد البرد مثل الصباح الباكر، وفي وقت متأخر من المساء.

 

2. شرب المزيد من السوائل الدافئة، وزيادة تناول الأطعمة التي تعزز مناعة الجسم، مثل الأطعمة الغنية بفيتامين سي، والفواكه الحمضية والفلفل والبروكلي والزنجبيل والثوم والخضروات الورقية الخضراء واللبن الرائب والمكسرات والبذور والأسماك الدهنية، فالمناعة الأقوى هي المفتاح لمنع الإصابة بالمرض مع الانخفاض المفاجئ في درجة الحرارة،

 

3. يمكن استخدام أجهزة ترطيب في المنزل لإضافة المزيد من الرطوبة للهواء، وتغطية الأنف والفم عند الخروج لتقليل التعرض إلى الهواء الجاف وبالبارد، حيث تتكاثر الفيروسات تتكاثر في الهواء الجاف.

 

4. اتباع ممارسات صحية فيما يتعلق بالنظافة، وغسل اليدين بانتظام، إذ يمكن أن يمنع هذا انتقال الفيروسات من شخص لآخر ويوقف انتشار العدوى. والاحتفاظ دائمًا بالمناديل لاستخدامها عند السعال والعطس، فهذا يقلل من احتمال انتشار الفيروس عن طريق الهواء.

 

أخبار ذات صلة

فيروس كورونا: الاتحاد الأوروبي يحذف ست دول بينها الولايات المتحدة ولبنان من قائمة السفر الآمن

فيروس كورونا: الاتحاد الأوروبي يحذف ست دول بينها الولايات المتحدة ولبنان من قائمة السفر الآمن

أرقام صادمة | وفيات كورونا تتجاوز  4.3 مليون حالة وهذه قائمة الدول الـ 10 الأكثر تسجيلاً لحالات الوفاة

أرقام صادمة | وفيات كورونا تتجاوز 4.3 مليون حالة وهذه قائمة الدول الـ 10 الأكثر تسجيلاً لحالات الوفاة

الليلة | قمر الحصادين يُزين سماء الوطن مُبشراً بدخول الخريف

الليلة | قمر الحصادين يُزين سماء الوطن مُبشراً بدخول الخريف

حقائق لا تعرفها عن البحر الميت.. أحد أغرب العجائب الطبيعية في العالم

حقائق لا تعرفها عن البحر الميت.. أحد أغرب العجائب الطبيعية في العالم